المؤلفات - كتاب الهجرة - الفقرة : 03 - بل نؤثر الجانب الأسمى - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1كتاب الهجرة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

المؤلفات - كتاب الهجرة - الفقرة : 03 - بل نؤثر الجانب الأسمى


1993-06-27

الهجرة دروس وعبر:

1 ـ إيثار الجانب الأسمى على النوازع النفسية:

 إخوةَ الإيمان في كل مكان، تُعَلِمنا الهجرة أولاً إن الإنسان إذا تنازعت فيه النوازع الأرضية، والنـداءات السماوية عليه أن يُؤثِر الجانبَ الأسمى والأبقى، فلا أحدٌ يستطيع أن ينجيه من عذاب الله، ولا عذر له فيما يرديه.

 

2 ـ هجران للباطل وانتماء للحق:

 إن الهجرة في حقيقتها موقفٌ نفسي قبل أن تكون رحلة جسدية، إنها هجران للباطل وانتماء للحق، إنها ابتعاد عن المنكرات، وفعل للخيرات، إنها ترك للمعاصي، وانهماك في الطاعات.

 

 

3 ـ انتقالٌ من دار الكفر إلى دار الإسلام:

 ثم إنها فضلاً عن كل ذلك انتقالٌ من دار الكفر إلى دار الإسلام، قال عليه السلام فيما رواه البخاري ومسلم عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

 

 

(( الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ))

 

[ البخاري ومسلم ]

4 ـ باب الهجرة مفتوح:

 يا أيها الإخوة المؤمنون، يا أيتها الأخوات المؤمنات، إذا كان باب الهجرة من مكة إلى المدينة قد أُغلق بعد الفتح، لقول النبي علية الصلاة والسلام:

 

(( لَا هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ... ))

 

[ البخاري عن ابن عباس، ومسلم عن عائشة ]

 فان باب الهجرة مفتوحٌ بين كل مدينتين تشبهان مكة والمدينة زمن الهجرة، بل إن أبواب الهجرة من مجتمع الكفر إلى مجتمع الإيمان مفتوحةٌ على مصاريعها إلى يوم القيامة، بل إن عبادة الله في زمن كثرت فيه الفتن، واستعرت فيه الشهوات، وعمَّ فيه الفساد، إن عبادة الله المخلصة الصادقة في هذه الأجواء الموبوءة تُعد هجرة خالصة إلى الله ورسوله، عن مَعْقِلِ بن يسار رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

 

(( العِبَادَةُ في الهَرْجِ ـ أي في زمن الفتن ـ كَهِجْرَةٍ إليَّ ))

 

[ رواه مسلم والترمذي ]

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018