القصة: 021 - إنذار مبكر - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

القصة: 021 - إنذار مبكر


2021-07-02

إنذار مبكر.

إنسان وهوَ يقودُ سيارتهُ في الحِجاز, أصابتهُ أزمةٌ قلبيّة, فانكفأَ على مِقود السيارة, وإلى جانِبهِ زوجتهُ، من غرائب الصُدف: أنَّ صديقاً لهُ كانَ إلى جانب المركبة, فأخذهُ ووضعهُ في المقعد الخلفي, وساقَ المركبةَ إلى المُستشفى, وأُدخِلَ فوراً العنايةَ المُشددة، وهُناكَ أُناسٌ يُصابون بأزمةٍ قلبيةٍ بعدَ العنايةِ المُشددة, من فاتورةِ العناية المُشددة، فبعدَ ساعاتٍ انتعش وصحا, وقال: هاتوا لي مُسجلةً, فإذا هوَ يُصرّحُ: أنَّ هذا المحلَ التجاري الكائن في المكان الفُلاني ليسَ لي, هوَ لأخوتي, وقد اغتصبتهُ منهم, ولهم الحقُ فيه، اعترف.
أسرع طريقة للاعتراف هذه الطريقة، بعدَ أيامٍ عديدة, خرجَ من هذه العناية المُشددة, وشعرَ بقوةٍ ونشاط, فقالَ: أينَ الشريط؟ أعطوني إيّاه, فلمّا استرجعهُ كسّرهُ, وعادَ إلى ما كانَ عليه، وبعدَ ثمانيةِ أشهرٍ ماتَ ميتةً شنيعة, فهذا الذي حصلَ لهُ اسمهُ بالتعريف الحديث: إنذار مُبكّر.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018