وضع داكن
23-04-2024
Logo
الفتوى : 14 - لي صديقة على علاقة مع شاب ثم قطعت العلاقة وأدت فريضة الحج وبعد ذلك عادت إلى هذا الشاب هل حجتها مقبولة أو يجب عليها إعادتها ؟ .
   
 
 
 بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم  
 

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 صديقة لي وهي ملتزمة ومتدينة ومن عائلة شريفة كانت على علاقة مع زميل لها وكانت العلاقة حميميه جدا لا تخلو من إمساك يد أو قبلة وذلك لأنه كان يمنيها بالزواج إلا أنها في كل مرة تلتقي به تعود فتتوب وتستغفر الله كثيرا وتقول لن أعود له وتحثه على خطبتها ثم حجت إلى بيت الله نادمة على ما فعلت في السابق وشرحت لزميلها هذا الأمر وأمرته أن يبتعد ولكن دون جدوى حتى أغواها مرة أخرى وقبلها عدة مرات الآن هي تقول أنها قطعت علاقتها به نهائيا ولم تعد تكلمه وقد هددته أو أن يتزوجها السؤال هل حجتها بطلت ولم تقبل منها ويجب عليها إعادتها وماذا تفعل لكي يتوب الله عليها وهي تشعر بالحسرة عندما ينادونها بالحجة وتعلم الكبيرة التي فعلتها بصراحة أنا بعد أن قلت لها أن حجتك لم تقبل ندمت فبماذا أجيبها ؟
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخت الكريمة
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي:
 الحجة صحيحة ، ولا حاجة لإعادتها ، وقد ارتكبت إثما بما فعلت ، وعليها التوبة... وشروط التوبة لتكون مقبولة: الإقلاع عن الذنب فورا ـ الندم والاستغفار ـ عقد العزم على عدم العودة للذنب.

اللغات المتوافرة

إخفاء الصور