الفتوى : 42 - أجبرت على التعامل مع بنك ربوي ما حكم ذلك ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 42 - أجبرت على التعامل مع بنك ربوي ما حكم ذلك ؟ .


2009-03-26

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 أنا موظفة في مؤسسة حكومية، ومن حوالي سنة ونصف قررت المؤسسة توطين رواتب الموظفين (إجباري وليس اختياري) لدى المصرف التجاري، وقامت بإعطائنا استمارات حتى نملئ المعلومات فاخترت أن يكون الحساب بدون فائدة، وعندما أرسلت سؤالاً لإمام مسجد قريب كان الجواب أن استلم راتبي في بداية الشهر كاملاً دون أن اترك أي مبلغ فيه، وعندما بدءنا باستعمال البطاقات والصرافات وجدنا أنه في كثير من الأحيان لا يستطيع الموظف الحصول على راتبه من اليوم الأول في الشهر وأحياناً لا يستطيع أن يحصل عليه حتى الخامس أو العاشر من  الشهر، وأحياناً لا يعطيني الصراف المبلغ أقل من /500/ل.س وفي أحد المرات كان المبلغ /496/ل.س فاضطررت على إبقائه للشهر التالي ولا أنكر أن هناك صرافات ممكن أن تعطي حتى فئة /50/ل.س لكنها بعيدة عن مكان سكني ومكان عملي جداً وسؤالي سيدي الدكتور راتب النابلسي:
 1- هل عليّ أثم في مثل هذه الحالة حتى أنتبه في المرات القادم ؟
 2- منهم من قال أنه لا مانع من أن يبقى المبلغ وأن يجتمع ولو ترك الراتب لأكثر من شهر دون أن اقبضه ولكن عليّ أن أقبض المجموع كله قبل نهاية العام ؟
(رغم أني لم أصدق هذا الكلام) فأرجو أن تدلني على الطريقة التي تنجيني من غضب الله تعالى بما أن هذا المصرف ربوي.
وجزاكم الله عنا كل خير

 

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 إبقاؤك أي مبلغ إعانة لتلك المؤسسة الربوية، وجواز تعاملك معها ابتداء مغطى بكونك مجبرة على ذلك. والآن عليك المبادرة لقبض راتبك كاملا في أسرع وقت من أول الشهر , وألا تدعي منه شيئا.
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018