وضع داكن
28-09-2022
Logo
حياة المسلم 4 - إذاعة حياة إف إم : الحلقة 12 - كنوز العبادات
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

مقدمة :

المذيع:
  بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، يا ربنا صلّ وسلم ، أنعم وأكرم على النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ، السلام عليكم مستمعينا الكرام أينما كنتم عبر أثير إذاعتكم حياة fm ، والسلام على فضيلة العلّامة المربي الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي ، شيخنا وأستاذنا أهلاً ومرحباً بكم .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 بارك الله بكم ، ونفع بكم .
المذيع:
 أكرمكم الله .
 حلقتنا لهذا اليوم عنوانها : "كنوز العبادات"، نتحدث فيها عن جمعٍ من العبادات ، التي جاءت آياتٌ قرآنية ، وأحاديثٌ نبوية ، تتحدث عن أجورٍ كالكنوز فيها أحياناً نلتفت لها ، وأحياناً قد ننساها ، أو نغفل عنها ، لنتحدث أكثر عن هذه الفكرة .
 نبدأ حلقتنا بقول الخالق سبحانه وتعالى :

﴿ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90) ﴾

[ سورة الأنبياء]

 فهنالك كثيرٌ من الخيرات التي نلتفت أو لا نلتفت لها ، منها أيضاً لو تأملنا في الأحاديث التي جاءت عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ، في فضل ثلث الليل الأخير وفي الدعاء فيه ، وأن فيه ساعةً لا يرد فيها الدعاء ، لكن أحياناً نلتفت لها سبحان الله ، وأحياناً نغفل عنها ، في قول النبي صلى الله عليه وسلم :

((عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنَّ في اللَّيل سَاعة لا يُوافِقُها رجُل مُسلم يسأل الله خيراً من أمْرِ الدُّنْيا والآخِرة إلا أعطاه إياه ، وذلك كُلّ ليلة ))

[أخرجه مسلم]

 فهذه من الكنوز ، الدعاء في ثلث الليل الأخير .
 شيخنا الحبيب ، بعد الترحيب مرةً أخرى بفضيلتكم ، لماذا هنالك في ديننا كنوزٌ عظيمة ، أجورٌ كبيرة ، وهي أعمالٌ سهلة على المسلم أن يقوم فيها ، لكن مكافأتها في الدنيا والآخرة عظيمة جداً ؟

التفكر بالموت واجب يومي :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين .
 هناك بداية مهمة جداً ، شخص أرسل ابنه إلى باريس لينال الدكتوراه ، سبب وجوده بباريس ما هو ؟ الدراسة ، أخطر شيء بحياتنا سرّ وجودنا ، غاية وجودنا ، علة وجودنا ، ثمن وجودنا العبادة ، خطر ببال إنسان أن يتزوج ، ويشتري بيتاً ، ويأخذ سيارة ، ويأخذ بيتاً بالمصيف، ويعمل سياحة ، وهذا الموت ؟!
"عبدي رجعوا وتركوك ، وفي التراب دفنوك ، ولو بقوا معك ما نفعوك ، ولم يبقَ لك إلا أنا ، وأنا الحي الذي لا يموت " .
 هذا التفكر بالموت واجب يومي ، ليس تشاؤماً ، يوجد مغادرة ، أنا إذا آمنت بالموت ، أشتري ، آكل ، وأشرب ، وأتزوج ، وآخذ دكتوراه ، لكن وفق منهج الله ، وفق تعليمات الصانع ، يوجد بحياتي حلال وحرام ، يجوز ولا يجوز ، خير وشر ، صلة بالله ، إذا الإنسان لم يبحث عن الحقيقة هذا إنسان كالبهيمة ، الدليل الله ماذا قال عن هؤلاء الذين شردوا عن الدين ؟

﴿ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21) ﴾

[ سورة النحل]

 ميت عند الله ، نبضه مثالي ، ثمانون نبضة ، ضغطه 8/12 مثالي ، عند الله ميت.

﴿ وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (4) ﴾

[ سورة المنافقون]

 خشبة .

﴿ أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً (44) ﴾

[ سورة الفرقان]

 دابة .

﴿ أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً (44) ﴾

[ سورة الفرقان]

﴿ مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (5) ﴾

[ سورة الجمعة]

 أوصاف القرآن ، كلام خالق الأكوان ، هؤلاء الذين شردوا عن الله ، أول صفة (أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ) .
 الصفة الثانية : ( كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ ) ، ( إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً) ( كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً ) ، اطلب الحقيقة ، تعرف إلى سر وجودك ، غاية وجودك ، يوجد حلال وحرام ، يجوز ولا يجوز ، هناك فرض وسنة ، هذا شيء أساسي لابد منه ، فالإنسان إذا ما بحث عن الحقيقة يكون شأنه شأن الأنعام ، والله وصفهم بخمسة أوصاف .
 اسأل يا أخي ، من أجل أن تضع بجانب اسمك د. تحتاج إلى ثلاث وعشرين سنة دراسة ، ابتدائي ، متوسط ، ثانوي ، ليسانس بالآداب ، بكالوريوس بالعلوم ، دبلوم عامة ، دبلوم خاصة ، ماجستير ، دكتوراه ، د. ، من أجل أن تكون مؤمناً تستحق الجنة إلى أبد الآبدين ، ألا يوجد لديك لتحضر درس علم ؟ ألست فارغاً لتقرأ القرآن أبداً ؟ ألا يوجد لديك وقت لحضور للأفلام والسهرات واللقاءات ! نحن في شرود كبير عن الله عز وجل ، ابحث ، فكر.
 عفواً ، أكلنا ، شربنا ، عندك مليون جزئية ، هناك حالة اسمها : الغرق بالجزئيات ، انظر إلى الموبايل ، يوجد عندك ثمانون بنداً تريد أن تعملهم بيومين أو ثلاثة ، أو انظر إلى دفترك ، فكر أنا سأموت إذا متّ ماذا يوجد بعد الموت ؟ يوجد قبر ، ماذا يوجد بالقبر ؟ إلى متى أبقى بالقبر ؟ هذا أخطر حدث بحياتنا ، لا أحد يفكر فيه إطلاقاً .
المذيع:
 الله يفتح عليكم دكتور .
 شيخنا الحبيب ، الآن هنالك الكثير من الآيات الكريمة ، ومن السنة النبوية المطهرة تتحدث عن أجورٍ كبيرة ، والقيام بهذه الأعمال سهل جداً ، مثلاً في قول النبي صلى الله عليه وسلم :

(( عن أبي هريرة رضي الله عنه : أَن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال : سبحان الله وبحمدِه في يوم مائةَ مَرةٍ ، حُطَّت عنه خطاياه وإن كانت مِثل زَبَدِ البحر ))

[أخرجه مسلم والترمذي]

 لماذا هذه الكنوز الكبيرة أعمالها يسيرة على الإنسان ؟

الله عز وجل خلقنا ليرحمنا :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 سيدي ، الله عز وجل خلقنا ليرحمنا ، خلقنا لجنةٍ عرضها السماوات والأرض ، الذي كلفنا فيه شيء سهل جداً ، عفواً يوجد كلمة دقيقة هي الجنة :

(( عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : شَهِدْتُ مِنْ رسول الله صلى الله عليه وسلم مَجْلسا وصفَ فيه الجنة ، حتى انتهى ، ثم قال في آخر حديثه : فيها ما لا عين رأتْ ، ولا أذن سَمِعتْ ، ولا خطر على قلب بشر ))

[أخرجه البخاري]

 عملنا الصالح ليس ثمن الجنة ، ثمن مفتاح الجنة فقط ، مفتاح الجنة ، إذا قصر ثمنه مئة مليار مثلاً ، أنت قال لك : صلّ فقط خمسة أوقات ، وغض بصرك ، وعلاقتك بالنساء زوجتك ومن يحل لها منك ، تكون تجارتك سليمة ، مليون بند مسموح فيه بالدين ، فقط اترك الخمر ، اترك الربا ، أشياء محدودة جداً ، ما كلفك فوق طاقتك .

﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)﴾

[ سورة البقرة]

 ضمن طاقتك ، كُل ، واشرب ، وتزوج ، واعمل نزهة ، وخذ بيتاً بمكان ثان ، لا يوجد مانع أبداً ، لكن يوجد منهج إلهي ، أنت أعقد آلة بالكون ، ولهذه الآلة بالغة التعقيد تعقيد إعجاز لا تعقيد عجز ، لها صانعٌ عظيم ، ولهذا الصانع العظيم تعليمات التشغيل والصيانة ، اشتريت مركبة غالية جداً ، تألق ضوء أحمر ، اسأل : لماذا تألق ؟ إذا فهمته تزيينياً احترق المحرك ، وتحتاج إلى مئة ألف ، هذا ضوء تحذيري ، أضف ليتر زيت فقط ، إذا كنت تحب نفسك محبة مذهلة طبق تعليمات الصانع لمصلحتك ، لا يوجد أمر إلهي إلا لمصلحتك ، لأنه من عند الخبير .

﴿ إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ (14) ﴾

[ سورة فاطر]

 ما منعك من أشياء أساسية ، اعمل أسرة ، وتزوج ، وخذ شركة ، وارتق ، افعل ما تشاء وفق منهج الله ، لكن يجب أن تعرف الله ، يوجد منهج ، تعليمات الصانع ، هناك يجوز ولا يجوز ، حلال وحرام ، زواج وزنا ، كسب مال مشروع وقمار ، إذا شخص متفلت ، دابة فلتانة لا يهمه ، متى يكتشف وضعه ؟ عند الموت .
 "عبدي رجعوا وتركوك ، وفي التراب دفنوك ، ولو بقوا معك ما نفعوك ، ولم يبقَ لك إلا أنا ، وأنا الحي الذي لا يموت" .
المذيع:
 سبحان الله ! الله يفتح عليكم يا رب ؛ شيخنا الحبيب ، هذه الأذكار ، أو بعض العبادات التي خُصت ، أو بعض سور القرآن التي خُصت بأجورٍ كبيرة دون غيرها ، هل الفكرة أن يركز المسلم عليها ؟ مثلاً قراءة سورة الكهف .

الدعاء هو العبادة :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 سيدي ، العبادة الأساسية :

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) ﴾

[ سورة الأحزاب]

 هذه العبادة الأساسية ، إذا أنت حدثت زوجتك عن فائدة الصلاة ذكرت الله ، نصحت إنساناً ذكرت الله ، قلت : الله الله بالمسبحة ذكرت الله ، قرأت قرآناً ذكرت الله ، هذه العبادة تدوم معك بكل مكان ، وبكل زمان ، وبكل حال ، وبكل مقال ، فالله قال : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً) .
 والدعاء عبادة ، يا رب ليس لي غيرك ، ألهمني الصواب ببيتي ، أعني على أن أقنع زوجتي لتكون مثلاً محجبة ، يا ربي أعطني تجارة مشروعة لا تغضبك ، هذا الدعاء هو العبادة ، المخلوق الكائن ، الحادث ، الضعيف ، الخائف ، الشهواني يتصل بالذات الإلهية الكاملة ، بأصل الجمال والكمال والنوال ، يا رب ليس لي غيرك ، الدعاء هو العبادة ، عندك مشكلة بالمكتب ، بالعمل ، مشكلة بصحتك ، يا رب أنت الشافي ، اعمل خطاً ساخناً مع الله ، ناجه بالليل ، ليكن بيتك إسلامياً ، الشاشة مضبوطة ، السهرات مضبوطة ، الدخل مضبوط ، لا يوجد بضاعة محرمة ، لا يوجد مادة مغشوشة ، خصائص سلبية .
المذيع :
 شيخنا الحبيب ؛ مثلاً لو قرأت على فضيلتكم قول النبي صلى الله عليه وسلم :

((عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال : مِنَ القرآن سورة ثلاثون آية شَفَعَتْ لرجل حتى غُفِرَ له ، وهي : تَبَارَكَ الذي بيدهِ المُلكُ))

[أخرجه أبو داود والترمذي]

 سورة تبارك أو سورة الملك شيخنا ، حينما خُصت بهذا الحديث النبوي الشريف أنها تشفع لقارئها في القبر ، هل هذا الحديث رسالة من الله سبحانه وتعالى أن يقرأها الإنسان دائماً أم هي للمقصرين ؟

قراءة القرآن وفق قواعد اللغة العربية مجوداً مع تدبر آياته :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 يوجد كلام سلبي ، أكثر صفات الآيات ببعض القرآن أحاديثها غير قوية ، هذا قرآن كريم ، أي آية اقرأها ، اقرأ أي سورة ، لكن أهم شيء الله قال :

﴿ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (121) ﴾

[ سورة البقرة]

 أريد أن أقف هنا ، ما معنى حق التلاوة ؟ أن تقرأه وفق قواعد اللغة ، لو صليت إماماً وقلت : إنما يخشى اللهُ من عباده العلماءَ ، الصلاة صارت باطلة .

﴿ وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28) ﴾

[ سورة فاطر]

 فلابد من أن تقرأه وفق قواعد اللغة ، والمصحف مشكل يا أخي ، لا يوجد مصحف غير مشكل ، الآن تقرؤه قراءة مجودةً إن أمكن ، يوجد إدغام بغنة ، إدغام بلا غنة ، مد ، إلى آخره ، الثاني يستحسن فقط ، أهم شيء أن تفهمه .

﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (277) ﴾

[ سورة البقرة]

 ثلاثمئة وستون آية .

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6) ﴾

[سورة التحريم]

 أين أنت من هذه الآية ؟ أريد أنا هذه الآية ، مئتان وخمس وستون آية يا أيها الذين آمنوا ، أين أنت من هذه الآية ؟

﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) ﴾

[ سورة النور]

 تغض البصر ؟

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12) ﴾

[ سورة الحجرات]

 يوجد غيبة ونميمة ؟ إذا كان هناك تفلت كامل ، أي نصر هذا يأتيك ؟ أي لا نشم رائحة النصر ، يجب أن تبدأ من فراش الزوجية وانتهاء بالعلاقات الدولية ، تطبق منهج الله تقطف ثماره ولو كنت وحدك ، والله لو شخص من ملياري مسلم طبق منهج الله قطف كل ثماره الفردية ، الثمار الفردية بنفسك ، وبيتك ، وعملك .
المذيع :
 الله يفتح عليكم دكتور .
 سأستأذن فضيلتكم ، ونستأذنكم مستمعينا الكرام أن نقف إلى فاصل قصير ثم نعود معاً مع فضيلة العلّامة المربي الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي ، لمواصلة حديثنا وحلقتنا عن كنوز العبادات .
 شيخنا الكريم ، مرحباً بفضيلتكم من جديد معنا أهلاً وسهلاً .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 بارك الله بكم ، ونفع بكم .
المذيع :
 الله يكرمكم شيخنا ؛ عنوان حلقتنا لهذا اليوم ، ونتواصل بالحديث مستمعينا عن كنوز العبادات .
 شيخنا الحبيب ، هنالك فضائلٌ كثيرة ، وأذكارٌ كثيرة ، أحياناً قد يغفل عنها بعض الناس ، أو أن بعض الناس يجعلها في نصب عينيه أكثر أهميةً وأولويةً بالأداء قبل الفرائض فما رأي فضيلتكم ؟

الاتصال بالله هو الأصل في العبادة :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 والله الأصل بالعبادة الاتصال بالله ، فإذا اتصلت فيه بدعاء مأثور لا يوجد مانع ، بدعاء من عندك لا يوجد مانع ، حتى بالغ بذلك ، دعاء باللغة العامية ، إن لم تكن حافظاً للأدعية ، يا رب ليس لي غيرك ، الله لا يريد فصاحة ، يريد الله أن يكون قلبك حاضراً ، تؤمن بوجوده أولاً ، وبوحدانيته ثانياً ، وبمحبته لك ثالثاً ، وبرحمته رابعاً ، بإمكانه أن يُجِبَك عن كل أسئلتك خامساً ، الدعاء هو الإيمان بالله ، مؤمن بوجوده ، مؤمن برحمته ، مؤمن بقدرته ، مؤمن بمحبته لنا ، الدعاء هو العبادة ، يا أخي الدعاء هو العبادة ، هناك رواية :

(( عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : الدُّعاءُ مُخُّ العبادةِ ))

[أخرجه الترمذي]

 كائن ، حادث ، خائف ، جبان ، شهواني ، يتصل بأصل الجمال والكمال والنوال، يتصل بالذات الإلهية ، يتصل بخالق الأرض والسماوات ، بدعائه ، بتوجهه ، بذكره ، هذا كلها اتصالات ، الصلاة اتصال ، عندما تصوم اتصال ، تدفع زكاة مالك ، صار لك خط ساخن مفتوح مع الله عز وجل ، ترعى يتيماً ، الطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق ، هذا الإنسان إذا جاءه ملك الموت ماذا يقول له ؟ شيء مخيف .

﴿ حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) ﴾

[ سورة المؤمنون]

 لا يقول : لعلي أكمل الطابق الخامس ، أنا لم أذهب لماليزيا يا ربي أريد أن أزورها قبل أن أموت ، لا يوجد شيء من هذا : (رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً) معنى علة وجودنا العمل الصالح ، سمي صالحاً لأنه يصلح للعرض على الله ، ومتى يصلح ؟ إذا كان خالصاً وصواباً ، بل حجمك عند الله بحجم عملك الصالح ، أحدهم أرسل ابنه إلى باريس ليدرس دكتوراه نسي أن يدرس ، معنى هذا أنه نسي كل شيء .
المذيع:
 شيخنا الحبيب في الحديث القدسي عن الله تبارك وتعالى :

(( عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال : ' قال الله تعالى : من عادى لي وَلِيّا ، فقد آذَنتُه بحرب ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيء أحبَّ إليَّ مِنْ أداءِ ما افترضتُ عليه ، ولا يزال عبدي يتقرَّب إليَّ بالنوافل حتى أُحِبَّهُ ، فإذا أحببتُهُ كُنتُ سمعَه الذي يسمع به ، وبصرَه الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألَني أعْطَيتُه ، وإن استَعَاذَ بي أعَذْتُه ، وما تردَّدتُ عن شيء أنا فاعله تردّدي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مَساءَتَه ))

[أخرجه البخاري]

 هل الإنسان عليه أن يبدأ بأداء الفرائض ثم يذهب إلى كنوز العبادات وفضائلها كقيام الليل ، والذكر ، لكن البداية من الفرض ؟

الإنسان مأمور بأداء الفرائض وإتقانها ثم الانتقال إلى السنن :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 الأصل الفرائض ، لا يوجد نوافل بلا فرائض ، عندنا صلوات خمس ، عندنا عبادة شعائرية ، الصلاة ، والصوم ، والحج ، والزكاة ، والشهادة ، طبعاً الصوم له أحكام خاصة ، إذا شخص معه مرض مزمن لا يصوم ، والحج للمستطيع ، والزكاة للغني ، أما الإيمان بالله واليوم الآخر فهذا هو الإسلام ، مؤمن بالله ، لا يعصيه ، باليوم الآخر لا يؤذي مخلوقاً ثانياً ، هذه أركان الإيمان ، بالإسلام الصلاة ، أي الصلاة الفرض الوحيد المتكرر الذي لا يسقط بحال ، الصلاة عقد صلة مع خالق السماوات والأرض .
 "ابن آدم اطلبنِي تجدني ، فإذا وجدتني وجدت كل شيء ، وإن فتك فاتك كل شيء ، وأنا أحب إليك من كل شيء".
 تنعقد لك صلاة ، تجد بالصلاة نوراً إلهياً ، لا تخطئ ، لا تغضب غضباً تطلق زوجتك بساعة غضب ، يوجد هدوء ، سكينة ، توفيق ، أي صفات المصلي تفوق حدّ الخيال ، أنت تتصل بأصل الجمال والكمال والنوال ، تشتق منه الرحمة ، يوجد رحمة بقلبك ، تشتق منه الحكمة ، عندك حكمة ، بالحكمة تجعل العدو صديقاً ، بالحمق تجعل الصديق عدواً ، بالحكمة تسعد بأي زوجة ، بالحمق تشقى بزوجة رقم واحد .
المذيع:
 إذا شيخنا ؛ الإنسان مأمور أن يبدأ بأداء الفرائض وإتقانها ، ومن ثم ينتقل إلى النوافل وإلى السنن ، وإلى هذه الأجور الكبيرة .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 نعم ، لا يوجد مانع ، لكن الأصل الفرائض .
المذيع:
 لو أن إنساناً شيخنا انشغل بهذه الأجور مثلاً ، من قال : سبحان الله وبحمده مئة مرة غفرت خطاياه ، ولم يكن يؤدي العبادات هل ستنفعه هذه الفضائل دون الفرائض ؟

تقديم الفرائض على السنن والنوافل :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 والله لا تنفعه .
المذيع:
 لا تنفع هنا .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 الفرائض عفواً ، سوف أقول لك ما معنى فرائض ؟ تنفس الهواء فريضة ، ما تنفست موت ، شرب الماء فريضة ، ما شربت تموت ، أما الهواء فثلاث دقائق ، أما شرب الماء فثلاثة أيام ، الأكل ثلاثة أسابيع ، الفريضة لابد منها لوجود إيمانك ، وصحة إيمانك ، واتصالك، هذا هو معنى فريضة ، فشرب الماء فريضة ، الآن أخذ الدواء فريضة للمريض ، معنى فريضة أي لابد من أدائها .
المذيع:
 نعم ؛ شيخنا الحبيب ، لنطرح السؤال بطريقة معاكسة : لو أن إنساناً انشغل بأداء الفرائض ، وأهمل هذه النوافل والسنن كقيام الليل ، والذكر ، والقرآن ، هل هو على خير في دينه هنا ؟
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 الأكمل إذا إنسان أدى الفرائض سلم كما قال النبي .
المذيع:
 عليه الصلاة والسلام .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 أخد النوافل ، أخذ تعويضاً إضافياً ، يوجد معاش وتعويض إضافي ، أمنت المعاش بالفرائض ، أما بالنوافل فأخذت تعويضاً إضافياً .
المذيع:
 مثال جميل ويوضح الفكرة بشكل واقعي من حياة الناس ، الله يفتح عليكم دكتور .
 شيخنا حينما نتحدث عن هذه الكنوز المنسية ، مثلاً حينما نتحدث عن قيام الليل ، وقد يكون في شهر رمضان من العبادات التي يُكثر الناس منها ما بين التراويح والتهجد ، لكن مثلاً بعد رمضان يندر ويقل الناس الذين يهتمون بها ، ما هو الدور المطلوب اليوم دكتور لننشره؟

الإيمان بوجود الله وبوحدانيته لأنه خلقنا ليرحمنا :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 لحظة ، نحن نصلي الفجر قطعاً بعد رمضان ، إذا استيقظ قبل الفجر بربع ساعة ، قيام الليل هي ركعتان .

(( عن أبي هريرة رضي الله عنه : إِنَّ الله عَزَّ وجَلَّ يُمهِلُ حتى إِذَا ذَهَبَ ثُلُث الليل الأَوَّلُ ، نَزَلَ إلى السماء الدنيا ، فيقول : هل مِنْ مُستَغْفِرٍ ؟ هل مِن تائِبٍ ؟ هل من دَاعٍ ؟ حتى يَنْفَجِرَ الفَجْرُ))

[أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي ومالك]

 هل هذه قليلة ؟ حديث قدسي ، يقول : هل من تائب فأتوب عليه ؟ هل من سائل فأعطيه ؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من طالب حاجة فأقضيها له ؟ حتى يطلع الفجر ، ما قولك ؟ خالق الأكوان ، يا عبدي أنا أنتظرك ، تعال اطلب مني شيئاً ، أنت شاب اطلب مني زوجة صالحة ، أنت دخلك لا يكفي ، اطلب مني تجارة معقولة بوقت فراغ تعمل بها ، اطلب منه ، العبادة كلها دعاء ، اسأل الله عز وجل خالق الأكوان ، بيده كل شيء ، رحيم ، غفور ، أسماؤه كلها حسنى ، الدعاء هو العبادة يا أخي ، العبادة كلها دعاء ، الصلاة دعاء أيضاً ، ربي اغفر لي ولولدي ، أي يجب أن تدخل الذات الإلهية بحسابك اليومي ، تؤمن بوجوده ، بوحدانيته، بمحبته لك ، برحمته ، بكماله ، خلقك ليرحمك .

﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119) ﴾

[ سورة هود]

 أقسم لك بالله يوجد كلمات يقولها العوام هي الكفر بعينه ، يقول لك : سبحان الله الله خلقنا للعذاب ، من قال لك ذلك ؟ الله قال : (إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ) هناك أشياء واضحة مثل الشمس ، للرحمة خلقنا ، لجنة عرضها السماوات والأرض :

(( فيها ما لا عين رأتْ ولا أذن سمعتْ ، ولا خطَر على قلبِ بَشَرْ ))

 وثمنها بيدنا ، بعمل صالح ، بضبط اللسان ، المباحات ثلاثة وتسعون بالمئة من حياتك ، حياتك مباحات كلها ، والمحرمات ثلاثة بالمئة فقط ، كم شراب مسموح عدا الخمر ؟ كم لحم يوجد ؟ والله يوجد مئة نوع من اللحم عدا الخنزير المحرمات ثلاثة بالمئة يا أخي ، لكن عليه ألا يأكل لحم الخنزير ، لا يهمه بالسفر ، هاتوا خنزيراً .
المذيع:
 الله المستعان ، الله يفتح عليكم .
 شيخنا الحبيب ، كثير من الناس يسعى إلى نشر هذه العبادات ، وهذه الأجور المنسية ، عن فضل العبادة ، عن فضل القرآن ، فضل الصلاة ، فضل الصيام ، هل هؤلاء الذين ينشرونها سواءً يصممونها فيديوهات ، تصاميم تنشر عبر الإنترنت ، مطبوعات ، هل يتحقق فيهم قول النبي عليه الصلاة والسلام :

(( عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال : مَنْ دعا إلى هُدى كان له من الأجرِ مِثْلُ أجور مَنْ تَبِعَهُ ، لا ينقصُ ذلك من أجورهم شيئاً ، ومن دعا إلى ضَلالَة كان عليه من الإثمِ مِثْلُ آثام من تَبِعَهُ ، لا يَنْقُص ذلك من أوزارهم شيئاً))

[أخرجه مسلم وأبو داود والترمذي ومالك]

 هل يتحقق بهم هذا الحديث ؟

الدعوة إلى الله فرض عين على كل مسلم :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 لكن هذه فيها قرآن .

﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33) ﴾

[ سورة فصلت]

 ليس على وجه الأرض إنسان أفضل ممن دعا إلى الله ، دعا بلسانه ، بقلمه ، بخطابه ، بلقاءاته ، وعمل صالحاً ، دخله إسلامي ، إنفاقه إسلامي ، لا يوجد عنده معاص وآثام: (وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) ما كان معه مرض التوحد ، هذه آية قرآنية ، طبعاً الدعوة فرض عين على كل مسلم .

﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108) ﴾

[ سورة يوسف]

 أنت لست داعية ، ما معك دكتوراه بالشريعة ، ولا أستاذ جامعة ، حضرت خطبة جمعة ، تكلم الخطيب حديثاً تأثرت به ، تكلم عنه لزوجتك فقط ، لبناتك ، لأصهارك ، سهرة بالعمل مع زملائك ، هذا هو في حدود ما تعلم ومع من تعرف ، بهذه الطريقة الحق يتوسع والباطل يضيق ، حضرت خطبة جمعة ألا يوجد آية تأثرت بها ؟ ألا يوجد لقطة حلوة ؟ اكتبها عندك ، تكلم عنها لزوجتك .
المذيع:
 شيخنا ؛ من يقوم بهذا العمل ، من يقوم بإعادة نشر الدعوة ، ويعرف الناس على هذه العبادات وأجورها وكنوزها ، هل كل ما يقوم به الناس الذين استقاموا عن طريقه له مثل حسناتهم ؟

أفضل تجارة هي التجارة مع الله :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 والله لا أشك واحداً بالمليون .

﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21) ﴾

[ سورة الطور]

 هديت إنساناً ، الإنسان اختار زوجة صالحة بصحيفتك ، ربى أولاده على الصلاة بصحيفتك ، ليوم القيامة ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ) العلماء قالوا : أعمال ذريتهم ( وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ ) .
 سيدي ؛ أكبر تجارة بالأرض ، أكبر تجارة لكن لا يوجد احتكار طبعاً ، ولا إجراءات أخرى ، من عشرة إلى خمسة عشر بالمئة ، وأكبر صناعة من عشرين لخمسة وعشرين بالمئة ، أما مع الله فمليار بالمئة ، لا أبالغ والله ، مليار بالمئة ، أكبر تجارة مع الله عز وجل .
المذيع:
 إذاً هي التجارة الرابحة ، الله يفتح عليكم دكتور .
الدكتور محمد راتب النابلسي :

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) ﴾

[ سورة الصف]

 آمن بالله ، ابحث عن منهجه ، وطبق منهجه فقط .
المذيع:
 ونعم بالرحمن ، سأستأذن فضيلتكم شيخنا الحبيب ، مستمعينا الكرام نتوقف من جديد إلى فاصل قصير ثم نعود .
 حياكم الله مستمعينا الكرام ، ومرحباً بكم معنا من جديد ، ونرحب أيضاً بفضيلة العلّامة المربي الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي .
 كنوز العبادات هو موضوعنا وحديثنا متواصل فيه
 شيخنا الحبيب ، العبادات كثيرة منها ما كان شعائرياً بين العبد وربه ، أو تعاملياً مع الناس ، ماذا تقترحون علينا من عبادات قد نكون غفلنا عنها وعن كنوزها وأجورها ؟

العبادات التعاملية أخطر شيء في حياة الإنسان :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
بسم الله الرحمن الرحيم .
 أنا أقترح أخطر شيء العبادات التعاملية ، إذا كان هناك معاص مألوفة عند الناس فالمعصية حجاب عن الله ، إذا كان هناك دخل لا يرضي الله حجاب عن الله ، شاشة غير مضبوطة ، أفلام فيها تفلت شديد ، يوجد حجاب عن الله ، نحن عندما نعمل اترك الشعائريات ثابتين لا يوجد عليهم إشكال إطلاقاً ، صلاة ، وصوم ، وحج ، وزكاة ، لا يوجد عليهم إشكال إطلاقاً ، أما النشاط اليومي ، كسب مالك ، إنفاق مالك ، سهراتك ، لقاءاتك ، نزهاتك ، يوجد اختلاط ، غيبة ، نميمة ، إطلاق بصر ، امرأة تملأ عينك من محاسنها ، تحدثها حديثاً فيه غزل، صديقة ، رفيقة بالدائرة ، هذا كله عليه حساب شديد جداً ، ما الحساب ؟ مقطوع عن الله .
 عفواً ، بيت فيه ثريات من أغلى نوع ، وثلاجة ، ومايكرويف ، جميع الأجهزة بالبيت أرقى نوع لكن لا يوجد كهرباء ، كله واقف ، كله قطع بلاستيك ، الآن قطع التيار ميلي مثل المتر ، اقطعه ميلي كله توقف ، متر أيضاً كله توقف ، متر كبائر ، ميلي صغائر ، الصغيرة مفعولها مثل الكبيرة ، مفعولها العملي قطعتك عن الله ، إذا قال لك أحدهم : هذه البضاعة ألمانية ، مكتوب عليها made in Germany ، وهي من الصين ، فأنت كذبت عليه ، رأس مالها العشر ، أخذت من الزبون سعراً عالياً لأنها من ألمانيا وأنت أحضرتها من الصين ، هذا الدين ، الدين تفاصيل ، يبدأ من فراش الزوجية وينتهي بالعلاقات الدولية ، بيعك ، شراؤك ، حساباتك ، سهرة مختلطة ، عينك على امرأة طيلة السهرة ، رويت عدة نكت مضحكة فأضحكتها، أنت تصلي ، أذن العشاء قمت لتصلي ، لا ، الدين أعمق من هذا .
المذيع:
 شيخنا الحبيب ، في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم في صحيحهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

(( عن أنس بن مالك رضي الله عنه أَنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال : من سَرَّهُ أن يَبسُطَ اللهُ عليه في رِزْقِهِ ، أو يَنْسَأ في أثرِه ، فَلْيَصِلْ رحمه))

[أخرجه البخاري ، ومسلم ، وأبو داود]

 هل هذه الكنوز من هذا الحديث إذا أراد الإنسان أن يوسع عليه بالرزق ؟

أهمية صلة الرحم في حياة الإنسان :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 عنده أختان أو ثلاث ، عنده ثلاث أخوات ، لهن أزواج تجار كبار ، وعنده أخت رابعة تسكن بطرف المدينة الآخر ، وزوجها موظف مستقيم داعية ، لكن دخله محدود ، يهتم بالثلاثة اللواتي أزواجهن أغنياء ، والرابعة المسكينة ماذا فعلت لك ؟ سيدي نحن بحياتنا اليومية يوجد مليون معصية دون أن نشعر ، الغني نحترمه زيادة ، نهتم به ، ندعمه ، إذا عطس نزوره، خير إن شاء الله قلبنا عندك ، وهذا الأخ الذي يسكن بطرف المدينة لأن دخله محدود لا تفكر فيه إطلاقاً ، تحتاج إلى حساب دقيق جداً ، هذه صلة أرحام ، أختك تسكن بطرف المدينة لكن زوجها فقير ، والتي زوجها غني لا تقيم عينك من زيارته يومياً .
المذيع:
 شيخنا السؤال هنا ، من أراد أن يطبق هذا الحديث ، أي :

(( من سَرَّهُ أن يَبسُطَ اللهُ عليه في رِزْقِهِ ، أو يَنْسَأ في أثرِه ، فَلْيَصِلْ رحمه))

 فوصل رحمه بهذه النية أن يبسط الله عليه بالرزق ، هل يلتمس هذا الأثر في حياته فعلياً ؟

من كان مع الله كان أقوى الأقوياء :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 والله مليون بالمئة ، اسمع الحديث ، لا أنساه :

(( عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول : أُبْغُوني ضُعَفَاءكم ، فإنما تُرزقُونَ وتُنصرون بضعفائكم ))

[أبو داود والترمذي والنسائي]

 بشكل عام الضعفاء ، هذا الضعيف فقير ، أنت أعطيته زكاة مالك بأدب ، هذا الضعيف مريض ، عالجته بمستوصف على حسابك ، هذا الضعيف له مشكلة مع زوجته، عملت واسطة بينهما ، رجعت له زوجته ، هذا الضعيف خائف أمنته ، هذا الضعيف ناقصه قسط لابنه عاونته ، للآخرة طرائق بعدد أنفاس الخلائق ، هي العمل الصالح :

(( فإنما تُرزقُونَ وتُنصرون بضعفائكم ))

 الآن الضعيف جائع أطعمناه ، مريض عالجناه ، خائف أمناه ، غير متزوج زوجناه مثلاً ، عنده مشكلة حللناها له ، الله يتفضل علينا بجزاء من نوع عملنا ، قال :

(( فإنما تُرزقُونَ وتُنصرون بضعفائكم ))

 الآن يجعل الأقوى منك يخضع لك ، الأقوى منك ، الذي معه نووي يخاف منك ، لا يوجد عند الله نووي ، لا يوجد عند الله دولة عظمى ، عند الله عباد ، أنت قطعت الله ، نرى بأعيننا ماذا حدث ، عند الله لا يوجد قوي ، الله هو القوي ، أنت عندما تكون معه تصير أقوى الأقوياء .
المذيع :
 شيخنا الحبيب ؛ لماذا نبتعد اليوم كأمة الإسلام والمسلمين عن هذه العبادات ، وعن كنوزها ؟ لماذا معظم الناس حال الذكر قليل ، حال العبادة قليل ، حال صيامهم قليل ؟

أخطاء كثيرة نرتكبها أبعدتنا عن أداء العبادات :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 سيدي ؛ يتابع مسلسل ثلاث ساعات ، إذا قعد بسهرة فيها شيخ تكلم كلمتين يقول : والله أنا عندي عمل لا تؤاخذوني ، ثلاث ساعات تتابع مسلسلاً ، من أجل كلمتين مدة عشر دقائق لا يوجد لديك وقت ، لا أحد ينقد نفسه نقداً دقيقاً ، داعية كبير بسهرة تكلم عشر دقائق فقط ، والله بالإذن ، وعندما تتابع شيئاً لا يرضي الله ثلاث ساعات فلابأس ، أنا أعرف شخصاً كان يصلي جماعة بجامع بالشام ، إذا قرأ الإمام فوق الحد المعقول آية واحدة يعمل له مشكلة ، هناك شخص ماذا فعل معه بعدما خرج من الجامع ؟ حدثه عن البيوت والشراء ، تركه ساعة ونصف واقفاً على رجليه ، ما شعر بالوقت ، في الصلاة قرأ آية زائدة أقام القيامة ، هو أحد وجهاء الحي ، وشخص أوقفك من أجل البيع والشراء ثلاث ساعات لم تشعر بالوقت ؟! لو أن الإنسان لاحظ نفسه يجد أخطاء كثيرة عنده .
المذيع:
 ما الحل شيخنا ؟ كيف يجدد الإنسان من إيمانيه حتى يقترب من العبادات ؟

ضرورة طلب العلم :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 لابد من طلب العلم ، من أجل أن تضع كلمة دكتور تدرس ثلاثاً وعشرين سنة من أجل د. تريد جنة عرضها السموات والأرض :

(( فيها ما لا عين رأتْ ، ولا أذن سمعتْ ، ولا خطَر على قلبِ بَشَرْ ))

 لا يوجد لديك وقت لتسمع درس علم ؟ لتحضر خطبة جمعة ؟ لحقت صلاة الجمعة - الحمد لله - بالركعة الثانية ، هذه الجمعة من أجل الخطبة ، خطبة الخطيب هو قد حضرها وتعب فيها ، أكلت معه عشرين دقيقة ، تأتي على الصلاة فقط ؟! تريد كل شيء من آخره ؟ رمضان مضى ، رمضان نسأل الله أن يعيده علينا بالخير ، سهرات ، مسلسلات كله ، وولائم ، التغى الشهر كله ، لك شهر نقلة نوعية لله ، فيها غض بصر ، فيها صلاة تراويح ، فيها لقاء مع الأرحام ، مليون عبادة برمضان ، بقي ولائم ، ومسلسلات .
المذيع :
 نسأل الله أن يصلح أحوالنا .
الدكتور محمد راتب النابلسي :
 أنا أتكلم الحقيقة المرة ، وأنا أعني ماذا أقول ، لماذا كل وعود الله معطلة ؟ لماذا الآن فئة قليلة الله نفذ لهم الوعد ، أقوى قوة بالمنطقة صاروا يرتجفون خوفاً .
المذيع:
 نسأل الله أن ينصر أهلنا في فلسطين .
 شيخنا الحبيب وصلنا إلى ختام الحلقة نشرع بالدعاء ، ونسأله تعالى القبول ؟

الدعاء :

الدكتور محمد راتب النابلسي :
 اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا ، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا ، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير ، واجعل الموت راحة لنا من كل شر مولانا رب العالمين ، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك ، وبطاعتك عن معصيتك ، وبفضلك عمن سواك ، اللهم لا تؤمنا مكرك ، ولا تهتك عنا سترك ، ولا تنسنا ذكرك ، أعطنا ولا تحرمنا ، أكرمنا ولا تهنا ، آثرنا ولا تؤثر علينا ، أرضنا وارضَ عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي ، وعلى آله وصحبه وسلم .

الاستماع للدرس

00:00/00:00

إخفاء الصور