موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 218 - عنق عظم الفخذ. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 218 - عنق عظم الفخذ.


1992-12-11

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

تمهيد :

قال الله تعالى :

﴿ نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلاً ﴾

[ سورة الإنسان الآية : 28 ]

الأسر هو الرباط، ويسمى الأسير أسيراً لأنه يربط ويقيد، ومعنى شددنا أسرهم أي أحكمنا خلقهم .

 

عنق عظم الفخذ .

وقد مر في بعض كتب الطب أن عنق عظم الفخذ يتحمل من قوى الضغط ما يزيد عن مائتين وخمسين كيلو غراماً .

image

عنق الفخذ الموصول بالحوض أمتن قسم في الجهاز العظمي للإنسان

إن عنق الفخذ الموصول بالحوض، هذا القسم من العظم يعد أمتن قسم في الجهاز العظمي في الإنسان، أما طريقة ارتباط عظم الفخذ بعظم الحوض فشيء لا يصدق .

 

مثال للتوضيح .

أيها الإخوة الأكارم؛ لو جئنا بكرة نحاسية وشطرناها شطرين، ثم أحكمنا إغلاقها وفرغناها من الهواء إن ثمانية أحصنة يتحرك بجهتين متعاكستين لا تستطيع فصل جزئها الأول عن جزئها الثاني. لماذا ؟
لأنها فُرغت من الهواء ، ولأن الضغط الخارجي يضغط عليها.
بهذه الطريقة البديعة أحكم عظم الفخذ بعظم الحوض، فلو نزعت العضلات ولو نزعت الأربطة ولو ألغيت الأوتار ولو ألغي الجلد ولم يبق إلا هذا العظم بمشاشته الكروية وهذا الحوض بتجويفه الكروي إن هذا العظم لا ينخلع من الحوض بسبب أنه مفرغ من الهواء في داخله، فبطريقة محكمة ربط عظم الحوض بعظم الفخذ ولاسيما تلك المشاشة التي تدخل في هذا التجويف، هذه اللقطة العلمية تشير أحياناً إلى قوله تعالى:

﴿ نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلاً ﴾

[ سورة الإنسان الآية : 28 ]

متانة العظم والأسنان.

قال بعض الأطباء أن ميناء الأسنان تعد من القساوة بمكان فهي تقترب من قساوة الألماس، العظام فيها متانة عجيبة

image

قساوة ميناء الأسنان تقترب من قساوة الألماس

وفيها تحمل لقوى الضغط عجيبة، وارتباط العظام بعضها ببعض شيء يلفت النظر إذاً هذا معنى قوله تعالى:

﴿ نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلاً ﴾

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018