التفاؤل والأمل - الرائعة : 003 - أسباب الطمأنينة و المعنويات المرتفعة للمؤمن - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

التفاؤل والأمل - الرائعة : 003 - أسباب الطمأنينة و المعنويات المرتفعة للمؤمن


2020-08-31

أسباب الطمأنينة و المعنويات المرتفعة للمؤمن

إخواننا الكرام:
لا يوجد مع الإيمان مرض نفسي، لا يوجد مع الإيمان إحباط، لا يوجد مع الإيمان شعور بالإخفاق، لا يوجد مع الإيمان يأس، لا يوجد مع الإيمان انكماش، هذه كلها أعراض الإعراض عن الله عزَّ وجلَّ، أما المؤمن لأنه يعلم علم اليقين أن أمره كله بيد الله وأن الخير كله من عند الله وأنه لا رافع ولا خافض ولا معزَّ ولا مذلَّ إلا الله، وأنه لا معطي ولا مانع إلا الله، هذا اليقين عند المؤمن يرفعه عن أن ييأس أو عن أن يتطامن أو عن أن يستسلم، معنوياته المرتفعة بسبب يقينه أن الأمر بيد الله، الله عزَّ وجلَّ قبل أن يأمرك أن تعبده طمأنك قال لك:

(وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ)

(سورة هود: الآية 123)

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018