سورة الفرقان 025 - الدرس (01-13): تفسير الآية 1

الدرس : 01 - سورة الفرقان - تفسير الآية 1

البركة بالمعنى الدقيق هي العطاء المستمر الذي لا ينقطع ، خَلْقُ السماوات والأرض نوعٌ من البركة التي بارك الله بها ، الله سبحانه وتعالى خلق النفس وجعل لها قوانين ، تسخير الكون للإنسان تسخير تكريم وتسخير تعريف ، أي وقتٍ يمضي من دون أن تعرف الله وتشكره وبال عليك ، بالعلم تعرف الله وبالعمل الصالح تشكره متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (02-13): تفسير الآية 1

الدرس : 02 - سورة الفرقان - تفسير الآية 1

نعمة الإيجاد و نعمة الإمداد ، القرآن الكريم فرقان تفرِّق به بين الحق والباطل ، القرآن الكريم لا يحزن قارئه لأن الأمر كله بيد الله فإذا عرفت القرآن عرفت المنهج الأمثل ، الكون هو من خلق الله والكتاب منهاج الله عزَّ وجل ، اتباع منهج الله يضمن سلامة الإنسان ومخالفته يسبب الخيبة والخسران متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (03-13): تفسير الآية 2

الدرس : 03 - سورة الفرقان - تفسير الآية 2

معرفة الله تُقاس بمدى الاستفادة منها فالمؤمن الحق يعلم علم اليقين أن سعادته في معرفته لله عزَّ وجل ، معرفة الإنسان بالكون تزداد مع ازدياد وسائل المعرفة ، ما فوق الأرض وما تحتها ينطق بعظمة خالق هذا الكون ، جسم الإنسان ملك لله وحده والإنسان لا يملك أن يفعل شيئاً متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (04-13): تفسير الآيات 3 ـ 8

الدرس : 04 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 3 - 8

لله ملك السموات والأرض ومع ذلك اتخذ الكفار من دونه آلهة يعبدونها ، جاء الإسلام لينقذنا من الجهل والوهم ولينقلنا إلى أنوار المعرفة والعلم و البطولة أن تعرف أن الله هو النافع وهو الضار وأن أمرك بيده وحده سبحانه ، الله عز وجل هو المحيي المميت ، الكون كله أسرار فمن عرف الله عرف كل شيء متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (05-13): تفسير الآيات 9 ـ 16

الدرس : 05 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 9 - 16

الله سبحانه وتعالى هو الخالق الذي يَخلُق ولا يُخلَق والذي بيده ملكوت كل شيء فلا مجالٌ للموازنة والمقارنة بين الخالق والمخلوق ، الدين هو التوحيد و" لا إله إلا الله " هي كلمة التوحيد ، بطولة الإنسان في أخلاقه و علمه و قلبه الكبير ، الإسلام ليس معلومات جافَّة بل حبّ و محبة متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (06-13): تفسير الآيات 17 ـ 20

الدرس : 06 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 17 - 20

الله سبحانه وتعالى يحشر خلقه جميعاً يوم القيامة ويسألهم أمام الملأ ، الطاعة والمحبة لغير الله تعالى هي شرك ظاهر جليّ ، ليس كل عطاءٍ عطاءً ربما كان المنع عين العطاء وربما كان العطاء عَيْن المنع ، أحد أنواع الشُكر أن تذكر الله فالمؤمن حياته كلها ذكر ، الشكر بابٌ كبير من أبواب الإيمان متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (07-13): تفسير الآيات 21 ـ 31

الدرس : 07 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 21 - 31

من إكرام الله سبحانه وتعالى أنه جعل لنا أبواباً واسعة للخير ، إذا لم تعرف الله بالقواعد المعجزة فلن تعرفه بخرق القواعد ، الكِبْرَ يتناقض مع العبوديَّة ، الملائكة تُرى عند الموت لتبشِّر المؤمنين بالجنِّة أو لتنذر المجرمين بالعذاب ، الله رب النوايا والنيَّة أساس العمل ، الإنسان بيده الحل الأمثل فهو مخيَّر متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (08-13): تفسير الآيات 27 ـ 31

الدرس : 08 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 27 - 31

الندم حالةٌ نفسية من لوازمها أن يَعَضَّ النادم على يديه لشدة الخسارة ، من أراد الجنة و لم يعمل لها فقد أذنب في حقّ نفسه ، معرفة الله تحتاج إلى إحكام عقلٍ وإلى إصغاء سمعٍ ، التزام أمر الله يقيك من الوقوف العصيب يوم القيامة ، على الإنسـان أن يحذر من صاحب السوء لأن أفكاره تثَبِّط العزيمة متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (09-13): تفسير الآيات 32 ـ 44

الدرس : 09 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 32 - 44

الكفار طعنوا بنبوة النبي من خلال ادعائهم أن القرآن ليس كلام الله ، ما دام القرآن لم ينزل دفعةً واحدة فهذه هي الحكمة المطلقة وهذا هو الخير المطلق ، لا يعترض على فعل الله إلا أحمق أو جاهل أو غبي ، تنزيل القرآن منجَّماً أي هناك تناسق وخطَّة وتنظيم ومنهج تسير عليه الآيات متابعة القراءة

سورة الفرقان 025 - الدرس (10-13): تفسير الآيات 45 ـ 54

الدرس : 10 - سورة الفرقان - تفسير الآيات 45 ـ 54

الآيات الكونية تبين لنا طريق معرفة الله سبحانه وتعالى ، القرآن لكل زمانٍ ومكان وفيه دعوة إلى التفكر والتأمل وهذا هو طريق الإيمان ، نعمة الليل والنوم من نِعَم الله تعالى علينا أيضاً ، تقنين الله عزَّ وجل هو تقنين تأديب ومعالجة لكن تقنين الإنسان تقنين عجز وضَعف متابعة القراءة