وضع داكن
17-08-2022
Logo
برنامج دعاة - قناة اليرموك : الحلقة 05 - المبادئ تعلو على الأشخاص
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

الابتعاد عن الخلافات :


المذيع :
الخلافات الصغيرة عقبات الطريق ، إن أعظم ما تدحر به الشيطان في طريق الدعوة والعلم ألّا تنتصر لنفسك ، وألّا تأخذ فرعيات المسائل والخلاف من جهدك ووقتك ما ينبغي أن تُصرَف فيه للأصل ، الفارغ هو الذي في استعداد تام للدخول في كل خلاف ، وقد وصل أناس للقمة وهو مازال في أول الطريق .
 

الدعوة إلى الله يجب أن تكون لمبادئ وليس لأشخاص :


الدكتور راتب :
أنا هدفي الحق وليس الأشخاص ، انظر يجب أن تكون دعوتك لمبادئ وليس لأشخاص ، المعصوم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والصحابة شهد الله لهم بعصمتهم ، وباتباعهم ، هناك صنفان لا أقترب منهم إطلاقاً : الصحابة والتابعون وتابعو التابعين ، لأن النبي شهد لهم بالخيرية .
المذيع :

(( خيرُ القُرونِ قَرْني ثمَّ الذين يَلُونَهم ثمَّ الذين يَلُونَهم ثُمَّ يَجِيءُ مِن بَعْدِهِمْ قَوْمٌ تَسْبِقُ شَهادَتُهُمْ أيْمانَهُمْ ، وأَيْمانُهُمْ شَهادَتَهُمْ ))

[ عبد الله بن مسعود ]

الدكتور راتب :
ثلاثة ، أما الباقي شخص يخطئ ويصيب ، فإذا أثنيت على خطئه أضللت الأمة ، هناك الكثير من العلماء المشهورين جداً عندما أخطؤوا سكت الناس عنهم ، كان السكوت عنهم أكبر خطأ ، له مكانة كبيرة فلما أخطأ ، وقال شيئاً لا يمكن أن يُقال ، خضع الناس لمكانته ، ولم يحاسبوه ، تابعوا في تقديره واحترامه ، هو سقط في ميزان الدعوة ، فلابد من ذكر الحقيقة ولو أنها مرة .
المذيع :
لذلك الحق يُعرف من الرجال ، لا الرجال يُعرفون بالحق .
الدكور راتب :
دائماً عندما يكون هناك ضعف بالمعلومات يصبح اللامع إعلامياً هو الحق ، أما الحق غير اللامع إعلامياً ، الحق الذي يطبق منهج الله عز وجل ، حتى لو لم يكن لامعاً إعلامياً .
 

العمل من أجل الدين :


المذيع :
نحن نحتاج فعلاً للعمل لهذا الدين ، أن نقدم له حتى نكون أوفياء له ، اعملْ ، فمجالات العمل كثيرة ، هؤلاء أجدادك وأئمتك الذين مضوا عملوا ، وسهروا الليالي ، وضحّوا بالأموال ، وبالغالي والنفيس من أجل هذا الدين ، لقد قاموا يحفظون الشريعة ، ويذبّون عنها ، ويدعون إلى الله ، ويجاهدون في سبيله ، لا بد أن يكون لنا سهم في خدمة الإسلام ، الذي لا يريد العمل سيعيش صغيراً ، ويموت هزيلاً ، لا أثر له ولا بقاء .

والحمد لله رب العالمين

الاستماع للدرس

00:00/00:00

تحميل النص

إخفاء الصور