الدين والحياة - الرائعة : 010 -المنتفع لا يناقش - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدين والحياة - الرائعة : 010 -المنتفع لا يناقش


2020-01-26

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

المنتفع لا يناقش:

 أيها الأخوة الكرام؛ قصة أرويها كثيراً .
 شخص يعمل على حمار لنقل حاجات الناس، ليس له في الدنيا إلا هذا الحمار،
 مات الحمار، انقطع رزقه فجأة

خداع الناس لكسب الرزق يفعله البعض

 دفنه في مكان، وأنشأ فوق قبره أربعة جدران وقبة خضراء وعمل على النافذة شموع، وسماه اسم ولي كبير

يقع أناس كثيرون ضحية لمن يبيعهم الوهم

 وأوهم الناس أنه ولي كبير فجاء الناس من أطراف البلاد، يتبركون بهذا الولي، ويقدمون له الأضاحي، والحاجات الثمينة فهذا عاش ببحبوحة أنسته كل أيام الفقر

من ينتفع بوهم يقنع نفسه به ويدافع عنه

 عاش بحبوحة لا توصف، هل بإمكانك أن تقنعه أن تحت هذا البناء حمار مدفون؟ يخرج بروحك، مع أن قناعته أن تحت هذا المكان مدفون حمار أكبر من قناعتك أنت، لأنه دفنه بيده .
 لكن المنتفع لا يناقش

المنتفع لا يناقش

 خذوها قاعدة، المنتفع بفكر معين لا يناقش، والذي يناقشه يعد أحمقاً

الأحمق لا يناقش

 والقوي لا يناقش، والغبي لا يناقش، وقد يجتمعون بواحد

القوي لا يناقش

 لا تحاور مثل هذا الإنسان، منتفع، هذا منتفع بهذه الفكرة التي روجها بين الناس، المنتفع لا يناقش، والقوي لا يناقش، والغبي لا يناقش، وقد يجتمعون بواحد.
 و الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين .

 

المصدر
التفسير المطول - الدرس : 38 - سورة الأعراف - تفسير الآيات 133 - 136

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018