اللقاء الثاني مع الشعراوي - فقرات الكتيب : 12 - الدين والزكاة - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

اللقاء الثاني مع الشعراوي - فقرات الكتيب : 12 - الدين والزكاة


2000-01-12

الدَّين و الزكاة :

الأستاذ راتب :
  هناك مشكلة أن لي على إنسان ديناً وهذا الإنسان فقير ، أيجوز أن أعتبر هذا الدين من الزكاة وأسامحه بها ؟
الشيخ الشعراوي :
 لا .. لا يجوز ، لا تضيّع حق فقير لإنقاذ آخر ، إنما ماذا تفعل له ؟ ربنا قال :

﴿ مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴾

[ سورة البقرة: 245 ]

 ولذلك قال : الصدقة بعشرة أمثالها ، والقرض بثمانية عشر ، ولذلك الإشكال في سان فرانسيسكو قال : الحديث معارض للآية لأنه يقول : إن من يقرض القرض يضاعفه الله، ويضاعف الحسنة بعشرة.. إذاً كان يعطيه عشرين ، إنما قال : بثمانية عشر !! فكان الجواب ما يأتي .. قلت للدكتورة نوال : اسأليه هل إذا تصدقت بدرهم سوف يعطيني عشرة ؟ هل سوف يعطيني الدرهم الذي أنا قمت بدفعه ؟ يبقى أعطاني تسعة فقط ، وإذا ضاعفها ستصبح ثمانية عشر .. إذاً الحديث صحيح .
الأستاذ راتب :
 رياضياً .
الشيخ الشعراوي :
 رياضياً .

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018