واضرب لهم مثلا - الحلقة : 27 - أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بعوضة - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠02برنامج واضرب لهم مثلاً - قناة ندى
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

واضرب لهم مثلا - الحلقة : 27 - أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بعوضة


2020-05-21

مقدمة :

 بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، نحن مع برنامج جديد عنوانه : "واضرب لهم مثلاً" ، يقول تعالى في كتابه الكريم :

﴿ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾

[ سورة الحشر: 21]

 ويقول أيضاً :

﴿ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ ﴾

[ سورة العنكبوت: 43]

 فضرب المثل منهج قرآني أصيل ، يتبعه القرآن الكريم لإيصال الحقائق إلى الناس .
 أخوتي الأكارم ؛ أخواتي الكريمات : أينما كنتم بتحية الإسلام نحييكم فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، معاً نبحر في حلقة جديدة من برنامجنا : "واضرب لهم مثلاً" ، نتفيأ ظلال هذه الأمثال مع فضيلة شيخنا الدكتور محمد راتب النابلسي السلام عليكم ورحمة الله سيدي .
الدكتور راتب :
 عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الدكتور بلال :
 سيدي اليوم الآية مثل ضربه الله تعالى في القرآن ، وهذا المثل حتى المشركون في مكة قالوا : ما شأن هذا المثل ؟ لماذا يضربه الله تعالى ؟

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 لو مشينا معهم قليلاً ، لماذا ضرب الله هذا المثل ؟ ولماذا يضرب المثل بالبعوضة ؟

 

الآيات هي القنوات الوحيدة السالكة لمعرفة الله :

الدكتور راتب :
 بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين .
الدكتور بلال :
 صلى الله عليه وسلم .
الدكتور راتب :
 الله عز وجل يقول :

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[ سورة الجاثية: 6 ]

 معنى ذلك أن الآيات هي القنوات الوحيدة السالكة لمعرفة الله ، آياته هي أنواع ثلاث ؛ آيات كونية خلقه ، وآيات تكوينية أفعاله ، وآيات قرآنية كلامه ، الآيات الكونية موقف الإنسان وقد فرض عليه التفكر ، تفكر ساعة خير من أن تعبد الله ستين عاماً ، لأن هذا التفكر يضعك وجهاً لوجه أمام عظمة الله .

﴿ خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ * إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ ﴾

[ سورة الحاقة: 31 ـ 33 ]

 تحت كلمة عظيم ضع خمسة خطوط ، إبليس آمن بالله ، قال له ربي :

﴿ فَبِعِزَّتِكَ ﴾

[ سورة ص: 81 ]

 وهو إبليس اللعين .
الدكتور بلال :
 وكان من الكافرين .

 

بطولة الإنسان أن يؤمن بالله العظيم قبل فوات الأوان :

الدكتور راتب :
 فالبطولة أن تؤمن بالله العظيم ، ولن تؤمن بالله العظيم إلا إذا حملك هذا الإيمان على أن تستقيم على أمره ، فأي إيمان لا يحملك على طاعة الله لا قيمة له ، ولا وزن له في الآخرة ، والدليل فرعون أكبر طاغية في العالم عندما أدركه الغرق قال :

﴿ آَمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾

[ سورة يونس: 90]

 فالبطولة أن تؤمن بالله العظيم ، وأن تؤمن قبل فوات الأوان ، لابد من هذين الشرطين فالله عز وجل خلق الحوت ، مئة وخمسون طناً لحماً ، وخمسون طناً عظماً ودهناً ، وتسعون برميل زيت .
الدكتور بلال :
 الحوت الأزرق .
الدكتور راتب :
 الحوت الأزرق ، الحوت كبير جداً ، الحوت مئة وخمسون طناً ، تسعون برميل زيت، خمسون طناً لحماً ، خمسون طناً دهناً ، خمسون طناً عظماً ، لكن يوجد أشياء دقيقة جداً بعوضة ، أي أحقر شيء بحياة الإنسان البعوضة .
الدكتور بلال :
 هينة .
الدكتور راتب :
 إذا قتل بعوضة هل يستغفر ؟
الدكتور بلال :
 لا يشعر بشيء .
الدكتور راتب :
 أبداً ، بعوضة .
الدكتور بلال :

(( ولو كانت الدنيا تَعْدِلُ عند الله ))

[مسلم وأبو داود عن جابر بن عبد الله]

البعوضة آية من آيات الله الدالة على عظمته :

الدكتور راتب :

(( ولو كانت الدنيا تَعْدِلُ عند الله جَناح بعوضة ما سَقَى كافراً منها شَربة ماء ))

[مسلم وأبو داود عن جابر بن عبد الله ]

 هذه البعوضة شيء لا يصدق ، لها مئة عين ، وثمانية وأربعون سناً ، هذه البعوضة لها مخالب ، إن وقفت على سطح خشن تستخدم مخالبها ، ولها محاجم مبنية على الضغط ، وإن سقطت على سطح ناعم تستخدم محاجمها ، تعلق شيئاً على سيراميك ، هناك أداة تعليق مطاط بتفريغ الهواء ، فعندها مخالب إن وقفت على سطح خشن ، ومحاجم إن وقفت على سطح أملس ، معها جهاز رادار ، ترى حاجتها بالحرارة ، اسمه : جهاز استقبال حراري .
الدكتور بلال :
 ترى الإنسان النائم .
الدكتور راتب :
 غرفة كبير، والدنيا شتاء ، درجة حرارة النائم سبع وثلاثون ، لا ترى إلا النائم .
الدكتور بلال :
 هدفها .
الدكتور راتب :
 لأن حرارته سبع وثلاثون ، جهاز استقبال حراري ، دم الإنسان كما يقال كطرفة : سمج ، عندها جهاز تمييع للدم ، تميعه ، وجهاز تخدير حتى لا يقتلها ، ما الذي يحصل ؟ تلدغه يتألم ، يضربها ، تكون هي بالسقف ، لأنه كان هناك تخدير ، معها جهاز تمييع للدم ، جهاز تخدير ، جهاز تحليل ، ما كل دم يناسبها ، ينام أخوان على سرير ، الأول يستيقظ وقد ملئ بلسع البعوض ، الثاني لم يلسع أبداً ، معها جهاز تحليل ، ما كل دم يناسبها ، معها جهاز تخدير ، معها جهاز تمييع ، معها جهاز رادار ، لها مخالب ، ولها محاجم ، مئة عين ، ثمانية وأربعون سناً ، والذي يلفت النظر أخيراً قال :

﴿ فَمَا فَوْقَهَا ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 فوق البعوضة كائن آخر قد لا يرى بالعين .

﴿ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ ﴾

[ سورة لقمان: 11]

 أنا إيماني ما لم تعظم ربك تعظيماً حقيقياً ، والدليل :

﴿ إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ ﴾

[ سورة الحاقة: 32]

 والتعظيم يأتي من التفكر ، التفكر يضعك وجهاً لوجه أمام عظمة الله ، الإيمان الذي لا يحمل صاحبه على طاعة الله لا قيمة منه إطلاقاً ، أو لا يثمر ، الكلمة دقيقة ، والآيات الكونية ؛ الشمس ، والقمر ، والنجوم ، والمجرات ، والتكوينية أفعاله ، والقرآنية كلامه .
الدكتور بلال :
 نتابع في كلامه جلّ جلاله ، قال :

﴿ فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 أي يوم أنزلت هذه الآية سيدي ما كانت هذه المعلومات موجودة ؟

 

الحق هو الشيء الثابت والهادف والباطل هو الشيء العابث والزائل :

الدكتور راتب :
 ما هو الحق ؟ هذه الكلمة متداولة مئات ألوف المرات بكل بلد كل يوم ، الحق هو الله، الحق هو الشيء الثابت والهادف ، إنشاء جامعة حق ، لتخريج جيل مؤمن ، يملك خبرات عالية جداً ، يقود أمته ، والسيرك باطل ، أسبوعان ألعاب بهلوانية ، انتهى .
الدكتور بلال :
 انتهى دورها .
الدكتور راتب :
 فالحق الشيء الثابت والهادف ، والباطل الشيء العابث والزائل .
الدكتور بلال :
 العابث ؛ ليس له هدف سيدي ؟
الدكتور راتب :
 لا يوجد هدف ، إذا شخص سهر للساعة الثالثة وهو يلعب الطاولة ، شيش بيش .
الدكتور بلال :
 باطل .
الدكتور راتب :
 ما الذي حصل ؟ شخص استلقى بالحمام بالماء الساخن خمس ساعات هل يصبح طبيباً ؟
الدكتور بلال :
 مستحيل !
الدكتور راتب :
 يصبح مهندساً ؟ الاستمتاع سهل .
الدكتور بلال :
 فكيف إذا كان بالمحرمات ؟!

التمتع بالدنيا ليس له أثر مستقبلي :

الدكتور راتب :
 ليس له أثر مستقبلي ، التمتع بالدنيا ليس له أثر مستقبلي ، لذلك :

(( وهَلْ لَك يا بن آدَمَ مِنْ مَالِكَ إلا ما أكلتَ فأفْنَيتَ ، أو لَبِستَ فأبْلَيْتَ ، أو تصَدَّقْتَ فأمْضَيْتَ))

[ مسلم والترمذي والنسائي عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه]

 الطعام مستهلك ، واللباس مستهلك ، والذي يبقى العمل الصالح ، وسمي صالحاً لأنه يصلح للعرض على الله ، ومتى يصلح ؟ إذا كان خالصاً وصواباً .
 فالتفكر في خلق السماوات والأرض أقصر طريق لله ، وأوسع باب ندخل منه على الله .
الدكتور بلال :
 هذا مثل سيدي ، الله تعالى يقول في ختام الآية :

﴿ يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 المثل نفسه يهدى به أناس ، ويضل به أناس .

 

الاستعاذة من العلم الذي لا ينفع :

الدكتور راتب :
 شخص كان بالجامعة ، أعطى درساً عن البعوضة ، لم يخطر في باله الخالق إطلاقاً، معلومات علمية .
 فلذلك النقطة الدقيقة : إذا لم يكن هناك انعكاس لهذا العلم استقامة ، تعظيماً لله ، خوفاً منه ، طمعاً برضوانه ، عملاً صالحاً ، خدمة عباده ، استقامته ، ما استفاد من هذا العلم ، و النبي استعاذ :

(( من علمٍ لا ينفَعُ ، ومن قَلْبٍ لا يَخْشَعُ ))

[أبو داود والنسائي عن أبي هريرة]

 ومن عين لا تدمع ، والإنسان بحاجة إلى ركعتين الساعة الثانية ليلاً ودمعتين .
الدكتور بلال :
 ركعتان و دمعتان .
الدكتور راتب :
 ركعتان و دمعتين ، الساعة الثانية .
الدكتور بلال :
 سيدي ؛

﴿ يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 كنتم تقولون أستاذي : الكاميرات القديمة التي كان لها فيلم ، فإذا كان الفيلم غير موجود .

 

الصدق بطلب الحق :

الدكتور راتب :
 آلة قديمة ، يوجد بها فيلم ، لو أن الآلة لا يوجد بها فيلم ، والتقطت أجمل منظر ، لا يوجد شيء .
الدكتور بلال :
 لم ينعكس .
الدكتور راتب :
 صدقك بطلب الحق هو الفيلم ، ألا يوجد علماء فيزياء ، ورياضيات ، وفلك معهم معلومات مذهلة ؟ لكن ما آمنوا ، إلا أن أينشتاين حتى أكون دقيقاً أكبر عالم فيزيائي قال : كل إنسان لا يرى في هذا الكون قوة هي أقوى ما تكون ، رحيمة هي أرحم ما تكون ، عليمة هي أعلم ما تكون ، هو إنسان حي لكنه ميت .
 كلمة مرة ثانية أعيدها : كل إنسان لا يرى في هذا الكون قوة هي أقوى ما تكون ، رحيمة هي أرحم ما تكون ، حكيمة هي أحكم ما تكون ، هو إنسان حي ولكنه ميت .
الدكتور بلال :

﴿ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ﴾

[ سورة البقرة: 26]

 المنحرف لا ينتفع بهذه الأمثال العظيمة .
الدكتور راتب :
 المنتفع آلته لا يوجد بها فيلم .

 

خاتمة و توديع :

الدكتور بلال :
 يلتقط المشاهد دون أن تنتقل تعظيماً وحباً لخالقه ، جزاكم الله خيراً سيدي ، وأحسن إليكم .
 أخوتي الأكارم ؛ لم يبقَ في نهاية هذا اللقاء الذي طاب بحضوركم ، وطاب بلقاء شيخنا جزاه الله عنا خير الجزاء ، ونفعنا بعلمه ، إلا أن أشكر لكم حسن المتابعة ، سائلاً المولى جلّ جلاله أن نلتقيكم دائماً على خير ، أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .
 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018