الفتوى : 02 - ما هو حكم دفع إشتركات من أجل الفرق الرياضية ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 02 - ما هو حكم دفع إشتركات من أجل الفرق الرياضية ؟ .


2005-10-13

سؤال :

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 في بلدتنا يقام دوري للأحياء الشعبية في كرة القدم وغيرها من الألعاب الرياضية، ولكي يشترك أي فريق من الفرق يترتب عليه دفع مبلغاً رمزياً من المال لقاء اشتراكه في الدوري، ويقوم المنظمون لهذا الدوري بجمع الاشتراكات وصرفها في تنظيم هذا الدوري من أجور ملاعب وحكام وكما يشترون من هذه الاشتراكات الجوائز التي تقدم للفرق الفائزة بالمراتب الأولى، وطبعاً هناك تمييز من حيث الجائزة المقدمة للفريق الأول عنها للفريق الثاني أو الثالث و غيرها من الجوائز.
هل في هذا الشكل من الدوريات مخالفة شرعية تحتنوع من المقامرة أو غيرها ؟
 مع العلم أنه عندما نسأل المشاركين يتعللون بأنهم لا يشاركون بغاية الجوائز هذا من ناحية ومن ناحية أخرى المبالغ المدفوعة رمزية جداً، وأنهم لو أرادوا استئجار ملعب ودفع أجور حكام لدفعوا أكثر من ذلك بكثير.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب :

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي :
لا مشكلة في ذلك.
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018