موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 320 - التدقيق في الطعام والشراب .... العلكة الجنسية وجنون البقر. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1موضوعات علمية من الخطب
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات علمية من الخطب - الموضوع : 320 - التدقيق في الطعام والشراب .... العلكة الجنسية وجنون البقر.


1996-06-21

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين, أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

احذر أيها المسلم من أن تخدع :

 أيها الأخوة الكرام, استمعوا إلى هذا الخبر, نشرت جريدةٌ تصدر في دمشق، في عددها الصادر، يوم الثلاثاء، الثامن عشر من حزيران، عام ستة وتسعين وتسعمئة وألف، في الصفحة الأولى الخبر التالي:
 أن هناك علكةً يتمُّ تهريبها من إسرائيل إلى مصر، تسبب حالةً من الهياج الجنسي عند الفتيات، وتفقد الفتاة السيطرة على نفسها، وقد انتشرت هذه العلكة في بعض جامعات الأقاليم، وسببت خمس عشرة جريمة زنى في وقتٍ قصير .
 ذكرت هذا الخبر ليكون المسلم حذراً من شراء المهرّبات من الأقطار المجاورة، قال تعالى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ﴾

[سورة النساء الآية: 71]

 أيها الأخوة, ما دمنا في موضوع الطعام والشراب، ليس بعيداً عنكم موضوع جنون البقر، هذا الذي سببه طحين لحوم الجِيَف، الذي أطعموه للبقر، وطحين الدم المجفف، المسلم الواعي يدقق كثيراً فيما يأكل، يعدُّ للمليون قبل أن يشتري طعاماً لا يعرف مصدره، ولا مكوّناته، ولا من صنعه .

كن أيها المسلم على قدر من الوعي حينما تشتري حاجات بيتك و لا تخدع بالمنشورات :

 أيها الأخوة الكرام, ما كل ما يكتب على العبوات غير صحيح، كتب مرة على عُلب السردين, ذبحت هذه الأسماك وفق الشريعة الإسلامية, هذا كلامٌ كذب، لأن السمك لا يذبح، وإنما يصاد .
 فيا أيها الأخوة الكرام, دققوا في الطعام والشراب، لأن هناك من يصنع الطعام والشراب لا يخشى الله، ولا يريد إلا الربح الوفير، فلا ينبغي أن نكون طعمةً سائغةً لشركاتٍ تبيعنا لحماً فاسداً، أو لحماً غير مذبوحٍ وفق الطريقة الإسلامية، أو لحماً فيه شحم خنزير، أو لحماً لبقرةٍ تناولت طحين لحوم الجيف، هذا كلُّه ينبغي أن نقف عنده .
 دقق ألف مرة، وعدَّ للمليون قبل أن تشتري طعاماً لا تعرف مصدره، ولا مكوِّناته، ولا من صنعه، اجعل همَّك الأول أن تتأكَّد من سلامة ما تأكل أنت وأولادك .
 فيا أيها الأخوة الكرام, قبل عامين, طرحت في مجلس الشعب قضية بعض الحلوى الداخلة تهريباً، والتي تسبب عُقم الرجال والشباب .
 فهذا شيءٌ يكيد له أعداؤنا، فلننتبه، لننتبه لما نأكل، هذا الفم يخرج منه كلام، ويدخل فيه طعام، والمؤمن الكيِّس، الفطن، الحذر، يعلم ماذا يتكلَّم، وماذا يدخل في فمه؟ .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018