الخطبة : 1038 - التعامل اليومي في البيع والشراء4 ، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠1خطب الجمعة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الخطبة : 1038 - التعامل اليومي في البيع والشراء4 ، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


2007-04-20

الخطبة الأولى
الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله، سيد الخلق و البشر، ما اتصلت عين بنظر، أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه، وعلى ذريته ومن والاه، ومن تبعه إلى يوم الدين، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علماً، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

البيع والشراء من أهم النشاطات التعاملية

أيها الإخوة الكرام، في سلسلة خطب سابقة عالجت فيها موضوع البيع و الشراء، وبينت لكم أن النشاط الأول الذي يلي نشاط طلب العلم، ومعرفة الله ومعرفة منهجه، ومعرفة علة وجودنا، وغاية وجودنا، النشاط الأول نشاط البيع والشراء البيع والشراء من أهم النشاطات التعاملية
وهذا يعني في الدرجة الأول من امتهن البيع و الشراء، وهم التجار، وبينت لكم أيضاً أن بلاداً إسلامية كبيرة جداً بل هي أكبر بلد إسلامي على الإطلاق سبب هدايته التجار لذلك ورد في بعض الآثار: " إن أطيب الكسب كسب التجار، الذين إذا حدثوا لم يكذبوا، و إذا وعدوا لم يخلفوا، وإذا ائتمنوا لم يخونوا، وإذا اشتروا لم يذموا، وإذا باعوا لم يطروا، وإذا كان لهم لم يعسروا، وإذا كان عليهم لم يمطروا ".
والتاجر الصدوق مع النبيين والصديقين يوم القيامة.
إنّ أكبر بلد إسلامي على الإطلاق سبب إسلام أهله التجار، وبلاد في إفريقية عديدة سبب هدايتها التجار، لذلك هناك أحكام تفصيلية دقيقة متعلقة بالتجار عالجتها في خطب سابقة، ولكنكم لاحظتم أنني عالجت في الخطبة السابقة مشكلة ليست من صلب التجارة، ولكن متعلقة بالاستقامة، وهي غض البصر عن محارم الله، والخروج من مكان فيه شبهة، وعدم وضع الإنسان نفسه موضع التهمة، ثم يلوم الناس إذا اتهموه، وسوف نعالج في هذه الخطبة التي أظنها الأخيرة بقية المخالفات التي ليست لها علاقة بصلب التجارة، ولكن علاقتها بالاستقامة.

الغيرة على الأراض من أصل المسلم

لذلك أيها الإخوة الكرام، المسلم في الأصل غيور على محارم المسلمين، إن لك أيها المسلم عرضاً كأمك وأختك، وزوجتك وابنتك، لا ترضى لهن ما يخدش حياءهن، إنك تغار عليهن، بل لو رأيت أحداً يسيء إليهن لغلا قلبك كما يغلو القدر على النار، وهذا أمر حسن، فهو من صفات المؤمنين، قال عليه الصلاة والسلام، كما في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:

(( إِنَّ اللَّهَ يَغَارُ، وَإِنَّ الْمُؤْمِنَ يَغَارُ، وَغَيْرَةُ اللَّهِ أَنْ يَأْتِيَ الْمُؤْمِنُ مَا حَرَّمَ عَلَيْهِ ))

[ مسلم ]

حفظ عرض المسلم واجب

لذلك ما دام المسلم غيوراً فإن عَرَض له عرض أخيه فليحفظه، امرأة تدخل إلى محل تجاري ينبغي أن تعامل كأخت، ينبغي أن تعامل كعرضك، لا أن تملأ عينيك من محاسنها، لا أن تدير معها حديثاً لطيفاً تستغل سذاجتها، هذه عرضك، وعرض أخيك المسلم، لذلك قال عليه الصلاة والسلام:

(( كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ ))

[ مسلم عن أبي هريرة ]

عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

(( لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ ))

[ البخاري عن أنس ]

وفي رواية فيها زيادة:

(( وحتى يكره لأخيه ما يكره لنفسه ))

[ ورد في الأثر ]

المسلم حريص على حفظ عرض أخيه المسلم
أتحدث الآن عن مئات آلاف المحلات التجارية التي تتعامل مع النساء، هذه المرأة التي دخلت إلى محلك التجاري هي زوجة أخ لك مسلم، أو ابنة أخ لك مسلم، أو أم أخ لك مسلم، أو أخت أخ لك مسلم، هي عرضك، والمسلم حرم من المسلم على المسلم ماله ودمه وعرضه.
أيها الإخوة الكرام، عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ:

 

(( يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ، وَلَمْ يُفْضِ الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ، لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ، وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ، وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ، فَإِنَّهُ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ، وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ ))

 

[ الترمذي ]

أنا لا أتكلم من فراغ، معظم محلات الألبسة فيها غرف للقياس، هل هذه الغرفة مصونة من أن يرى أجنبي محاسن هذه المرأة التي ترتدي ثياباً فوق ثيابها.
أيها الإخوة الكرام، لأن هناك مئات ألوف المخالفات الشرعية المتعلقة بالنساء ينبغي أن ننتبه إلى أن الذي يحترف حرفة متعلقة بالنساء أمامه منظومة كثيرة من الأحكام الشرعية، أهمها غض البصر، ثانيها: حفظ عرض أخيك، لو وقعت امرأة في محل تجاري كأنها عرضك، كأنها أختك، كأنها ابنتك.

لا لتحرش الرجل بالمرأة، ولا لتحرش المرأة بالرجل

شيء آخر، الحديث العذب الذي فيه ثناء على جمالها، تعطيها لوناً معيناً، تقيم موازنة بين لونها والقماش، وتثني على جمالها، هذا كلام مرفوض في البيع والشراء، والمرأة أيضاً قال تعالى:

﴿ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً (32) ﴾

[ سورة الأحزاب ]

لولا أنه ينتهي إلى سمعي مئات ألوف المخالفات الشرعية فيما يتعلق ببيع المرأة، أسواق الأحذية، أسواق الأقمشة، أسواق الملبوسات، أسواق العطورات، مواد التجميل، هذه كلها أسواق ترتادها النساء فقط، فينبغي أن يكون التاجر حريصاً حرصاً لا حدود له على أعراض المسلمين حتى يكون رزقه حلالاً، وحتى يصون الله له عرضه في البيت.

(( مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ، وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ ))

[ الترمذي ]

أيها الإخوة، يقول أحد الصحابة الكرام: << والله لأن أموت ثم أنشر، ثم أموت، ثم أنشر، ثم أموت، ثم أنشر أحب إلي من أن أرى عورة مسلم، أو يراها مني >>.
زوجة المسلم عورة، ينبغي أن تصون النظر عنها، أطباء كثر، أطباء يعالجون النساء، والله هناك أطباء مؤمنون عندهم ملاءة واسعة جداً، وفتحة صغيرة يضعها مكان الألم، ولا يرى منها شيئاً، هذه العفة.

(( أَيُّهَا الْمَلِكُ، كُنَّا قَوْمًا أَهْلَ جَاهِلِيَّةٍ، نَعْبُدُ الْأَصْنَامَ، وَنَأْكُلُ الْمَيْتَةَ، وَنَأْتِي الْفَوَاحِشَ، وَنَقْطَعُ الْأَرْحَامَ، وَنُسِيءُ الْجِوَارَ، يَأْكُلُ الْقَوِيُّ مِنَّا الضَّعِيفَ، فَكُنَّا عَلَى ذَلِكَ حَتَّى بَعَثَ اللَّهُ إِلَيْنَا رَسُولًا مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ وَصِدْقَهُ، وَأَمَانَتَهُ وَعَفَافَهُ ))

[ أحمد عن أم سلمة ]

على الرجل أن يغض من بصره وعلى المرأة أن تصون نفسها
المسلم عفيف، عفيف عن المطامع، عفيف عن المحارم.
أيها الإخوة الكرام، أوصى أحدهم ابنه فقال: " يا بني، من كشف حجاب غيره انكشفت عورات بيته، ومن سل سيف البغي قتل به، ومن حفر لأخيه بئراً سقط فيها ".
أطباء كثر يعملون في التجميل يطلبون من المرأة فوق ما يمكن أن تفعله من أجل أن يدقق في أماكن الضعف في جسمها، العورات التي ينبغي أن تصان بالحفظ والرعاية، أنا لا أقول: الخطأ من الباعة، والخطأ الأكبر مِن التي تتبذل في ثيابها، حتى إنه خطر في بالي مصطلح جديد، الاسم الأول: تحرش الرجل بالمرأة بالنظر الوقح أو بالكلام أو باللمس، بينما هناك مصطلح أخطر هو تحرش المرأة بالرجل، وهي ساكتة من ثيابها.
إخوتنا الكرام، حدثني أخ كريم أن في محطة فضائية بثت ندوة بين خبيرة اجتماعية في بلد عربي وبين مجرم زنا بعشرة فتيات، وبعد أن زنا بهن قتلهن، أجريت مقابلة معه، أدارت معه هذه الباحثة الحديث التالي، سألته: أنت مسلم ؟ قال: أنا مسلم، هل تشهد أن لا إله إلا الله ؟ قال: ما هي الشهادة، لا يعرفها، هل تحفظ الفاتحة ؟ قال: لا أعرفها، هل تصلي ؟ قال: لا أعرف أن أصلي إطلاقاً.
أردت من هذه الكلمات أن أبين لكم مقدار جهله، فلما سألته عن سبب هذا الاغتصاب والقتل قال: من ثيابهن، بهذه البساطة فلما سألته الباحثة: فكيف إذا كانت هذه الفتاة محجبة ؟ قال: والله الذي يكلمها كلمة أقتله، هذا الإنسان الجاهل جهلا مطبقا وضع يده على المشكلة، إن ثياب المرأة هي في الحقيقة تحرش منها بالرجل، فالأخطاء من الطرفين.
أيها الإخوة الكرام، " يا بني من كشف حجاب غيره انكشفت عورات بيته، ومن سل سيف البغي قتل به، ومن حفر لأخيه بئراً سقط فيها ".
لكن الذي يؤلم أشد الألم أن عصر الجهل كانت من صفات الجاهلية غض البصر، وهناك شواهد كثيرة أكتفي بواحد منها، عشرات الشواهد، من هذه الشواهد قول عنترةَ العبسي:

 

وأغض طرفي إن بدت لي جارتي حتى يواري جارتي مأواها

أيعقل أن تكون أخلاق الجاهلية أكثر رصانة، وأفضل من أخلاق المسلمين ؟!
لذلك أيها الإخوة الكرام، العفة حلية الرجال، ومفخرة من مفاخر الأبطال، وشواهد كثيرة اكتفيت بواحدة منها.

 

 

لا تقل: عليّ بنفسي، ويهلك الناس

أيها الإخوة الكرام، هذا الذي يقول: مالي وللناس، أنا علي من نفسي، بعض هذا الكلام صحيح، لكن هذا الكلام على إطلاقه غير صحيح، لقول النبي عليه الصلاة والسلام:

 

(( مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلَاهَا، وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنْ الْمَاءِ مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعًا، وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا ))

[ البخاري عن النعمان بن بشير]

على المسلم أن يكون حريصاً على نصح من حوله لينجو الجميع معاً
نحن جميعاً في قارب واحد، قال تعالى:

 

﴿ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً (25) ﴾

 

[ سورة الأنفال ]

بالتمثيل الواقعي: شارع فيه مئات الأبنية، البناء الأخير اشتعل، الذي في آخر الشارع ما لم يسارع إلى إطفاء النار في أول الشارع فسوف تصل النار إليه، إن لم تنهَ بنات أخيك عن هذا التبذل فهذا التبذل سوف يصل إليك النار إن لم تنه من يلوذ بك النار إن لم تنه خاصة نفسك عن الانحراف فهذا الانحراف سوف يصل إليك.
أيها الإخوة الكرام، هذا الدين العظيم لا تقطف ثماره إلا إذا أخذ جملة وتفصيلاً النار قال تعالى:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208) ﴾

[ سورة البقرة ]

لو تتبعنا بداية التفلت لكان كشف الوجه فقط، ثم كشف بعض الشعر، إلى أن أصبحت المرأة تبدو في الأماكن العامة بطريقة لم يكن يراها بهذه الطريقة إلا زوجها، هذا الذي حصل، هذا معنى قوله تعالى:

﴿ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ (168) ﴾

 

[سورة البقرة ]

 

علّة خيرية هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أيها الإخوة، لذلك علة خيرية هذه الأمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فإذا عطلت هذه الفريضة أصبحنا كأية أمة خلقها الله، ليس لنا أية ميزة على الإطلاق، كما قال الذين قالوا:

﴿ نَحْنُ أَبْنَاءُ اللهِ وَأَحِبَّاؤُهُ ﴾

فرد الله عليهم فقال:

﴿ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ ﴾

[ سورة المائدة: 18 ]

وكل ما أخشاه أن يقال لنا نحن المسلمين:

﴿ بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ ﴾

لأن الله عز وجل حينما وصفنا بالخيرية بيّن علة الخيرية، قال تعالى:

﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ (110) ﴾

[ سورة آل عمران ]

خير هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
علة الخيرية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأحد أسباب هلاك بني إسرائيل كما قال الله عز وجل أنهم كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه، لذلك حينما قال الله عز وجل:

 

﴿ ولْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) ﴾

 

[ سورة آل عمران ]

وقال تعالى:

﴿ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) ﴾

[ سورة التوبة ]

أيها الإخوة الكرام، بالمناسبة أعيد هذا كثيراً: ما من شهوة أودعها الله في الإنسان إلا جعل لها قناة نظيفة تسري خلالها، ليس في الإسلام حرمان ولكن في الإسلام تنظيم ونظافة، أما المنافقون فكما قال الله عنهم:

﴿ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) ﴾

[ سورة التوبة ]

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب

أيها الإخوة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب في الكتاب والسنة وإجماع الأمة الأمر بالمعروف النهي عن المنكر واجب
لذلك هذه البلدة التي أرسل الله لها ملائكة لإهلاكها رجعوا إليه، وقالوا: يا رب، إن فيها صالحاً، قال: به فابدؤوا، قالوا: ولمَ ؟ قال: لأن وجهه لم يكن يتمعر إذا رأى منكراً.
الانسحاب من الحياة، وقولك: لا علاقة لي، فخار يكسر بعضه، أنا عليّ من نفسي، هذه كلمات انهزامية، أنت لك بنت أخ، لك أخ، لك ابن، لك بنت، تقول: لا علاقة لي، نصحتها فما انتصحت، هذه ابنتك.
بالمناسبة، لا يقبل أن تنكر المنكر بقلبك، وبإمكانك أن تنكره باللسان، كما أنه لا يقبل أن تنكر المنكر بالسان وبإمكانك أن تنكر المنكر بيدك، لذلك الإنكار بالقلب أضعف الإيمان.

تركُ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موجبٌ لغضب الله

أيها الإخوة الكرام، ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موجب لغضب الله، لماذا ؟ ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موجب لغضب الله تعالى
لأن دوائر الباطل تتوسع، المعاصي والآثام والموبقات والتفلت والفلتان الأخلاقي، والتكشف وإبراز المفاتن والأماكن العامة، حينما يلغى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تتوسع دوائر الباطل، وتضيق دوائر الحق، فإذا أراد شاب أن يقيم أمر الله أصبح سخرية بين الخلق.
أناس في وليمة، ودخل وقت الظهر، واقترب وقت العصر، وما أحد صلى، معنى ذلك أن الذي سيقوم للصلاة سوف يكون شاذاً، أما إذا قام جمهور الحاضرين لأداء صلاة الظهر فأنت بهذا نصرت الدين، قال تعالى:

﴿ إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ (7) ﴾

[ سورة محمد ]

الله عز وجل ليس بحاجة أن تنصر دينه، لكنك إذا أقمت أمر الله وسعت المنطقة المستقيمة الطائعة لله عز وجل.

مسائل تتعلق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

لكن بالمناسبة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض كفاية، إذا قام به البعض سقط عن الكل، والدليل:

﴿ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ (104) ﴾

[ سورة آل عمران ]

1 – العلمُ بوجود المنكرِ:

إن لم يكن أحد غيرك قادر على رد المنكر فالنهي عنه فرض عليك
إلا أن العلماء استثنوا إذا كان هناك منكر لا يعلمه، إلا إذا أصبح إنكار المنكر فرض عين عليك، وإذا كان هناك منكر لا يستطيع إزالته إلا أنت.
مدير شركة أمره نافذ، وهناك منكر، وبقرار ينهي المنكر، بتوقيع، بتوجيه، بأمر ينهي المنكر.
أول نقطة: إذا كان يعلم المنكر يصبح إنكار المنكر حتمًا واجبًا عليك، وينقلب من فرض كفاية إلى فرض عيني، وإذا كان إزالة المنكر منوطة بك وحدك فقد أصبحت إزالة المنكر فرض عين عليك، وانقلبت من فرض كفائي إلى فرض عيني.

 

2 – الأمر بالمعروف ولو كنت مخالفا له:

نقطة ثانية مهمة جداً: أن الشيطان أحياناً يأتي إلى الإنسان يقول له: أنت لست كاملاً، إذاً إياك أن تأمر بالمعروف، أو أن تنهى عن المنكر، هذا فخ من الشيطان، أن يجب أن تأمر بالمعروف، وأن تنهى عن المنكر تنفيذاً لقوله تعالى:

 

 

﴿ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ (104) ﴾

 

[ سورة آل عمران ]

بصرف النظر عما إذا كنت كاملاً أو غير كامل، لكن إذا كنت كاملاً يأتي أمرك ونهيك قوياً جداً، أما إذا كنت مقصراً فينبغي أن تؤدي هذه الفريضة ولو كنت مقصراً.
قال أئمة العلم: " لا يشترط في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يكون الآمر والناهي كاملَ الحال، ممتثلاً ما يأمر به، مجتنباً ما ينهى عنه، بل عليه الأمر وإن كان مقصراً، بل عليه النهي وإن كان متلبساً:.
يا رب استرني فيما بيني وبينك، لكني سأنطق بالحق.

3 – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حدود ما نعلم:

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض عين على كل مسلم في حدود ما يعلم، ومع من يعرف.

لا يجوز بيع ما يعين على المنكر والإثم والعدوان والفساد المادي والأخلاقي

أيها الإخوة الكرام، الآن كن في بيعك وشرائك، وفي تجارتك، وفي حرفتك مفتاحاً للخير، ولا تكن مفتاحاً للشر، بعض الأماكن يمكن أن تكون أوكاراً للعاشقين، مطعم بإضاءة خافتة، تقول: أليس العملُ عبادة يا سيدي ؟ لا، ليس عبادة، أنت عملت هذا المطعم وكرًا للعشاق والآثمين، إياك أن يكون في عملك إبعاد الناس عن منهج الله عز وجل، وهناك آلاف الحرف، كمن يبيع النرد، النرد محرم، وفي الحديث: عَنْ بُرَيْدَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

(( مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدَشِيرِ فَكَأَنَّمَا صَبَغَ يَدَهُ فِي لَحْمِ خِنْزِيرٍ وَدَمِهِ ))

[ مسلم ]

إنّ مَن يبيع أدوات لهم، يبيع أشياء يمكن أن تفسد الأخلاق، يبيع مجلات فاضحة، يبيع قصص ماجنة، يبيع أقراصًا مدمجة إباحية، هذا بيع وشراء، أليس حلال يا سيدي ؟ أليس العمل عبادة ؟ هذا من إضلال الشيطان، قال تعالى:

﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ (2) ﴾

[ سورة المائدة ]

البر والتقوى صلاح الدنيا، وصلاح الآخرة، والإثم و العدوان، هناك عدوان على الآخرين، وسلوك منحرف يؤذي المرء نفسه فقط، هذا محرم أيضاً، لأنه من الإثم والعدوان، الإثم تبقى آثار المعصية في دائرة صاحبها، والعدوان تتجاوز صاحبها للآخرين.
لا يجوز العمل أو بيع ما يعين على المنكر
أيها الإخوة الكرام، والله لولا أنني ينتهي على سمعي عن آلاف الحرف، آلاف الحرف، وآلاف المحلات، كمقهى الإنترنت، التي فيها أفلام إباحية، أو مواقع إباحية، المهم أن يسهر الطالب الشاب إلى الساعة السادسة صباحاً، ويدفع مالا مسروقًا حتى يلبي هذه الرغبة، كم شخصًا من الحاضرين واحد يفتح صفحات الأخبار، أو مواقع إسلامية ؟ ولا واحد فيما أعتقد، أما معظم الناس فيفتحون مواقع إباحية، وهذه منتشرة الآن، أنا لا أتكلم من فراغ أيها الإخوة، أتكلم من آلاف المصالح مبنية على المعاصي والآثام.
أيها الإخوة، شيء آخر، القسم الأول: لا تكن سبباً في إضلال البشر، ولا تكن سبباً في انحرافهم، ولا في وقوعهم بالمعاصي والآثام، يكفي لمجلة فاضحة تبيعها إن طالعها شاب، وثارت شهوته، وفعل ما لا يرضي الله يكون هذا العمل في صحيفتك، قال تعالى:

﴿ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ (12) ﴾

[ سورة يس ]

موضوع آخر، قد تبيع بضاعة فيها مادة مسرطنة وتعلم علم اليقين، فكثير من المواد الغذائية تضاف لها مواد مسرطنة حتى تبدو ناصعة بيضاء، وتعلم أنت هذا، تقول: هذه مطلوبة يا أخي، أنت مؤمن، انصح المسلمين، واللهُ هو الرزاق.
هناك أشياء لا تعد ولا تحصى معالجة بطريقة غير صحيحة، وتعلم أنت ذلك، وتبيعها، إياك أن تفسد سلوك المسلمين بأشياء إباحية، وإياك أن تفسد أجسامهم بأشياء مسرطنة، الحاجة التي لا تأكلها لا تبيعها، والشيء الذي لا تستعمله لا تتاجر به، وإن كانت هذه الموضوعات متعلقة في صلب الاستقامة لا في صلب التجارة، لكنها ألصق شيء بالتجارة.

العلاقة بين الحرام ونتائجه علاقة علمية، علاقةسبب بنتيجة

أيها الإخوة الكرام، الله عز وجل أحل الطيبات، وحرم الخبائث، والعلاقة بين الأمر ونتائجه علاقة علمية، أي علاقة سبب بنتيجة، والعلاقة بين الشيء المحرم ونتائجه علاقة علمية، أي علاقة سبب بنتيجة في نهاية المطاف.

1 – هذا من نتيجة ما قدّمت يداك:

أيها الإخوة الكرام، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
لا تغرنك الدنيا وزينتها فالإنسان سوف يحاسب عن كل عمل قام به

(( مَا مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا سَيُكَلِّمُهُ رَبُّهُ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ تُرْجُمَانٌ، فَيَنْظُرُ أَيْمَنَ مِنْهُ فَلَا يَرَى إِلَّا مَا قَدَّمَ مِنْ عَمَلِهِ، وَيَنْظُرُ أَشْأَمَ مِنْهُ فَلَا يَرَى إِلَّا مَا قَدَّمَ، وَيَنْظُرُ بَيْنَ يَدَيْهِ فَلَا يَرَى إِلَّا النَّارَ تِلْقَاءَ وَجْهِهِ، فَاتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ ))

[ متفق عليه ]

ما موقف الإنسان يوم القيامة بين يدي العزيز القهار، فإنها والله ساعة لا يخفى عن الموقنين رهبتها، ولا على المتقين شدتها، فإياك أيها الأخ المسلم والتخليط، خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً، إياك والتخليط في العمل والكسب، فإن العمر قصير، والأجل قريب، ولا تغرنك الحياة الدنيا وزينتها، كان يبيع الخمر، ثم حج بيت الله الحرام، فتاب عن بيع الخمر، ثم عاد إلى المطعم، فإذا الغلة هبطت إلى العشر، فأعاد بيع الخمر، وبعد اثني عشر يوماً وافته المنية، وهو في قبره، يحاسب.

كن من الدنيا على وجل وتوقع سرعة الأجل
آفة الألباب كامنة في الهوى والكسب والأمل
تخدع الإنسان لَذَتها فهي مثل السم في العسل
أنت في دنياك في عمل والليالي فيك في عمل
***

أيها الإخوة الكرام، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، واعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا، وسيتخطى غيرنا إلينا، فلنتخذ حذرنا، الكيّس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني، والحمد لله رب العالمين.

 

* * *

الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله صاحب الخلق العظيم، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين.

إنه مرض خطير يجب تفاديه

أيها الإخوة، قبل أيام زارتني في البيت جمعية عنوانها أصدقاء مرض ( التلثيميا )، هذا مرض يصيب الدم، وأعطوني إحصاءات والله مذهلة، هذا المرض هناك من هو مصاب به، وهناك من يحمله، دعونا من المصاب، الذي يحمل المرض إذا تزوج من امرأة تحمل المرض نفسه، والمولود له إحدى أربع حالات، إما أنه مصاب بهذا المرض إصابة تامة، أو حامل للمرض، أو حامل، أو سليممرض التلثيميا خطير جداً علينا الحذر منه قبل تزويج الشباب
حالة من أربع حالات مصاب، وحالتان من أربع حامل، وحالة واحدة سليم، كلفة معالجة هذا المرض في العام الواحد ثلاثمئة ألف، مع معاناة للأم والأب لا تحتمل إطلاقاً، عدد المصابين في بلدنا ثمانية آلاف مصاب، كل واحد يحتاج ثلاثمئة ألف في السنة مع آلام ومآس وأحزان عند الأم والأب والإخوة لا تحتمل، وكان يكفيك من هذا المرض العضال قبل أن تزوج ابنتك أن تصر على فحص طبي، وعلمت خبراً يقينياً، وأنا به سعيد جداً أن الأمر في طريقه إلى إصدار مرسوم يلزم المواطن بإجراء فحص لابنته وزوج ابنته قبل عقد القران، وما لم يقدم هذا الفحص لا ينعقد العقد.
بلد آخر كإيطاليا في العام كله أربع حالات، عندنا ثمانية آلاف، أربع حالات مع الوعي، فهذا الفحص الطبي قبل الزواج لا بد منه، ربما عمم هذا على كل خطباء القطر، شيء مذهل، أنا بإمكاني أن أنجو من مرض يسبب آلام لا تحتمل للأسرة، ثمانية آلاف مريض، كل مريض يحتاج إلى ثلاثمئة ألف في السنة، إذا كان والده فقيرًا، ودخله محدود ماذا يفعل، ابن كسيح أمامه، لا يتزوج، لا يشتغل، وحي يعيش ستين سنة بآلام فوق الطاقة.
يا أيها الإخوة، ينقصنا الوعي فقط، والله ما رأيت جمعية تأثرت لهذه الجمعية، لأنها تقدم خبرة كبيرة جداً، ومعها صور وإحصائيات ودراسات.

لا بد من فحص طبي قبل الزواج

مع الأسف الشديد الفحوص كلها شكلية، لا يرى الطبيب الفتاة إطلاقاً، يعطي تقريرًا طبيا شكليا لا يقدم ولا يؤخر، سقط الوجوب وإن لم يحصل المطلوب، هذا الذي يحصل.
تحليل ما قبل الزواج هامة لحماية أولادنا من الأمراض المحتملة
فأيها الإخوة، إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، وإذا أردتهما معاً فعليك بالعلم، والذي لفت نظري في الجمعية أنها أتت معها مصطحبة بأب لابن مصاب، وتحدث هذا الأب عن آلام ابنه، وعن آلام الأسرة، وعن الإحباط، شيء لا يحتمل، ابنك فلذة كبدك معاق، هذا المرض يتلافى مئة بالمئة، وإذا حمل إنسان المرض، وتزوج فتاة لا تحمله إطلاقاً مدى الحياة، إلا أن الخطر أن يتزوج شاب يحمل هذا المرض من شابة تحمل هذا المرض، طفل من أربعة طفل مصاب، اثنان من أربعة يحملان هذا المرض واحد منهم سليم.
فيا أيها الإخوة، بلغني أن بعض البلاد المتقدمة اللقاحات والفحوص، اللقاحات عقب الولادة، والفحوص قبل الزواج مجموع كلفتها أقل بمئة مرة من تكاليف معالجة الأمراض.
لذلك أيها الإخوة، هؤلاء الأقوياء والمتفوقون علمياً فضلاً عن قوتهم، وعن غناهم أموالهم موفورة لبناء بلادهم، لا لشفاء المرضى الذين جاء مرضهم من الجهل.
أنا أقول لكم كلمة: كلمة ( سمِّ، وكل، ولا يضر مع اسمه شيء )، هذا دجل، من أكل التراب فقد أعان على قتل نفسه، كما ورد في بعض الآثار، أي الذي أكل فاكهة ما غسلها، خذ بالأسباب، وكأنها كل شيء، ثم توكل على الله، وكأنها ليست بشيء، شيء مرعب لشاب في مقتبل حياته تزوج فتاة دخله يكفي، أمامه ابن معاق، ابن على الكرسي، ماذا يفعل هذا الابن بأهله ؟ الشيء الكثير، والوقاية سهلة جداً، فقط فحص طبي، لا يعقد عقد زواج إلا بهذا العقد.
أنا أنصح الشباب، أنصح الأولياء الآباء والأمهات بهذا الفحص.

الدعاء

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك، اللهم اهدنا لصالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت، اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم بفضلك ورحمتك أعل كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، وأذل الشرك والمشركين، خذ بيد ولاة المسلمين لما تحب وترضى يا رب العالمين، إنك على ما تشاء قدير، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، لا تأخذنا بالسنين، ولا تعاملنا بفعل المسيئين يا رب العالمين، اللهم اسقنا الغيث، ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أعل كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، وأذل الشرك والمشركين، دمر أعداءك أعداء الدين اجعل تدميرهم في تدبيرهم، اجعل الدائرة تدور عليهم يا رب العالمين، انصر عبادك المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها، وفي شمالها وجنوبها، إنك على ما تشاء قدير، وبالإجابة جدير.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018