وضع داكن
28-09-2022
Logo
برنامج دعاة - قناة اليرموك : الحلقة 13 - تصديق القول بالعمل
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

المضامين لا العناوين من قواعد الدعوة إلى الله :


المذيع:

(( عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: يُؤْتَى بالرَّجُلِ يَومَ القِيَامَةِ ، فيُلْقَى في النَّارِ ، فَتَنْدَلِقُ أَقْتَابُ بَطْنِهِ ، فَيَدُورُ بهَا كما يَدُورُ الحِمَارُ بالرَّحَى ، فَيَجْتَمِعُ إلَيْهِ أَهْلُ النَّارِ ، فيَقولونَ: يا فُلَانُ ما لَكَ ؟ أَلَمْ تَكُنْ تَأْمُرُ بالمَعروفِ ، وَتَنْهَى عَنِ المُنْكَرِ ؟ فيَقولُ: بَلَى ، قدْ كُنْتُ آمُرُ بالمَعروفِ وَلَا آتِيهِ ، وَأَنْهَى عَنِ المُنْكَرِ وَآتِيهِ . ))

[ مُتَّفَقٌ عَلَيهِ ]

فما أخطر ألا يصدق الداعية إلى الله عمله علماً ، ومن قواعد الدعوة إلى الله المضامين لا العناوين ، شعارات براقة تظهر لكن مضامينها فارغة . 
 

تصديق القول بالعمل :


الدكتور محمد راتب النابلسي :
سيدي ممكن أن تضع في بيتك صورة الكعبة بشكل رائع جداً ، وبالغرفة الثانية صورة الحرم النبوي ، ممكن أن تضع في السيارة مصحفاً ، هذا ليس خطأ أبداً ، ولكن يا ترى هل يوجد استقامة بالدخل ؟ بالإنفاق ؟ بالسهرات ؟ يا ترى هل يوجد عندك صناعة فيها مواد حافظة ممنوع استعمالها ؟ هل يمكن أن يكون هناك غش بالصناعة ؟ المحاسبة هنا ، هذه أشياء فولكلورية ، أنا أسميه : إسلام فولكلوري ، ما دام هناك أشياء صارخة ، لوحات ، بسملة ، هذا كله جيد ليس خطأ أبداً ولكن لا يكتفى به ، الدخل صحيح ؟ قد يكون في الدخل حرام ، قد يكون هناك غش بالبيع والشراء ، مثلاً : ممكن أن نحضر بضاعة غذائية ينتهي مفعولها بعد سنتين ، فترسل العبوات إلى معمل يُمحى التاريخ السابق ويوضع تاريخ جديد كأنه طبيعي فتبيع البضاعة وهي منتهية المفعول .
كان هناك وهم إذا انتهى مفعولها لا تضر ، غير صحيح  تضر ويصبح بها مواد سامة ، فالذي يحاول أن يغير انتهاء الصلاحية هذه مشكلة كبيرة جداً ، في الحقيقة هو أساء للأمة بأكملها .
 

الغاية الأولى من تعلّم الداعية إتمام أمر دينه والعمل به :


المذيع:
(عن ابن وهب سمعت مالكاً يقول : ما تعلَّمت العلم إلا لنفسي ، وما تعلَّمت ليحتاج النَّاس إليَّ ، وكذلك كان النَّاس) أي العلماء ، وهذا فيه إشارة عظيمة منه رحمه الله إلى أهمية أن يطلب المرء العلم لنفسه ، وأن يعمل به أولاً ، ثم يفيض من علمه على الناس فيفيد ويستفيد ، فالغاية الأولى من تعلم الداعية إتمام أمر دينه ، والعمل به ، ومعرفة ربه ، ورفع درجاته .   

والحمد لله رب العالمين

الاستماع للدرس

00:00/00:00

تحميل النص

إخفاء الصور