الفتوى : 39 - هل يجوز لنا أن نعقد كتاب شيخ من دون علم والدي من أجل الحلال والحرام ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 39 - هل يجوز لنا أن نعقد كتاب شيخ من دون علم والدي من أجل الحلال والحرام ؟ .


2007-01-22

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 أنا فتاة عمري سبعة وثلاثون عاما وقد تقدم لخطبتي شاب متزوج 0 وقد رفضه والدي كونه متزوج ولا يستطيع أن يفتح بيت ثاني وبما أني موظفة أنا وهو ونعمل بنفس المكتب في دائرة حكومية ونحب بعضنا ولا يريد احد منا أن يتخلى عن الثاني وقد اشترى لي منزل على الهيكل وسجله باسمي وسيتقد م لطلب يدي مرة ثانية من والدي عندما يجهز المنزل بالكامل كي لا يرفض وهذا الشيء يحتاج إلى مدة عام تقريبا هل يجوز لنا أن نعقد كتاب شيخ من دون علم والدي من اجل الحلال والحرام لأني اجلس أنا وهو في مكتب واحد لكي لا تكون نظرتنا وكلامنا لبعضنا فيهما حرام مع العلم أن أخي ووالدتي وأختي موافقين على كتب الكتاب وبعد أن تجهز أمورنا نخبر والدي أننا نريد أن نتزوج ونعقد كتاب محكمة طبعا دون أن نعلمه بكتاب الشيخ.
وجزاكم الله عنا كل خير

 

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 يقول صلى الله عليه وسلم ( لا نكاح إلا بولي ) فكل عقد زواج دون وجود الولي الشرعي لا يصح. وبالتالي فالعلاقة بينكما غير شرعية.
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018