موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 333 - الضغوط وآثارها على الإنسان. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 333 - الضغوط وآثارها على الإنسان.


1997-04-25

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

ما هي وحدة قياس الضغط بالنسبة للأشياء, وما هو المقدار الذي يتحمله الإنسان من الضغط ؟

 عرضت مجلة علمية رصينة بحثاً عنوانه الضغوط العالية، وبدأت بتعريف وحدة الضغط الجوي الذي يساوي ألفاً وثلاثاً وثلاثين غراماً على السنتيمتر مربع, وهو وزن ستة وسبعين سنتيمتر مكعب من الزئبق على مساحة سنتيمتر واحد، هذا الضغط الجوي هو وحدة قياس الضغط، مساحة جسم الإنسان من متر إلى مترين، يتحمل ضغطاً فوقه من عشرة إلى عشرين طن دون أن يشعر، نحن جميعاً في قاع بحر ماؤه الهواء، فكل إنسان يحمل فوقه من عشرة إلى عشرين طن من الضغط الجوي، هذه وحدة الضغط .

الضغوط التي تتحملها الكواكب الكونية :

 قال العلماء: ضغط باطن الأرض ثلاثة آلاف وستمئة مليون ضغط جوي، وضغط باطن الشمس مئة بليون ضغط جوي، وهناك نجم نتروني كان بحجم الشمس فصار قطره أربعة عشر كيلو متراً، ضغطه مليون مليون بليون ضغط جوي, هذه الضغوط العالية .
 أقسى عنصر في الأرض مضغوط هو الألماس، مضغوط أربعة ملايين ضغط جوي، بل هو أكثر من ضغط مركز الأرض، لكن بعض الهيئات العلمية استطاعت أن تضغط الفحم العادي خمسة آلاف ضغط جوي بحرارة ألفي درجة فجعلته ألماساً صناعياً، والألماس الصناعي الذي في الأسواق, هو فحم ضغط خمسة آلاف ضغط جوي بحرارة ألفين .
 اكتشف علماء الطب أن الأدوية السائلة أنفع من الأدوية المضغوطة, لأن الضغط قد يؤثر على بنية المادة بعضها .

 

متى يتألق الإنسان , ومتى يسقط ؟

 أيها الأخوة الكرام, حقيقة أضعها بين أيديكم نستفيد منها في الأمور النفسية: ثمن أكبر جوهرة في العالم مئة وأربعين مليون دولار، لو جئت بفحمة في حجمها، ووازنت بينهما الضغوط العالية تحيل الفحم إلى ألماس .
 إذا آمن المؤمن بالله, وآمن برسوله, وعاش لقضية كبرى, وتحمل ضغوطاً عالية, إن هذه الضغوط تحيله إلى إنسان متألق, أما الاسترخاء, والاستجمام, والانسياق وراء الشهوات واللذائذ, هذه لا تصنع إيماناً, ولا تصنع بطولة, ولا تصنع تفوقاً، ولكن الضغوط في سبيل الله هي التي تجعل الإنسان متألقاً، يمكن أن نستفيد من هذا المثل الفيزيائي في علاقاتنا مع الله عز وجل .
 عاش النبي عليه الصلاة والسلام حياةً مفعمة بالضغوط, هاجر وذاق كل شيء، وكلما ذاق شيئاً, ازداد قرباً من الله عز وجل، قال تعالى:

﴿وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ﴾

[سورة البقرة الآية: 216]

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018