موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 347 - زيت الزيتون. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 347 - زيت الزيتون.


1997-10-24

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

ما مضمون الدراسة التي ظهرت متأخراً حول موضوع زيت الزيتون ؟

 أيها الأخوة الكرام, تطبيقاً لقول الله عزَّ وجل:

﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾

[سورة الأعراف الآية: 157]

 إليكم هذا الموضوع العلمي, أهمل الطب الحديث البحث عما في غذاء الإنسان من فوائد وقائية، وعلاجية، وغذائية، لكن في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستةٍ وثمانين، ظهرت أول دراسةٍ موضوعية عن أثر زيت الزيتون في تخفيض شحوم الدم، ثمَّ أظهرت دراسةٌ أخرى تبعتها، أنَّ أمراض شرايين القلب، واحتشاء العضلة القلبية، كانت نادرةً، بل شبه معدومة في جزيرة كريت، بسبب أنَّ أهل هذه الجزيرة، يأكلون زيت الزيتون بكمياتٍ كبيرة, وقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح:

((كُلُوا الزَّيْتَ, وَادَّهِنُوا بِهِ, فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ))

[أخرجه الترمذي في سننه عن عمر بن الخطاب]

 أيها الأخوة الكرام, يقول العلماء: زيت الزيتون أسهل أنواع الزيوت هضماً، وفيه قيمةٌ وقائيةٌ، وعلاجيةٌ، وغذائية، والأطباء الآن أجمعوا على أن هذا الزيت له تأثيرٌ علاجيٌ عجيب، من هذا التأثير: أنه يمكن أن نستخدمه لخفض الكوليسترول الضار بالإنسان، ورفع الكوليسترول النافع، ويستخدم أيضاً لخفض الضغط المرتفع، ويستخدم أيضاً لمرضى السكر، ويستخدم لوقاية الشرايين، والأوعية من تصلبها، وفيه مادةٌ تمنع تخثُّر الدم، وتقي الشرايين من ترسب المواد الدهنية .
 ومن التحليلات الدقيقة، أنَّ مئة غرام من زيت الزيتون، يوجد فيه غرام بروتينات، وأحدى عشر غرام من الدسم، وفيه البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنزيوم، والفوسفور، والحديد ، والنحاس، والكبريت، وفيه أليافٌ، وهو غنيٌ بأهم الفيتامينات المتعلقة بتركيب الخلايا ونشاطها، والمتعلقة بالتناسل وبالعظام، وهو غذاءٌ جيد للدماغ، وغذاءٌ للأطفال، وله تأثيرٌ في تفتيت الحصيات، حصيات المرارة والمثانة، وله أثرٌ ملطفٌ للالتهابات الجلد، ولبعض الأمراض الجلدية، هذا الزيت له أثر طيبٌ، ونافعٌ حتى في الاستعمال الخارجي .
 هناك أحاديث كثيرة عن الزيت، اخترت لكم منها هذا الحديث، قال عليه الصلاة والسلام:

((كُلُوا الزَّيْتَ, وَادَّهِنُوا بِهِ, فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ))

[أخرجه الترمذي في سننه عن عمر بن الخطاب]

 يكاد بلدنا الطيب بفضل الله تعالى، أن يصل إلى البلد الأول في العالم, في زراعة شجرة الزيتون .

ما هو التفوق الصحيح ؟

 أيها الأخوة الكرام, ختاماً لهذه الخطبة، أضع بين أيديكم الحقيقة التالية: يتفوق الإنسان في الدين، لا بحجم ثقافته الدينية، ولا بحجم عواطفه الجياشة نحو الإسلام والمسلمين، ولا بحجم المظاهر الدينية، التي يحيط بها نفسه، ولكن يتفوق في الدين بمدى استقامته على منهج ربه, قال الله تعالى:

﴿وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى﴾

[سورة النجم الآية: 3-4]

 أي أكثركم طاعةٌ له, ويتفوق أيضاً بحجم عمله الصالح، الذي يعود نفعه على المسلمين بخاصة، وعلى الإنسانية عامة, قال الله تعالى:

﴿إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ﴾

[سورة الحجرات الآية: 13]

 هذه الاستقامة، وهذا العمل الصالح، لا يقبلان عند الله في الآخرة، إلا إذا بنيا على معرفةٍ بالله صحيحةٍ ومتينة, قال الله تعالى:

﴿وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ﴾

[سورة الأنعام الآية: 132]

 سُئل أحد العارفين بالله: من هو الولي؟ أهو الذي يمشي على وجه الماء؟ قال: لا, قالوا: أهو الذي يطير في الهواء؟ قال: لا, قال: الولي كل الولي الذي تجده عند الحرام والحلال، أن يجدك حيث أمرك، وأي يفتقدك حيث نهاك, قال تعالى:

﴿أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ﴾

[سورة يونس الآية: 62-63]

 وقد لفت نظري كلمةٌ قالها السيد الرئيس بالإتحاد الدولي للعمال العرب، قال: إنَّ القريب من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، هو القريب بعمله، بخلقه، بقيمه، بجهاده، هكذا علمنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018