موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 069 - قال فمن ربكما يا موسى - هداية الله (الغريزة) - هجرة الطيور. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 069 - قال فمن ربكما يا موسى - هداية الله (الغريزة) - هجرة الطيور.


1987-07-03

قال تعالى : قال فمن ربكما يا موسى ..............

أيها الإخوة المؤمنون ؛ يقول ربنا سبحانه وتعالى في قصة سيدنا موسى على لسان سيدنا موسى قال:

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

في ثنيات القصة، جرى حوارٌ بين فرعون وبين موسى عليه السلام.

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

هداية الله لمخلوقاته :

هجرة الطيور :

بعد أن تهاجر الطيور تعود إلى أعشاشها دون أن تتيه
ففي حياة الحيوان مشاهدات يعجز العقل عن تفسيرها، إلا بهذه الآية، فعصفورٌ يعشش في أحد منازل هذا الحي، يهاجر في الشتاء إلى أواسط إفريقيا، كيف يعود في الربيع إلى عشه نفسه ؟ أية زاويةٍ يطير بها وهو في إفريقيا ؟ لو أنه حاد درجةً يميناً، لجاء في بلاد العراق، ولو حاد درجةً يساراً، لجاء في مصر وتركيا، كيف يرسم في طيرانه زاويةً دقيقةً محددة، يصل بها إلى عشه في بلاد الشام ؟

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

 

 

 

النحل :

بالرغم من الرياح والضباب تستطيع النحلة أن تعود إلى خليتها
تقطع النحلة عن خليتها مايزيد عن خمسين كيلو متراً، وتعود إلى الخلية مهما تكن الرياح شديدةً، والضباب كثيفاً، من هداها إلى خليتها ؟ ولا يمكن أن تدخل نحلةٌ إلى غير خليتها.

 

 

 

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

الحصان :

لو تركت الحصان، بعيداً عن دار صاحبه يعود إلى بيت صاحبه، مهما اشتدت الظلمة الحصان قادر على العودة إلى بيت صاحبه مهما اشتدت الظلمة
وقد علم أنه يرى بعينين تتأثران قليلاً بالأشعة تحت الحمراء، ويصل إلى بيت صاحبه.

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

الخفاش :

الخفاش لا يصطدم بشيء وهو يطير مع أنه أعمى
طائر الخفاش، وهو أعمى لا يرى، لو وضعته في غرفةٍ، وقسمتها قسمين، بحاجز، وجعلت في الحاجز فتحةً، لا تزيد عن حجمه إلا قليلاً، لعبر هذه الفتحة، من القسم الأول، إلى القسم الآخر، مئتي مرة، من دون أن يصطدم بحافة الفتحة.

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

 

 

 

 

سمك السلمون :

 

 

 

 

يمضي سمك السلمون، سنواتٍ في البحر، ويعود إلى مسقط رأسه في أعالي الأنهار، في أمريكايسبح السلمون عكس التيار ويجد طريق عودته إلى مسقط رأسه
كيف اتخذ هذا السمك زاويةً ؟ لو أنه حاد شمالاً، لجاء في الأمازون، لو أنه حاد شمالاً، لجاء في نهرٍ غير نهره، من يرسم له الزاوية، في طريق العودة ؟

ثعابين الماء :

صغار الثعابين تجد طريقها إلى الشاطئ الذي جاءت منه أمهاتها
ثعابين الماءبعد أن يكتمل نموها، تهاجر من مختلف الأنهار والبرك، وتقطع آلاف الأميال، قاصدةًالأعماق السحيقة، في برمودة، وهناك تبيض وتموت، تعود صغارها أدراجها إلى الشاطيء الذي جاءت منه أمهاتها، هذه آيةٌ أبلغ، لذلك تلخص الآية الكريمة كل هذه المشاهدات.

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه الآيات : 49-50 ]

هداية الله، هي التي يعبِّر عنها العلماء، علماء الطبيعة، بالغريزة، وصوابها هداية الله.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018