موضوعات إسلامية - مقتطفات إسلامية : 027 - أسس الشراكة السليمة في العمل - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

موضوعات إسلامية - مقتطفات إسلامية : 027 - أسس الشراكة السليمة في العمل


2020-10-05

أسس الشراكة السليمة في العمل

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الصَّادِقِ الوَعْدِ الأَمِينِ.

أنا أتمنى من أعماق أعماقي ألا تقوم شراكة إلا على عقد تفصيلي واضح، لأنه عندنا قاعدة فقهية: "الجهالة تُفضي إلى المنازعة"
ما المقصود بالجهالة دكتور؟ يعني لا يوجد دوام موضَّح بالعقد، أحدهم لا يداوم إطلاقاً والثاني يأتي دوام كامل والربح مناصفة، الشخص الثاني يشعر بأنه مظلوم لأن ذاك الشخص مرتاح، يجلس في المنزل، يتنزه، لقاءات، سهرات، يسافر، يستمتع، ليس من العدل أن يأخذ النصف.
نحن يوجد عندنا ربح نصفه للمال ونصفه للجهد، فإذا شخص بذل جهد يأخذ النصف وبذل المال يأخذ النصف، شخص بذل المال فقط وشخص بذل الجهد مناصفة، أما شخص ليس له جهد وأخذ النصف لا يصح، أبداً، لذلك الجهالة تُفضي إلى المنازعة، عندما يكتب عقد واضح عند محامي فيه كل الظروف، فيه كل الحقوق، كل الواجبات، كل المآلات، لم يعد هناك مشكلة.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018