الفتوى : 62 - هل يجوز الزواج من شاب يحمل فيروس الثلاسيميا وكذلك الفتاة تحمل نفس الفيروس؟ - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الفتوى : 62 - هل يجوز الزواج من شاب يحمل فيروس الثلاسيميا وكذلك الفتاة تحمل نفس الفيروس؟


2020-02-16

سؤال :

فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك شخصان يريدان الزواج وبعد اتمام الفحص الطبي ما قبل الزواج تبين أن كلا الطرفين يحملان لفايروس الثلاسيميا مع العلم أنه تم استفسار من طبيب ويعتبر بروفيسور.. أنه في الطب يمكن معرفة اذا كان الطفل مصاب بالمرض وعلى كلام الطبيب قال أن الله عزوجل يأمر بنفخ الروح بعد ١٢0 يوم فيجوز إسقاطه قبل أن تنفخ فيه الروح.
سؤالي:
1- هل يجوز لإثنين حاملان لفايروس الثلاسيميا بالزواج؟
2- هل يعتبر هذا الزواج حلال أم حرام؟
3- وأيضا هل كلام الطبيب صحيح أم خاطئ بان الله يضع الروح بالجنين بعد ال ١٢٠ يوم؟
وجزاكم الله عنا كل خير

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين وبعد.
الأخ الكريم / الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على سؤالكم، نفيدكم بما يلي:
ما دام الفحص الطبي أكد حمل المرض من الطرفين وأن هناك احتمالاً عالياً لاصابة الجنين بالمرض فلا يجوز.
هذا الزواج ولا أقول لو حصل بأنه باطل ولكن الله تعبدنا بالأسباب فلا يجوز زواج ينتج عنه أطفال مرضى!.
ثم ان قضية الإسقاط قبل ١٢٠ يوماً لا تجوز بالمطلق وما دمنا متأكدين من احتمالية المرض فلسنا مجبرين للعيش بهذه الظروف السيئة عند كل حمل!.
والله تعالى أعلم

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018