سنن الله عز وجل في هدايته لخلقه، وأنواع المصائب.

الندوة : 1 - سنن الله عز وجل في هدايته لخلقه، وأنواع المصائب.

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين. الإنسان هو المخلوق الأول رتبة عند الله المكلف و المكرم متابعة القراءة