كتاب مقومات التكليف – تمهيد

المؤلفات - كتاب مقومات التكليف – فهرسة الكتاب - الفقرة : 1 - تمهيد

إنّ الإنسانَ هو المخلوقُ المكلَّفُ بحملِ الأمانةِ، قال تعالى: ﴿ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ﴾   [ الأحزاب: الآية 72 ] ومِن الثابتِ أيضاً أنّ الإنسانَ هو المخلوقُ المكرّمُ، قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ متابعة القراءة

مقومات التكليف

المؤلفات - كتاب مقومات التكليف – فهرسة الكتاب - الفقرة : 2 - مقومات التكليف

أوّلاً: الكونُ:   هذا الكونُ بمجرَّاته، بكواكبِه , بمذنّباتِه، بأبراجِه، بسماواتِه، بأرضِه، وبما فيها من جبالٍ وأنهارٍ، وأسماكٍ وأطيارٍ، وأنواعٍ لا تُحصى من النباتاتِ، وأنواعٍ لا تُحصى من الحيواناتِ، هذا الكونُ ينطقُ بثلاثِ كلماتٍ ؛ ينطقُ بأنّ اللهَ موجودٌ , و بأنّ اللهَ واحدٌ , و بأنّ اللهَ كاملٌ. هذا الكونُ مَظْهَرٌ لأسماءِ اللهِ الحسنى، وصفاتِه الفضلى، وإذا أردتَ أنْ تعرفَ اللهَ متابعة القراءة