تكبيرات العيد تكبيرات الهداية

روائع العيد - الرائعة - 1 - تكبيرات العيد تكبيرات الهداية

رمضان من أجل الهدى والتكبيرات في العيد هي تكبيرات الهداية : أخواننا الكرام... من قال: الله أكبر في أول أيام العيد، وأطاع مخلوقاً، وعصى خالقاً ما قالها ولا مرة ولو ردَّدها بلسانه ألف مرَّة   ففي الواقع أنك أطعت القوي في نظرك، فلو أنك تعرف أن الله عزَّ وجل بيده كل شيء ما عصيته، لذلك: ﴿ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ ﴾ دائماً الأعياد عندنا ـ نحن المسلمين ـ تأتي عقِب عبادات متابعة القراءة

تذكر في العيد

روائع العيد - الرائعة - 2 - تذكر في العيد

أيها الإخوة الكرام: تذكر في صبيحة العيد وأنت تقبل أولادك تذكر المجتمع الذي يئن من وطأة الاحتلال، من وطأة القهر تذكر اليتامى الذين لا يجدون في صبيحة العيد حنان الأب، تذكر الأيامى اللواتي فقدن ابتسامة الزوج، تذكر الآباء والأمهات الذين حرموا أولادهم، وجموعاً من إخوانك شردهم الطغيان مزقهم كل ممزق، فإذا هم في العيد يشرقون بالدمع ويكتوون بالنار، ويفقدون طعم الراحة والاستقرار، تذكر في متابعة القراءة

العيد تجديد للرابطة الاجتماعية

روائع العيد - الرائعة - 3 - العيد تجديد للرابطة الاجتماعية

أيها الإخوة الكرام: العيد أيها الأخوة تجديد للرابطة الاجتماعية على أقوى ما تكون من الحب والوفاء والإخاء فيه أروع ما يضفي على النفوس من الأنس وعلى النفوس من البهجة وعلى الأجسام من الراحة، ومن المغزى الاجتماعي أنه تذكير لأبناء المجتمع بحق الضعاف والعاجزين حتى تشمل الفرحة بالعيد كل بيت، وتعم النعمة كل أسرة، إلى هذا المعنى الاجتماعي يرمز تشريع صدقة الفطر في عيد الفطر ونحر الأضاحي في متابعة القراءة