موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 258 - ثلاث مشكلات تواجه الأم بعد الولادة . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 258 - ثلاث مشكلات تواجه الأم بعد الولادة .


1993-09-17

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

ثلاث مشكلات تواجه الأم بعد الولادة :

 أيها الإخوة الكرام عالم جليل ممن له باع طويل في الحقائق الكونية التي لها علاقة بالإيمان بالله ، لهذا العالم الجليل وقد وتوفي رحمه الله مقالة علمية تثبت شيئاً عجيباً ، أن المرأة بعد أن تلد تواجه ثلاث مشكلات .

1- النزيف بعد الولادة :

 المشكلة الأولى ، النزيف بعد الولادة ، لأن الطفل حينما ينفصل من الرحم تتقطع مئات آلاف الأوعية الدموية ، وهذه الأوعية الدموية إذا بقي الدم يسيل منها وقعت المرأة في مشكلة خطيرة ربما أودت بحياتها ألا وهي مشكلة النزيف ، ولحكمة أرادها الله جل جلاله تنقبض الرحم بعد الولادة انقباضاً شديداً جداً ليغلق هذه الأوعية المفتوحة ولكن يبقى خطر النزيف قائماً ، هذه المشكلة الأولى .

2- عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي:

 المشكلة الثانية ، أن الرحم التي توسعت بنمو الجنين ينبغي أن تعود إلى حجمها الطبيعي ، أيضاً أن يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي هذه ضرورة ، فإن لم يعد فهي مشكلة كبيرة .

3- انفصال المشيمة عن الرحم :

 والمشكلة الثالثة ، لا بد من انفصال المشيمة التي يسميها العامة (الخلاص) عن الرحم لتنزل بعد الوليد .

المصَّات الأولى :

 يضع الوليد الذي ولد لتوه لمجرد أن يضع فمه على حلمة ثدي أمه ليمص الحليب الأولي الذي له طبيعة خاصة ليس حليباً بالمعنى الدقيق بل هو مادة تذيب الشحوم التي أودعها الله في الأنبوب الهضمي ليصبح الطريق سالكاً للغذاء ، وكل مناعة الأم في هذه المصَّات الأولى .

شيء يكاد لا يُصدق:

 قال : وهو شيء يكاد لا يُصدق ؛ يتراجع النزيف لمجرد أن يضع الوليد فمه على ثدي أمه ويمص الحليب الأولي المشكلة الأولى ، ويعود الرحم إلى وضعه الطبيعي المشكلة الثانية ، وتسقط المشيمة آلياً من دون مجهود المشكلة الثالثة .
 المرأة التي لا ترضع ابنها تخطئ خطأً فادحاً . وشيء يكاد لا يُصدق أن بعض أسباب أورام الثدي الخبيثة عدم إرضاع الوليد ، لأنه عمل خلاف الطبيعة هذا الثدي صمم من أجل أن يكون قوتاً للصغير ، قال الله تعالى :

﴾أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ *وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ *وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ* فَلاَ اقْتَحَمَ العَقَبَةَ﴿

[سورة البلد]

 قال ابن عباس النجدان هما الثديان .

 

هدية الله :

 

 أول هدية يتلقاها المولود من الله عز وجل هذا الثدي الذي فيه الحليب المعقم والجاهز والذي فيه مناعة الأم والذي يتم هضمه بأقل من ساعة والذي فيه مواد تمنع التصاق الجراثيم بأمعاء الوليد ، لأن معظم الأطفال الذين لا يرضعون من ثدي أمهاتهم يصابون بالتهابات في أمعائهم وإنتانات مستعصية ، وقد اعتبر بعض الأطباء أن الآفات القلبية والوعائية التي تظهر في الإنسان في منتصف العمر تعود بعض أسبابها إلى عدم رضاعة الوليد من ثدي أمه ، دعت لذلك هذه البحوث العلمية المسؤولين في معظم البلاد التي تصنع الحليب للصغار أن يكتبوا على عبوات الحليب ( لا شيء يعدل حليب الأم ) أول مصَّة يمصها الطفل من ثدي أمه يتوقف النزيف ويعود الرحم إلى وضعه الطبيعي وتسقط المشيمة آلياً من دون مجهود .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018