الخطبة : 0661 - التدخين - مضاره - حكمه الشرعي - الصحة والدخان. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1خطب الجمعة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الخطبة : 0661 - التدخين - مضاره - حكمه الشرعي - الصحة والدخان.


1998-06-12

الخطبة الأولى:
 الحمد لله نحمده، ونستعين به ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنـا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده ولا شريك له، إقراراً بربوبيته وإرغامـاً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله سيد الخلق والبشر، ما اتصلت عين بنظر أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وعلى ذريته ومن والاه ومن تبعه إلى يوم الدين.
 اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرنا الحــق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

التبغ :

 أيها الأخوة الكرام، هناك توجيه من وزارة الأوقاف، لمعالجة موضوع التدخين، وهو من أخطر الموضوعات التي تهدد المجتمع الإسلامي.
 أيها الأخوة الكرام، استجابةً لهذا التوجيه سأجعل إن شاء الله تعالى محور الخطبة كلها حول الموضوع.
 التبغ أيها الأخوة يتكون من ثلاثمئة مادة، تختلف بحسب نوع التبغ، أما السم الأساسي النيكوتين، فهذا السم يُعد من أهم مكونات التبغ.
 لو أننا حقنا كلباً بواحد على عشرة من الغرام لمات فوراً.
 لو أن قطرة من هذا السم حُقنت في دم الإنسان لمات فوراً.
 لو أن أربع قطرات حقنت في وريد حصان لمات بعد أربع دقائق، هذا سم خطير، هناك سم آخر في الدخان، يحتوي على مئتي ضعف مما تسمح به منظمات الصحة والهيئات الصحية في موضوع الغذاء.
 هناك سم آخر متعلق بكريات الدم الحمراء، هذا السم يتحد مع كريات الدم الحمراء فيعيق تبادل الأكسجين مع غاز الفحم، وهذا الذي يتعب المدخن.

حقائق علمية عن الدخان :

 أيها الأخوة الكرام، قبل الحديث عن الحكم الشرعي وسآتي عليه بعد قليل، ولكن أضع بين أيديكم هذه الحقائق العلمية المقطوع بها، والتي هي منشرة في كل بقاع العالم.
 في الدخان غاز أو غازان سامان، هذان الغازان مسرطنان، وفي هذين الغازين أيضاً فحوم مسرطنة أيضاً، هذا البحث العلمي مأخوذ من أوثق المصادر الرصينة، هناك كلام للإعلام وكلام للاستهلاك، وهناك بحوث علمية رصينة منها أُخذ هذا الموضوع.
 أيها الأخوة الكرام، إحصاء رسمي في أمريكا، هناك ألف وفاة كل يوم بسبب الدخان، بينما هذا العدد يزيد سبعة أضعاف عن الذين يموتون في حوادث السير، مع أن أعلى نسبة يموت فيها الناس في حوادث السير، والدخان تزيد نسبة الوفيات بسببه عن حوادث السير بسبعة أضعاف.
 تقول منظمة الصحة العالمية: إن التدخين يُعد سبباً حتمياً لأمراض مميتة، كلام دقيق واضح كالشمس.
 وهناك من يتوهم أن هناك دخاناً مصفى ودخاناً غير مصفى، الدخان المصفى عن طريق الفلتر، الحقيقة العلمية الصارخة أن الفلتر يمنع دخول القطران إلى الرئتين، بينما كل السموم التي في الدخان تنتقل عبر الفلتر، فهذا الوهم أن هناك دخانًا مفلترًا هذا وهم لا يقوم على حقيقة إطلاقاً.
 أخطر ما في الدخان أن أضرار الدخان لا تنحصر في المدخن نفسه، بل تنتقل إلى من حوله، من زوجة وأولاد وزملاء في العمل، فإذا كنت جالساً في غرفة أربع ساعات فيها مدخن فكأنما دخنت عشر سيجارات، هذا اسمه المدخن السلبي، هو لا يدخن لكن يجالس مدخناً، فهذا الذي يدخن ويستمتع بحسب عقليته بفوائد الدخان يؤذي غيره وهو لا يدري.
 أيها الأخوة الكرام، حتى يكون الموضوع عليماً، هناك حالات نادرة جداً، إنسان يدخن ولا يصاب بشيء، هذه الحالات النادرة هل بإمكانك أن تتأكد أنك أحدها؟ طبيب لامع جداً، له أب تجاوز الثمانين، وهو يدخن، ولم يصب بأذى، توهم هذا الطبيب من خلال هذه التجربة التي أمامه أن الدخان لا يؤذيه فأفرط في الدخان، وفي الثانية والخمسين أصيب بأمراض عضال في قلبه وأوعيته، فلما عاد من أمريكا وقد أجرى عملية زرع الشرايين والدسامات سُئل كيف تدخن وأنت الطبيب اللامع؟ فقال: من خلال والدي تيقنت أن الدخان لا يضر..
 هل أنت متأكد أنك أحد هذه الحالات النادرة التي لا يؤثر بها؟
 الحقيقة الثابتة أيها الأخوة أنه لا الطبيب ولا المدخن يستطيع أن يتنبأ بأنه سينجو من أخطار التدخين، وأقول لكم مرة ثانية حالات نادرة، إذا كان أحدهم يدخن ولم يصب من حوله بشيء فهذه حالات نادرة لا يُقاس عليها، لها عدة تأويلات معقدة جداً.
 شيء آخر لا ترونه في هذه الأيام هو أن السعوط ومضغ أوراق الدخان له مفعول التدخين نفسه.

علاقة الدخان بجهاز التنفس :

 قال العلماء: إن أشد الأجهزة تأثراً بالتدخين هو جهاز التنفس، لأن جهاز التنفس كعنقود العنب، كل حبة هي حويصل رئوي، الحويصل فراغ، تتم في هذا الفراغ مبادلة غاز الفحم بالأكسجين، هذه المبادلة الحيوية الأساسية جداً تتم في الحويصلات الرئوية،ة ماذا يفعل التدخين في هذه الحويصلات؟ التدخين يخرب الأنسجة المبطنة للأسناخ الرئوية.
 وفي القصبة الهوائية أهداب مزروعة في كل جدرانها، هذه الأهداب تتحرك نحو الأعلى دائماً لطرد أية مادة غريبة، مادة إنتانية، مادة التهابية، قشع، أشياء كثيرة، هذه الأهداب تدفعها نحو الأعلى دائماً، سم النيكوتين يشل عمل هذه الأهداب، لذلك تجتمع هذه القطوع، هذه الإنتانات، هذه المخلفات في القصبة الهوائية وتتخذها موطناً.
 لماذا اتخذت هذه القطوع وهذه الإنتانات القصبة الهوائية موطنًا؟ لأن جهاز الطرد نحو الأعلى مُعطل.
 المدخن معرض أكثر من غيره للإصابة بمرض ذات القصبات، وذات الرئة، ومرض انتفاخ الرئة، وهناك علاقة إيجابية جداً بين التدخين وبين الإصابة بسرطان الرئة.
 الإحصائية العلمية الدقيقة أنه من خلال ألف مدخن ستون شخصاً يُصاب بسرطان الرئة، من بين ألف لا يدخنون شخصان فقط يُصابان بسرطان الرئة.
 مرة ثانية إحصاءات علمية رصينة تمت في أرقى الجامعات، فالعلاقة إيجابية بين التدخين وبين سرطان الرئة.
 قال بعض العلماء: سموم الدخان تسبب طفرات في الخلية، والطفرة في الخلية تسبب التخرش وهو أحد أسباب سرطان الأنسجة، هذا في جهاز التنفس، فماذا عن جهاز القلب؟

علاقة الدخان بجهاز القلب :

 إن معظم الإصابات القلبية والوعائية القاتلة معظمها يعود إلى التدخين.
 أخ كريم يعمل جراحاً للقلب، أقسم لي أنه في خمس سنوات من عمله الجراحي في هذا البلد الطيب ما أجرى عملية قلب مفتوح إلا لمدخن، تمنى أن يجري عملية واحدة لإنسان غير مدخن، في خمس سنوات تقريباً، في الأسبوع عمليتان أو أكثر أو أربع عمليات كل المصابين بقلوبهم وشرايينهم وأوعيتهم ودساماتهم إنما هم مدخنون من الطراز الأول.
 طبيب آخر يعالج الأنف والأذن والحنجرة، من باب الطرفة حينما يأتيه إنسان مصاب بسرطان الحنجرة يضع يده فجأة على صدره فإذا فيها علبة دخان، يقول: هذا السرطان من هذه العلبة.
 السبب الأول لهذه الأمراض العضالة أن سمّ النيكوتين يتحد مع خضاب الدم، فيمنع أخطر وظيفة حيوية وهي تبادل الأكسجين بغاز الفحم.

تزويد الإنسان بآليات بالغة التعقيد لحفظه من الأخطار :

 أيها الأخوة الكرام، حقيقة خطيرة جداً هي: ربنا جلّ جلاله تكريماً لهذا الإنسان وحفظاً له جهزه بآليات بالغة التعقيد لحفظه من الأخطار، فلو أن أحدنا شاهد شيئاً مخيفاً أفعى مثلاً، ماذا يحدث؟ صورة الأفعى تنطبع على شبكية العين إحساساً، وشبكية العين تنقلها إلى الدماغ إدراكاً، والدماغ ملك الجهاز العصبي يخاطب ملكة الجهاز الهرموني الغدة النخامية عن طريق ضابط اتصال هو الجسم تحت السرير البصري، هذه الغدة النخامية تتلقى أمراً من الدماغ بالتصرف، هي ملكة وعندها عناصر فعالة، ترسل هذه الغدة النخامية أمراً إلى الكظر بإفراز خمسة هرمونات، الأول يسرع القلب، والثاني يزيد وجيب الرئتين، والثالث يضيق الأوعية والشرايين من أجل أن يتوفر الدم إلى العضلات لا إلى الجلد، أو يضيق الأوعية المحيطية في الجسم، والرابع يزيد سكر الدم، والخامس يزيد هرمون التجلط.
 أي الخائف قلبه مضطرب، ويلهث، وأصفر اللون، وفي دمه سكر زائد، وفيه هرمون التجلط، سمّ النيكوتين يفعل الآلية نفسها، فالمدخن دائماً تسرع في قلبه، وجيب رئتيه أعلى، وضيق في شرايينه المحيطية، ويبدو أصفر اللون، وفي دمه هرمون التجلط، فهو معرض أكثر من غيره بثمانية أضعاف بالجلطة في القلب، هذه حقيقة مسلم بها.

ذكر لبعض الأمراض المتعلقة بالتدخين :

مرض الموات الغرغرين :

 أيها الأخوة الكرام، أحد أسباب مرض الموات الغرغرين هو الدخان، لأن الدخان يرفع نسبة اللزوجة في الدم، فإذا ارتفعت نسبة اللزوجة صار من الصعب أن يسلك في أدق الشرايين، عندئذ تصاب أطرافه السفلية والعلوية بالموات، لا تأتيها التروية، تموت الخلايا فيصاب المدخن بمرض الموات، والاسم الاصطلاحي بمرض الغرغرين.

التهاب الأوعية الانسدادي :

 أيها الأخوة الكرام، الدخان يسبب مرضاً نادراً اسمه التهاب الأوعية الانسدادي، الأوعية حينما تلتهب أو بعض الأوعية حينما تلتهب تسد لمعتها، وانسداد هذه اللمعة ينشأ مرض الموات أيضاً.

زرقة الجلد واحمرار اليدين :

 وهناك مرض يصيب المدخنين، وهو زرقة الجلد، واحمرار اليدين، وهذا من أمراض التدخين.

علاقة الدخان بالدماغ :

 أيها الأخوة الكرام، الدماغ البشري هو أنبل عضو في الإنسان، فيه مئة وأربعون مليار خلية لم تُعرف وظيفتها بعد، وفيه أربعة عشر مليار خلية قشرية، هذا العضو النبيل الذي عجز عن فهم نفسه، هذا العضو النبيل هو أعقد ما في الكون على الإطلاق، لقد كُرم الإنسان به، ماذا يفعل التدخين به؟
 سموم التدخين المنحلة في الدم إذا وصلت إلى الدماغ يتلقفها الدماغ بسهولة فائقة وبنهم كبير، هذا الدماغ حينما يأتيه هذا السم الإنسان يشعر بشيء من الخدر، بشيء من الفتور، هذا النيكوتين المنحل في الدم والذي يصل إلى الدماغ يعطي الإنسان شعوراً بالهدوء تارةً وشعوراً باليقظة تارةً أخرى، فالدخان مهدئ ومنشط في آن واحد وهذا هو سر الإدمان.

ضعف تروية الأعصاب :

 أيها الأخوة الكرام، هذا السم في الدماغ يضعف تروية الأعصاب، وحينما يضعف تروية الأعصاب تصاب الأعصاب بالالتهاب، يكون تأثير هذا السم في الأعصاب رجفان في الأضلاع، فالمدخن ترتجف يديه ورجليه، هذا الرجفان بسبب أن أعصاب الدماغ التهبت، والتهابها بسبب ضعف ترويتها.

صداع وآلام عصبية مع فتور للنشاط العقلي :

 أيها الأخوة الكرام، حاسة الذوق تضعف عند المدخنين، وصداع وآلام عصبية في الأطراف.
 الدخان يضعف الذاكرة، المدخن كثيرة النسيان.
 فتور النشاط العقلي، غير المدخن أذكى من المدخن، وأسرع استجابة من المدخن.
 دراسة علمية شملت ستة آلاف وثمانمئة حالة، هناك علاقة واضحة جداً بين الدخان وبين ضعف الذكاء، ضيق أوعية الدماغ تؤدي إلى التهاب أعصاب الدماغ.
 هذا عن الدماغ، وقبلها عن جهاز التنفس، وقبلها عن القلب وعن الأوعية، فماذا عن العيون؟

علاقة الدخان بالعيون :

 الدخان أيها الأخوة يسبب التهاباً في الملتحمة، وجفافاً في الأجفان، ويصيب العصب البصري بالالتهاب، ويسبب نقص فيتامين 12، هذا الفيتامين يتلفه الدخان.

علاقة الدخان بجهاز الهضم :

 وأما في جهاز الهضم.. فدققوا الآن: إن تسعين بالمئة من سرطان الشفة تصيب المدخنين، تقرحات اللثة واللسان والتهاب الغدد اللعابية، وتضخم هذه الغدد وتلوثها كله بسبب التدخين، تكثر عند المدخنين سرطانات اللسان والمريء وعسر البلع أحياناً، بل إن الدخان يؤدي إلى تسمم الخلية الكبدية، وقصور الكبد أو تشمعه، ثم سرطان الكبد، هذا كله من الدخان.

علاقة الدخان بالجهاز التناسلي :

 وأما الجهاز التناسلي فالدخان أحد أكبر أسباب إصابة الرجل بالضعف الجنسي، وتشوه النطف، يؤدي إلى العقم عند الرجال والعقم عند النساء، وينفر العلاقة بين الزوجين، وأكثر حالات الإجهاض والإملاص -أن يولد الجنين ميتاً- بسبب الدخان، والولادة قبل الأوان بسبب الدخان، ونقص الوزن بسبب الدخان، وكثرة وفاة الرضع بسبب دخان أمه طبعاً، التشوهات الخلقية، والوفاة في المهد، وربو الأطفال، والصمم، كله يعزى إلى دخان الأم إلى الأم المدخنة.
 أما الشيء الذي لا يصدق أن هذا السم القاتل يشربه الطفل المولود حديثاً مع حليب أمه، فحليب الأم فيه هذا السم القاتل، لذلك من أعراض الطفل الذي يرضع من أم مدخنة إقياءاته المتكررة، وتشنجاته، وتسرع في قلبه، وكثافة سموم الدخان في ثدي المرأة يؤدي إلى تخرش الثدي، وهذا التخرش يؤدي إلى سرطان الثدي.
 هذا كله عن الجهاز التناسلي، وعن الأم المدخنة، وعن أثر الدخان في الرضيع، وعن أثر الدخان في جهاز الهضم، وعن أثر الدخان في العيون، وفي الدماغ، وفي القلب، وفي جهاز التنفس.

نبذة عن تاريخ الدخان :

 أيها الأخوة الكرام، العالم الإسلامي عرف التدخين منذ عدة قرون، وأول ما ظهر التدخين في أمريكا في جزيرة معينة، ونقله السفير الفرنسي إلى بلاده من عدة قرون، وبعدها انتشر الدخان في العالم ولاسيما في العالم الإسلامي، هذا نبذة عن تاريخ الدخان.
 العلماء المسلمون السابقون لضعف معرفتهم بمضار التدخين وقعوا في فتاوى متضاربة، فالعلامة ابن عابدين صاحب حاشية ابن عابدين الشهيرة، وهي أوسع مرجع في الفقه الحنفي، يقول هذا العالم في حديثه عن التتن: منهم من قال بحرمته، ومنهم من قال بكراهته، ومنهم من قال بإباحته، لأن أضراره لم تكن واضحة، والأصل في الأشياء الإباحة، فإذا كان عالم قديم أباح الدخان، وغيره أيضاً أباح الدخان لا ينبغي أن تلوموه كثيراً، لم يكن عنده حقائق عن الدخان كهذه التي بين أيدينا اليوم.
 الشيء الثاني هناك قاعدة أساسية: أن الأصل في الأشياء الإباحة والتحريم يحتاج إلى نص، أما في العبادات فالأصل فيها الحظر والإيجاب يحتاج إلى نص.
 لم يكن هناك حقائق دقيقة جداً بين أيدي العلماء لذلك وقعوا في هذا الاضطراب، أما بعد أن استعرض هذا الكم الكبير من أخطار التدخين فلا مجال أبداً للحديث عن إباحته، لأن النبي عليه الصلاة والسلام أرسله الله لأمته ليحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث.

تحريم الدخان :

 هل من عاقل واحد يمسك دخينة ويشربها بمصطلح المدخنين وقبل أن يشربها يقول: بسم الله الرحمن الرحيم؟ وبعد أن يشربها يقول: الحمد لله اللهم زدنا من هذه النعم، هذا مستحيل، هذا دليل فطري، الدخان خبيث، يقول الله عز وجل:

﴿ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[سورة آل عمران: 157]

حقائق خطيرة جداً :

 ثمة حقيقة خطيرة هي: إن مئة شخص يشربون الخمر، خمسة عشر منهم يدمنون على الخمر طوال حياتهم، نسبة الإدمان بين شراب الخمر خمسة عشر بالمئة، أما لو أن مئة رجل يشربون الدخان، خمسة وثمانون بالمئة ممن يشربون الدخان يصابون بالإدمان على الدخان طوال حياتهم، فنسبة الإدمان في الدخان أعلى من نسبة الإدمان في الخمر.
 أيها الأخوة الكرام، إحصائية دقيقة في أمريكا أن ضحايا التدخين في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها ثلاثمئة وخمسون ألف شخص سنوياً، كل ألف يموتون في اليوم الواحد، ثلاثمئة وخمسون ألف إنسان يموتون بسبب التدخين كل عام، وخمسون ألفًا من هؤلاء من المدخنين السلبيين الذين لا يدخنون، لكن آباؤهم يدخنون، أو أن أمهاتهم يدخنَّ، أو أن زملاءهم بالعمل يدخنون.
 مجموع الذين يموتون بسبب التدخين في دولة واحدة بالغرب أربعمئة ألف إنسان، بواقع ألف وزيادة كل يوم.
 قبل عام كان هناك أسبوع في بلدنا الطيب في مكافحة التدخين، ذكر وزير الصحة أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من عالم صديق له في أمريكا يؤكد له أن كل الدخان المستورد أو المهرب من أمريكا فيه عشرة أضعاف السموم التي تصنع هناك لشعوب الغرب، أي أن الدخان هنا رديء جداً، نسب سموم الدخان عالية جداً إلى عشرة أضعاف، أذاع وزير الصحة هذا الكلام في جهاز الإعلام رسمياً، قال: تلقيت اتصالاً هاتفياً من صديق لي أخبرني بهذه الحقيقة، العلبة نفسها، والعلامة التجارية نفسها، السعر نفسه، إلا أن الدخان الذي يُصدّر إلى بلاد الشرق الأوسط دخان من الدرجة العاشرة.
 رجل حدثني هذه القصة، أضعها بين أيديكم، له قريب يعمل في معمل أدوية كبير جداً في بلد غربي، طبخة غالية جداً كان فيها خطأ في تركيب الطبخة، فالدواء لا يصلح للاستعمال البشري، ماذا قال المدير التجاري لهذا المعمل؟ قال: نبيع هذه الطبخة لبلاد أخرى، فيجب أن نكون صاحين أيها الأخوة، يجب أن نهتم بصحتنا، صحتنا قوام حياتنا بعد إيماننا طبعاً.

نقع أوراق التبغ في الخمر :

 أيها الأخوة هناك عالم من علماء مصر ذهب بنفسه إلى أمريكا، قبل أن يكتب أراد أن يكون شاهد عيان، بلغه أن أوراق التبغ تُنقع في الخمر، فإذا قيل في إعلانات هذا الدخان: تعال إلى حيث النكهة، هي نكهة الخمر الذي نقع فيه الدخان، هذا العالم ذهب إلى أمريكا، ورأى بأم عينه كيف أن أوراق التبغ تُنقع في الخمر، وعاد وألّف كتاباً عرض في مكتبة الأسد، واشتريته، واقتنيته، وقرأته، والكتاب عندي، عالم إسلامي موثوق، شاهد بأم عينه كيف أن أوراق التبغ تُنقع في الخمر هناك.
 أيها الأخوة الكرام، دراسة في بريطانيا أجريت على ثلاثة وثمانين رجلاً تؤكد أن ثلاثة أشخاص من كل عشرة أشخاص سيلاقون حتفهم بسبب أمراض ناتجة عن التدخين، أما الباقون فسيعانون من أمراض مزمنة لها علاقة بالتدخين.
 إنّ الحرائق الناتجة من أعقاب السجائر يفوق كل أرباح الشركات والضرائب التي تُحصل من هذه الصناعة.
 مرة في بلادنا الجميلة في غاباتها الجميلة، إنسان ألقى عقب سيجارة فأحرق مئتين وخمسين هكتارًا من الغابات الخضراء بسبب عقب سيجارة واحد.

آثار الدخان :

 أيها الأخوة، الآن هذا الوهم عند بعض المدخنين، أنا لا يوجد بي شيء، أجري وأركض وأتمتع بصحة وفيرة وأدخن، هناك شيء دقيق جداً هو أن أخطار الدخان تتراكم في البدن دون أن تظهر إلا بعد إجراء فحوص دقيقة، فالإنسان يتوهم أنه خالٍ من كل مرض، لكن آثار الدخان تتراكم، هناك خط أحمر، فإذا بلغ هذا التراكم الخط الأحمر ظهرت هذه الأعراض فجأةً.
 أيها الأخوة، هذا يُسمى انكسار خط المقاومة، خط المقاومة خط أحمر، حينما تتراكم أخطار الدخان، وتصل إليه ينكسر هذا الخط فتظهر الأعراض فجأةً، أي أنت أحياناً في الميزان تضع في الكفة عشرة كيلو، وفي الكفة الثانية تضع كيلو، أو اثنين، أو ثلاثة، أو أربعة، والكفة راجحة، فجأة عندما يصبح الوزن المقابل عشرة كيلو تتحرك الكفة، ما الذي حركها؟ هذه القشة الأخيرة آخر غرام؟ لا، الذي حركها التراكم السابق مضاف إليه هذه القشة الأخيرة، هذه القشة التي وقع منها البعير.

شركات التبغ شركات تتجر بالموت :

 يقول أحد العلماء الأجانب: شركات التبغ هي شركات القتل، أو شركات تتجر بالموت، هناك رجل وسيم جداً، تتخذه شركات الإعلان للإعلان عن الدخان، يرتدي ثياب رعاة البقر، ويضع قبعةً على رأسه، ويدعوك إلى الدخان، هذا وهو على فراش الموت مات في سن الشباب قال: كنت أكذب عليكم، الدخان قتلني، لا تكن ضحية الكذب، لا تكن ضحية إعلان رخيص، لا تكن ضحية شركة تبحث عن الربح، ولا تعبأ بصحة الآخرين، ربنا عز وجل يقول:

﴿ وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾

[ سورة البقرة :195]

 الذي يدخن يلقي بنفسه إلى التهلكة:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ﴾

[سورة النساء : 29]

التدخين انتحار بطيء :

 الإسلام حرم الانتحار، والتدخين يصفه العلماء بأنه انتحار بطيء، هناك انتحار سريع، أن تطعن نفسك بسكين في مكان قاتل، هذا انتحار مفاجئ، والانتحار البطيء أن تدخن:

﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ﴾

((مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ تَحَسَّى سُمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَسُمُّهُ فِي يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا))

[متفق عليه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه]

 بل إن النبي عليه الصلاة والسلام نهى عن كل مسكر ومفتر، فعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ:

((نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ))

[أحمد وأبو داود بإسناد حسن عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ ]

 المدخن الفقير إذا دخن اسمه سفيه، والغني إذا دخن اسمه مبذر، قال تعالى:

﴿ إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً ﴾

[ سورة الإسراء:27 ]

 الأراضي الشاسعة التي تُشغل بزراعة الدخان والتبغ لو أنها زرعت بالخضراوات والفواكه أليس هذا أجدى للناس؟

العلماء الذين أصدروا فتاوى في تحريم الدخان :

 كبير علماء الدولة العثمانية أصدر فتوى في تحريم الدخان.
 العلامة إبراهيم اللقاني أصدر فتوى بتحريمه.
 الشيخ سالم السنبوري أصدر فتوى بتحريمه.
 مفتي المملكة العربية السعودية أصدر فتوى بتحريمه.
 الشيخ بدر الدين الحسني شيخ الشام أصدر فتوى بتحريمه.
 الشيخ علي الدقر أصدر فتوى بتحريمه.
 الشيخ محمد الحامد أصدر فتوى بتحريمه.
علماء كبار أصدروا فتاوى تلو الفتاوى في تحريم الدخان.
 شيخ الأزهر الذي توفي رحمه الله، الشيخ جاد الحق أيضا أصدر فتوى هذا نصها: " أصبح واضحاً جلياً أن شرب الدخان وإن اختلفت أنواعه وطرق استعماله يلحق بالإنسان ضرراً بالغاً، إن عاجلاً أو آجلاً في نفسه، وماله، ويصيبه بأمراض كثيرة ومتنوعة، وبالتالي يكون استعماله حراماً بمقتضى النصوص التي سبق إيرادها، ومن ثم فلا يجوز لمسلم استعماله بأي وجه من الوجوه حفاظاً على الأنفس والأموال، وحرصاً على اجتناب الأضرار التي أوضح الطب حدوثها ".
 هذه فتوى حديثة لشيخ الأزهر وكان صالحاً فيما أعلم ولا أزكي على الله أحداً، حينما مات مشى في جنازته مليون إنسان.
 هذه الحقائق كلها مأخوذة من منظمات صحة عالمية، أو من جامعات راقية جداً، أو من بحوث متقدمة، وهذه هي الحقيقة.
 أيها الأخوة الكرام، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، واعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا، وسيتخطى غيرنا إلينا، فلنتخذ حذرنا، الكيس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني.

* * *

الخطبة الثانية :

 الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وليّ الصالحين، وأشهد أنّ سيّدنا محمَّدًا عبده ورسوله صاحب الخلق العظيم.

الصحة و الدخان :

 أيها الأخوة الكرام، لجنة من كبار علماء الطب في العالم الغربي قدمت تقريراً من ثلاثمئة وسبع وثمانين صفحة كبيرة، من القطع الكبير عنوان هذا البحث: الدخان والصحة، وهذا البحث يؤكد أن هناك أخطاراً مدمرة وخطيرة من جراء التدخين.
 مجلة صدرت في سويسرا تقول بعد إحصاء دقيق: إن شركات التبغ في العالم تُنتج دخينتين يومياً لكل إنسان على وجه الأرض، أي مجموع إنتاج هذه الشركات عشرة بلايين دخينة كل يوم، إن هذه الكمية التي تنتجها شركات الدخان فيها مواد سامة لو أخذت دفعة واحدة في الدم مباشرة لاستطاعت أن تبيد الجنس البشري، بل إن أثرها أشد من أثر أكبر قنبلة ذرية، لو أن المواد السامة في إنتاج المعامل ليوم واحد حُقنت في البشرية جمعاء لأبادت الجنس البشري كله.
 نشرت منظمة الصحة العالمية تقريراً مطولاً في عام ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين تقول: إن عدد الذين يلاقون حتفهم أو يعيشون حياةً تعيسة من جراء التدخين يفوق عدد الذين يلاقون حتفهم نتيجة الطاعون والكوليرا والجدري والسل والجذام والتيفوئيد مجتمعين، والوفيات الناجمة عن التدخين هي أكثر بكثير من جميع الوفيات في العالم.
 إن مجموع الدخل التي تحققه الدول الكبرى من جراء الضرائب الباهظة على إنتاج التدخين هو أقل بكثير من الأموال التي تُنفق لمعالجة الأمراض الناتجة عن التدخين مهما بلغ حجم الضرائب التي تجنيها الدول الكبرى، إنها أقل بكثير من التي تُنفقها على الأمراض الناجمة عن التدخين.
 هناك ظاهرة جديدة، قديماً أمراض القلب، وأمراض الدم، والجلطة والأوعية والدسامات تصيب أناساً في الستين فما فوق، هذا السن بدأ يهبط، الآن في حالات كثيرة أسبوعية، جلطة في الخامسة والعشرين، في الثلاثين، في الثانية والعشرين، مات.. بسبب الدخان، هذه ملاحظة جديدة لم تكن من قبل، كل مرض له سن تقريبي، أمراض القلب والأوعية من فوق الستين، الآن وصلت للثلاثين، الآن في حالات كثيرة جداً في هذه البلدة جلطة بالخامسة والعشرين، بالثانية والعشرين، بالسابعة والعشرين، كلها بسبب التدخين.

الصحة جزء أساسي من حياة المؤمن :

 أيها الأخوة الكرم، لا أعتقد أن مؤمناً يحرص على صحته، لأن أشياء ثلاث هي في الأوليات، الهداية رقم واحد، والصحة ثانياً، والكفاية ثالثاً، لا معنى للكفاية من دون صحة، ولا معنى للصحة من دون إيمان، فالصحة جزء أساسي من حياة المؤمن، فإذا ثبت لدى المؤمن أن الدخان يدمر صحته ويدخن، دعك من الحكم الشرعي أولاً، ليس الدخان محرماً بنص خاص، الدخان محرم بنص عام:

﴿ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[سورة آل عمران: 157]

vفإذا ثبت بالدليل القطعي أن الدخان يؤذي صحة الإنسان ويدمره فكيف بمؤمن عاقل يدخن بعد هذا الحديث؟
 أيها الأخوة الكرام، كل ما أرجوه وقد جعلت كل الخطبة عن الدخان، واعذروني هناك من يتمنى أن أعالج موضوعًا إسلاميًا، أو موضوعًا في العقيدة، أو موضوعًا دقيقًا في الفقه، لكني آثرت أن أجعل هذا الموضوع كله عن الدخان كي يترك أثراً إيجابياً في نفوس المدخنين، لا أقبل ولا أرضى أن يرتاد إنسان بيت الله وهو يدخن، لا أرضى ولا يُعقل أن يكون إنسان مسلم مؤمن عقيدته صحيحة، يحرص على طول حياته وعمله الصالح يحرص على كل ذلك ويدخن.

الدعاء :

 اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق ولا يُقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، نستغفرك ونتوب إليك.
 اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، ودنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين.
 اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك.
 اللهم لا تؤمنا مكرك، ولا تهتك عنا سترك، ولا تنسنا ذكرك يا رب العالمين.
 اللهم إنا نعوذ بك من الخوف إلا منك، ومن الفقر إلا إليك، ومن الذل إلا لك، نعوذ بك من عضال الداء، ومن شماتة الأعداء، ومن السلب بعد العطاء.
 اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك.
 اللهم استر عوراتنا، وآمن روعاتنا، وآمنا في أوطاننا، واجعل هذا البلد آمناً سخياً رخياً، وسائر بلاد المسلمين.
 اللهم بفضلك وبرحمتك أعل كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام والمسلمين، وأعز المسلمين، وخذ بيد ولاتهم إلى ما تحب وترضى، إنك على ما تشاء قدير، وبالإجابة جدير.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018