الفتوى : 04 - ما ذنب هذا الجيل الذي ترب في منزله تربية لا أخلاقية ومطالب بالعقيدة الصحيحة أليس في ذلك ظلم على ذنب لم يقترفه ؟ . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 04 - ما ذنب هذا الجيل الذي ترب في منزله تربية لا أخلاقية ومطالب بالعقيدة الصحيحة أليس في ذلك ظلم على ذنب لم يقترفه ؟ .


2005-01-04

سؤال:

 فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 هذا الجيل من أمة الإسلام قد وعي الدنيا و الأمة ممزقة مشتتة و متفرقة بالإضافة إلى سوء التربية المنزلية و المدرسية و العادات الاجتماعية فلماذا يطالب هذا الجيل بتصحيح أخطاء عشرات الأجيال التي سبقته و ما ذنبه إذا ربي في منزله تربية لا أخلاقية لأن الطفل يأخذ تصرفات من حول أليس في ذلك ظلم على ذنب لم يقترفه.

 وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب:

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد .
الأخ الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
 للمسلم ثوابت وضوابط فوق الموروث وما تفرضه البيئة والعادات والتقاليد...والدين عملية تغيير مستمر نحو الأحسن وفق أحكام الدين ...ولا عذر لأحد في التقاعس عن ذلك.ومما نعاه الله على الكفار قولهم ( إنا وجدنا آباءنا...).

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018