الفتوى : 11 - ما حكم السهرات الليلية في لعب الشدة ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 11 - ما حكم السهرات الليلية في لعب الشدة ؟ .


2007-01-25

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 منذ حوالي 14 سنة وزوجي معتاد على السهر مع أصدقائه كل ليلة حتى منتصف الليل لا يمنعه برد ولا حر. لا لمناقشة أمر حيوي ولا لفائدة دينية أو دنيوية وإنما من أجل إضاعة الوقت ولعب (الشدة ) فقط ! ولم أترك وسيلة ولا طريقة لمنعه من الذهاب من وقتها إلى الآن دون فائدة ولست وحدي في ذلك فزوجات أصدقائه من معارفي وحاولن مثلي أيضا ولكن دون فائدة.وقد وصلت أمورنا أكثر من مرة إلى الطلاق بسبب هذا الموضوع. أولادنا أصبحوا شبابا الآن وهو غافل عنهم وقد أصبح جدا ولكن هذه العادة الخبيثة ما زالت تلازمه. أريد أن أعرف ما حكم هذه السهرات في الشرع فلعل زوجي إن علم بكراهيتها أو حرمتها عن طريق فتوى أن يمتنع عنها خصوصا أنه ورفاقه متدينون ويحافظون على صلاتهم ومعروفون بأخلاقهم الحسنة ولا ينقصهم إلا الإقلاع عن هذه العادة السيئة.بصراحة لقد تعبت من كوني أبا وأما فهو نهارا في عمله وليلا في سهره فماذا أفعل ؟؟؟؟؟
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 هذه السهرات أقل ما يقال فيها الكراهة وقد تكون حراما.
الدكتور محمد راتب النابلسي

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018