الفتوى : 14 - هل العمل بوظيفة إدارية لدى البنك حرام أو وظيفة تابعة له هل هي حرام ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 14 - هل العمل بوظيفة إدارية لدى البنك حرام أو وظيفة تابعة له هل هي حرام ؟ .


2005-09-06

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 عرض علي عمل في أحد بنوك وأنا أبحث عن عمل ولم أجد أفضل من هذه الفرصة ولكن وظيفتي هي أن أبحث عن عملاء وزبائن جدد للبنك إما للاقتراض أو لبطاقات الائتمان والحقيقة هي فرصة جيدة للعمل فهناك راتب وهناك عمولة ولكن لا أدري إذا كان هذا الأمر غير مشروع أو حرام أرجو الإيضاح ولكم جزيل الشكر.
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 مادام البنك يستحل ما حرم الله من خلال تعامله بالربا المحرم والترويج له ,فإن التعامل معه , والتوظف فيه حرام قطعا,لقوله تعالى

 

﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَان﴾

 

(المائدة: من الآية2)

 وللحديث الصحيح

((َعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آكِلَ الرِّبَا وَمُؤْكِلَهُ وَكَاتِبَهُ وَشَاهِدَيْهِ وَقَالَ هُمْ سَوَاءٌ ))

 الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018