وضع داكن
25-05-2024
Logo
الفتوى : 11 - حلف يمين طلاق أن يتغير وأكون طالقة إن لم يتغير وعدت معه إلى البيت ولم يتغير هل وقع الطلاق ؟ .
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأطرح مشكلتي بإيجاز:
 تزوجت وأنا في عمر 16 عاماً ولي الآن 11 عاماً أنجنب خلالها 3 أطفال. نشأت منذ البداية خلافات بيننا تبعاً لاختلاف أطباعنا وقد حاولت جاهدة حل هذه الخلافات دون اللجوء إلى أحد دون فائدة تذكر إلى أن اضطررت للجوء إلى أهلي علهم يستطيعون حل ما لم أستطع حله, وبعد العديد من الجلسات التي كان يتعهد بها أن يتغير كان يعود لسابق عهده من عدم الاهتمام بي وبأطفاله إضافة إلى بعض الخصال التي لا أجد داع لطرحها بسبب ما سأورده أدناه. اجتمعنا عند أهلي في آخر جلسة لنا وقد حلف يمين طلاق أن يتغير وأكون طالقة إن لم يتغير وعدت معه إلى البيت وبقيت عنده فترة ولكن لا شيء تغير وبقي كما هو مما اضطرني إلى العودة إلى بيت أهلي.
سؤالي الآن:
 هل وقع الطلاق أم لا ؟ مع العلم أني الآن في بيت أهلي وأريد اللجوء إلى المحكمة من أجل الطلاق بعد أن رفض المخالعة ودياً.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي:
 أمور الطلاق لا يفتى فيها مراسلة لحاجة المفتي إلى استجواب الأطراف.
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

تحميل النص

إخفاء الصور