وضع داكن
01-10-2022
Logo
أركان النجاة - الرائعة : 011 - ممانعة النفس تحتاج إلى قوة إرادة
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

ممانعة النفس تحتاج إلى قوة إرادة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ أَجْمَعِينَ.

أيها الإخوة الكرام:

{وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْعِظَةً وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ}

(سورة الأعراف: الآية 145)

لأن هناك ممانعة من النفس، النفس تميل إلى الراحة، إلى النوم، إلى جمع الأموال، إلى استغلال الآخرين، إلى العلو عليهم، إلى الترفع عنهم، والتكليف يأمرك أن تكون واحداً من الناس، دخل أعرابيٌّ على النبي صلى الله عليه وسلم لم يعرفه فقال: أيُّكم محمد؟، ولا ميزة، ولا ثياب خاصة، ولا مكان خاص، ولا جلسة خاصة، ولا شيء تحته يجلس عليه أبداً، مثله مثل أصحابه، فلذلك: {وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ} يحتاجه الإنسان الذي جعله الله خليفته في الأرض {مَوْعِظَةً} تذكيراً بحكمٍ شرعيٍّ {وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ} هناك ممانعة، هناك صراع، هناك دعوة إلى الأرض، دعوة إلى الشهوة، إلى الراحة، إلى استغلال الآخرين، إلى جمع الأموال، إلى الاستمتاع بالحياة، وهناك دعوة من الله إلى أن تنتصر على نفسك، لذلك التناقض بين الطبع والتكليف هو ثمن الجنة، ممانعة النفس تحتاج إلى قوة إرادة.

الاستماع للدرس

00:00/00:00

إخفاء الصور