موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 067 - القلب. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 067 - القلب.


1987-06-19

القلب :

أيها الإخوة المؤمنون ؛ ما منا واحد، إلا وبين جوانحه، قلبٌ ينبض، ولكننا قد نجهل حقيقة هذا القلب قلب الإنسان يتحمل مجهودا كبيرا
والدور الذي يؤديه، والمجهود الكبير الذي يتحمَّله .

عمل القلب :

يصفي القلب في كل دقيقة خمس ليترات دم
إن القلب في بعض الإحصاءات الأخيرة، يضخُّ في الدقيقة الواحدة خمس لترات، وهو في حالة استرخاء، وهو نائم، كل دقيقة، انظر إلى الساعة، عيِّر دقيقةً واحدة، اعلم أن القلب، في نبضاته الثمانين، يضخ، خمس لترات، قارورة الماء، لتر ونصف، فتقريباً ثلاث أو أربع قوارير من الماء، الذي يباع معبَّأً، هذا ما يضخه القلب، في الدقيقة الواحدة.
أثناء الجهد العالي تزداد كمية الدم التي يضخها القلب
لكن حينما يبذل الإنسان، مجهوداً كبيراً، في الركض والمشي، يضخ القلب خمساً وعشرين لتراً في الدقيقة، وعند بعض الرياضيين في أثناء بذل الجهدالعالي، يضخُّ القلب في الدقيقة أربعين لتراً، ما هذه المضخة التي تتراوح استطاعتهابين خمس لترات وأربعين لتراً؟ أي تبذل عند الحاجة ثمانية أضعاف الطاقة.
أيها الإخوة الأكارم ؛ من منا يصدق أن القلب يضخُّ في اليوم الواحد عشرة آلاف لتر من الدم .
فالذي عنده مستودع للوقود السائل يتسع لمتر مكعب واحد، أي خمسة براميل القلب يضخ في اليوم الواحد، أي في الأربعةٌ وعشرين ساعة عشرة آلاف لتر من الدم، فإذا عنده عشرة مستودعات، كل مستودع خمس براميل، العشر مستودعات، يضخها القلب في اليوم الواحد، وأن ما يضخه القلب في العام، ثلاث آلاف وستمئة طن من الدم، شيءٌ لا يصدق، إنما يضخه القلب في اليوم الواحد، يكفي لسحب قاطرة، لو أن جهد القلب، حوِّل إلى استطاعة، لكفى ما يبذله القلب في اليوم الواحد أن يسحب قاطرةً متراً واحداً.

متى يبدأ القلب عمله ؟

يبدأ القلب بالعمل عند الجنين من الشهر الثالث
هذا صنع الله، القلب الذي يضخ، يتحرَّك وينبض من الشهر الثالث، والإنسان في رحم أمه، ولا يتوقَّف، ولا يتعب، ولا يكلُّ، إلا حينما يقف الوقفة النهائية، وعندها ينتهي أجل الإنسان، سبحان من خلق هذا العضو الذي يعدُّ، كما قال عليه الصلاة والسلام. لا يتوقف القلب إلا إذا انتهى أجل الإنسان

((أَلا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلا وَهِيَ الْقَلْبُ ))

[ أخرجه البخاري ]

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018