الفتوى : 02 - ما هو سند الحديث : من أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 02 - ما هو سند الحديث : من أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن ؟ .


2005-12-21

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد سمعت هذا الحديث في التلفزيون و لم أجده في موسوعة الحديث و لا المحدث:
 قال رسول الله: (من أراد الدنيا فعلية بالقرآن و من أراد الآخرة فعليه بالقرآن و من أرادهما معاً فعلية بالقرآن ) إذا كان هذا الحديث صحيحاً نرجو منكم أن ترسلوا لنا النص الكامل للحديث مع السند و لكم مني الشكر سلفاً.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 لا يوجد لهذا الكلام أصل في كتب الحديث...!
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018