أركان النجاة - الرائعة : 009 - الشعور بقربِ الله أكبر ضمان لأمن العبد - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

أركان النجاة - الرائعة : 009 - الشعور بقربِ الله أكبر ضمان لأمن العبد


2020-11-23

الشعور بقربِ الله أكبر ضمان لأمن العبد

 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ أَجْمَعِينَ.

 أيها الإخوة الكرام:
  أحياناً يكون إنسان قريباً منك يلازمك هو كظلك لا يفارقك مهما يكن أثيراً عندك مهما يكن محبوباً تضجر من قربه تقول: دعني وشأني، أي إنسان إذا لازمك ورافقك لا تحتمل قربه، تحتاج من حين لآخر إلى أن تنفرد بنفسك، ومع أن الله معنا في كل وقت وفي كل حين وفي كل شأن

(وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ)

(سورة الحديد: الآية 4)

 لكن معية لطيفة لا تشعر بثقل وجوده بل تشعر برحابة وجوده، فلذلك أعلى درجة من الإيمان أن تشعر أن الله معك، وأكبر ضمانة للاستقامة أن تشعر أن الله معك، وأكبر باعث للخشية أن تشعر أن الله معك، وأكبر مطمئن لك أن تشعر أن الله معك.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018