الفتوى : 09 - فاتني رمضان وأنا حامل ثم رمضان ثاني هل يجب علي كفارة وما هي قيمتها ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 09 - فاتني رمضان وأنا حامل ثم رمضان ثاني هل يجب علي كفارة وما هي قيمتها ؟ .


2007-02-28

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 لم أستطع في العام الماضي القيام بقضاء أيام الصيام المترتبة علي حيث كنت حاملا ودفعت كفارة عن هذه الأيام وكون ولادتي كانت برمضان الماضي فقد أضيفت أيام أخرى على مجموع أيام الدين... وعندما قررت البدء في قضاء هذه الأيام تفاجئت أنني أيضاً حاملا وقد منعني الطبيب عن الصيام قبل بلوغ الحمل أربعة أشهر عندها سيكون رمضان القادم قد بدأ.... أرجو إفتائي عن حكم هذه الأيام وما يجب القيام به من قبلي وبالنسبة للكفارة يرجى إفتاؤنا عن قيمة هذه الكفارة وطريقة سدادها ؟.
وجزاكم الله عنا كل خير

 

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 تقضين ماعليك ولا حاجة للكفارة.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018