الفتوى : 04 - هل يجوز للفتاة أن ترفض الخاطب لعيب في شكله ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 04 - هل يجوز للفتاة أن ترفض الخاطب لعيب في شكله ؟ .


2005-07-02

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبي العزيز النابلسي أنا فتاة في ال25 من العمر والحمد لله ملتزمة ومعي شهادة جامعية.
رب العالمين سخر لي ابن حلال مواصفاته شبه رائعة من ناحية الدين والأخلاق والعلم والحالة المادية المستورة قليلاً..
 المشكلة الوحيدة في هذا الشاب هي ( استغفر الله وأتوب إليه ) شكله طلبت رؤيته مرة أخرى لكي لا أندم على قرار بعجلة ولكن استغفر الله لم أرى أي جانب مشجع في شكله ولا أعرف ماذا أعمل !!!!
هل أرفضه لأن شكله يزعجني استغفر الله أو أقبل به وأغض نظري عن شكله ؟؟؟
 مع العلم أن مواصفاته الأخرى رائعة ولأدري ما العمل، هل علي ذنب أن رفضته حتى لو أنني سأشعر بالندم يوماً ما ؟؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
من حقك شرعا أن ترفضيه، ولا حرج عليك.
الدكتور محمد راتب النابلسي

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018