وضع داكن
16-04-2024
Logo
الدين والحياة – الرائعة : 066- أنت بين التولي والتخلي
رابط إضافي لمشاهدة الفيديو اضغط هنا
×
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

أنت بين التولي و التخلي

الإنسان ضعيف، يحتاج إلى ولي قوي، يحتمي به، يلوذ به، يعتمد عليه، يلجأ إليه، والإنسان فقير يحتاج إلى الغني، والإنسان جاهل يحتاج إلى العليم، كمالك في ضعفك، كمالك في الافتقار إلى الله، وقوتك في التوكل عليه، مثلان من السيرة النبوية: أصحاب النبي وهم نخبة البشر، في بدر افتقروا إلى الله : (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ ) فتولاهم الله، ببدر افتقروا إلى الله ( وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ ) ما اجتمع في الجزيرة عشرة آلاف مقاتل إلا في حنين، عشرة آلاف صحابياً، وقتها عدد فلكي، فقالوا في أنفسهم: لن نغلب من قلة، فقال تعالى : ( وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ )  الملخص أنت بحاجة إلى هذين الدرسين، درس بدر، ودرس حنين، في بدر قال الصحابة الله، فتولاهم، وحفظهم، ونصرهم، ووفقهم، وأذلّ عدوهم، هم هم، وعلى رأسهم سيد الخلق وحبيب الحق، في حنين قالوا في أنفسهم : لن نغلب من قلة، فتخلى الله عنهم، فأنت بين التولي وبين التخلي، يتولاك إذا قلت: الله، ويتخلى عنك إذا قلت: أنا.

الاستماع للدرس

00:00/00:00

إخفاء الصور