دروس جامع التقوى - الجزء الثاني : الدرس 007 - الغرق في الجزئيات. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

دروس جامع التقوى - الجزء الثاني : الدرس 007 - الغرق في الجزئيات.


2019-10-04

الغرق في الجزئيات مرض عام يصيب معظم المسلمين :

 أيها الأخوة الكرام؛ هناك مرض عام يصيب معظم المسلمين، أنا أسميه باجتهاد مني: الغرق في الجزئيات، كل واحد عنده دفتر جدول أعمال، أو هاتف، يكتب بداخله بنوداً، اتصال بفلان، دفع الفاتورة الفلانية، لكن هذا الإنسان الذي غرق في الجزئيات غفل عن ساعة كبيرة وخطيرة، ساعة مغادرة الدنيا، من بيت إلى قبر، من زوجة تروق له إلى قبر، من بنات صبايا إلى قبر، من أولاد أبرار إلى قبر، من مكتب تجاري إلى قبر، من نزهات إلى قبر، من رحلات إلى قبر، من ولائم، من، من، من.

(( عبدي رجعوا وتركوك، وفي التراب دفنوك، ولو بقوا معك ما نفعوك، ولم يبقَ لك إلا أنا، وأنا الحي الذي لا يموت ))

 يغفل الإنسان عن مغادرة الدنيا عندما يغرق بالجزئيات
والله الذي لا إله إلا هو ما رأيت على وجه الأرض إنساناً أذكى، ولا أنجح، ولا أعقل ممن يعد لهذه الساعة التي لا بد منها.
 كنت مرة ببلد، دُعيت إلى تعزية، دخلت لبيت شيء لا يصدق، أثاث، وأذواق، و إتقان يفوق حدّ الخيال، الثريات أغلى نوع، السجاد إيراني، البلاط إيطالي، الأثاث من أعلى المستويات، أين صاحب البيت؟ في الأرض.

((رجعوا وتركوك، وفي التراب دفنوك، ولو بقوا معك ما نفعوك، ولم يبقَ لك إلا أنا، وأنا الحي الذي لا يموت ))

 ذكاؤك، نجاحك، توفيقك، تفوقك، منوط بالإعداد لهذه الساعة التي لا بد منها، فنحن ما الذي يشغلنا عن هذه الساعة؟ الغرق في الجزئيات، أخطر شيء مغادرة الدنيا، أعقل إنسان من يعد لهذه الساعة، أذكى إنسان من يعد لهذه الساعة، لذلك من حين إلى آخر ينبغي أن تتأمل، أن تتفكر، أن تدقق من أنا؟ لماذا خُلقت؟ من خلقني؟ لماذا خلقني؟ ماذا يريد مني؟ ما الموت؟ ماذا بعد الموت؟ ما البرزخ؟ ماعذاب القبر؟ ما الآخرة؟ ما الجنة؟ ما النار؟

 وصل إلى سمعي إنسان صالح جداً، عنده بيت واسع، حفر في صحن الدار قبراً يضطجع فيه كل يوم خميس، ويتلو قوله تعالى:

﴿ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً ﴾

[ سورة المؤمنون: 99 ـ 100]

 يخاطب نفسه ويقول: قومي لقد أرجعناك.
 أي غير الاهتمامات اليومية، تأمين الحاجات، سفريات، لقاءات، ولائم، سهرات، سياحة، إلى آخره، تأمل، اسأل، ابحث، دقق، وازن، قارن، وتوصل إلى نتيجة.

انقلاب القناعات المتراكمة إلى سلوك :

 أخواننا الكرام، القناعات المتراكمة شئت أم أبيت تنقلب إلى سلوك، عندنا قانون سأقوله لكم بدقة: ما تنتجه التكنولوجيا حيادي فإما تقرب أو تبعد عن الله
القانون علاقتك بمن حولك، إدراك، انفعال، سلوك، ثلاث كلمات، إدراك انفعال، سلوك.
 ماشي ببستان، رأيت ثعباناً، إدراك، أدركت أنه ثعبان، ولدغته قاتلة، ينحل الدم ببطء، ينحل الدم كلياً، فأنت أدركت فاضطربت فهربت، أو قتلته، واضح؟ إدراك، انفعال، سلوك، ما انفعلت، معنى ذلك ما أدركت، ما سلكت، ما انفعلت، إدراك، انفعال، سلوك.
 الآن بربكم لو شخص قلت له: على كتفك عقرب شائلة، بقي هادئاً، وابتسم، وقال لك: أنا شاكر جداً لهذه الملاحظة، هل فهم ما قلته له؟ إطلاقاً، لو فهم يقفز، يخلع ثيابه، يبحث عن العقرب، فإذا أنت ما انفعلت، ما أدركت، ما تحركت، إدراك، انفعال، سلوك.
 لكن يوجد مخدرات نحن عندنا الآن، مخدرات، غير المخدرات الممنوعة المحرمة، الآيباد مخدرات، الهاتف مخدرات، الانترنيت مخدرات، الشاشة مخدرات، المجلات مخدرات، مسلية يمكن أن تمضي ساعات طويلة وراءها دون أن تشعر، هذه الإنجازات أنا لي رأي خاص فيها هي حيادية، يمكن أن تكون للقرب من الله، أو أن تكون أدوات للبعد عن الله.

الأجهزة حيادية قد تكون أداة قرب من الله أو أداة بعد عنه :

 العبد الفقير لا أقول هذا مدحاً لا والله، عندي موقع بالانترنيت الأول في العالم، ترتيبه عشرون ألفاً على ستة مليارات موقع، يدخله في اليوم مليونا زائر، كم واحد أنتم؟ يا أخي لا يوجد مكان بالجامع، مليونا زائر يدخله كل يوم، ينسحب منه مئات الملفات يومياً، تستطيع أن تسحب الموضوع على الوورد، ما ميزة الوورد؟ تستطيع أن تضيف، أنت داعية لا تحذف، أما على Pdf فلا يعدل، هذا لا يعدل، حتى لا ينسب لي شيء أنا ما قلته، وهناك صوت، إن أردت قبل أن تنام تسمع درساً جاهزاً، و يوجد أيضاً فيديو ترى بعينك، يوضع بقلب الشاشة، يسمعه الحاضرون كلهم، هذا كله بين أيديكم، من أجلك، لا يوجد عندي شيء مأجور بكل حياتي، ممكن أن تسحب أربعة وستين كتاباً للآيباد الخاص بك، أو للكمبيوتر مجاناً، تحميل كتب، أربعة وستون كتاب تنتقل إلى هاتفك، أو إلى الآيباد، أو إلى الكمبيوتر مجاناً، هذا إنجاز معاصر وظفناه للخير، وممكن بكبسة زر ثان ترى فيلماً إباحياً، لأنك مخير كل شيء بالحياة حيادي.
 التكنولوجيا جعلت كل شيء بين يديك
أخواننا الكرام، لفتة نظر: هذا الآيباد، الكمبيوتر رفع الدقة من واحد لمليون، مرة أنا كنت أمشي بالطريق، قلت: حساب قديم، قلتها من خمس وثلاثين سنة، حساب قديم، كبست موسوعة النابلسي على حساب قديم، جاءت القصة: سيدنا سليمان أوتي لغة الطير، سألته شوحة: الله عجول أم مهول؟ فسأل ربه: قال له: قل لها: مهول، أنا لست عجولاً، فاطمأنت، أناس أمامهم قطعة لحم، سرقت هذه القطعة وطارت بها أثناء شوي اللحم، هذه القطعة فيها جمرة نار لم تنتبه لها، احترق عشها كله، عادت إلى سيدنا سليمان، قالت له: الله مهول أم عجول؟ قلت لي: مهول، فرأيت أنه عجول، فسأل ربه: قال له: قل لها: هذا حساب قديم و هو ليس على عملها الأخير.
 كلمة حساب قديم أنا قائلها من خمس وثلاثين سنة، كبسة زر عثرت على القصة.
 مرة سمعت كلمة أسما، قلتها من خمس وثلاثين سنة، كتبت موسوعة النابلسي: أسما، فظهر لي أربعة أبيات من الشعر.
 طرقت الباب حتى كلّ متني.
 المتن هو؛ الظهر، كلّ؛ ضعف.

طرقت الباب حتى كلّ متنـــــي  فلما كلّ متنـــــــــــي كلمتنــــــــــــــي
***

 هذا على الإطباق التام بالبلاغة.

فقالت لي أيا إسماعيل صبراً  فقلت لها أيــا أسما عيل صبري
***

 اسمها: أسما، عيل: نفذ.

طرقت الباب حتى كلّ متنـــــي  فلما كلّ متنـــــــــــي كلمتنــــــــــــــي
فقالت لي أيا إسماعيل صبراً  فقلت لها أيــا أسما عيل صبري
***

 هناك أجهزة حديثة ممكن أن تخدم الدعوة إلى درجة مذهلة، وممكن أن تنشر الرذيلة إلى درجة مذهلة، هذا الكمبيوتر، هذا الآيباد، الأجهزة الحديثة رفعت الدقة من واحد لمليون، الجهد هبط من مليون لواحد بكبسة زر.
 قديماً عندك مكتبة، تحتاج إلى سلم لتصعد عليها و تحضر الكتاب المطلوب، ثم تحتاج إلى أربع ساعات، الآن بكبسة زر، إذاً الجهد هبط من مليون لواحد، الدقة ارتفعت من واحد لمليون، السعر تطور من ثمن روز رايز إلى ثمن دراجة، والآلية تعقدت من دراجة لروز رايز، أغلى سيارة بالعالم، هذه لا تباع إطلاقاً خوفاً من الفقر.
 مرة كنت بمكان بدعوة، أعطوني إياها سبعة أيام، شيء غير معقول إطلاقاً، كل مقعد له مكيف خاص، كل مقعد له شاشة خاصة، فيها ميزات خارقة، وهي اسم السيارة لا يدور مع السيارة يبقى ثابتاً، مكتوب روز رايز على الدولاب وهو مفصول عن الدولاب، دقة تفوق حدّ الخيال.
 لذلك هذه الأجهزة حيادية، قد تكون أداة قرب من الله، وقد تكون أداة بعد عن الله.
 والله من أسبوع عندنا عالم بالشام توفي رحمه الله، عاش مئة وسنتين، يعلم القرآن الكريم، شاهدت من يومين صورته بالآيباد يضحك وهو ميت، أول مرة أرى ميتاً يضحك، مئة وسنتان، يوم مات كان يعلّم القرآن.

العاقل من أدخل الآخرة بحساباته :

 يا أخوان؛ أدخل الآخرة بحسابك.

(( فيها ما لا عين رأتْ))

[متفق عليه عن أبي هريرة]

 يقول لك: أنا زرت معظم بلاد العالم، كم بلد؟ عشرون بلداً؟

(( فيها ما لا عين رأتْ))

[متفق عليه عن أبي هريرة]

 أنا سمعت عن كوالالمبور، لكن لم أزرها مثلاً.

(( ولا أذن سمعتْ، ولا خطَر على قلبِ بَشَرْ ))

[متفق عليه عن أبي هريرة]

(( أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأتْ، ولا أذن سمعتْ، ولا خطَر على قلبِ بَشَرْ ))

[متفق عليه عن أبي هريرة]

 فكل هذه الوسائل أمامنا الكمبيوتر، الآيباد، الهاتف المحمول، حيادي يستخدم بالخير كما يستخدم بالشر.
 لذلك أريد أن أطمئن الشاب بأول حياته، لو فرضنا هناك خطأ.

﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ ﴾

[ سورة الزمر: 53]

 يا لطيف! بالمعاصي:

﴿ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾

[ سورة الزمر: 53]

 اسمعوا النص الثاني:

(( إذا تاب العبد توبة نصوحة أنسى الله حافظيه، والملائكة، وبقاع الأرض كلها خطاياه وذنوبه))

 والصلحة بلمحة.

أنواع الذنوب :

 لكن دقق الآن كلام خطير: هناك ذنب يغفر، قولاً واحداً، ما كان بينك وبين الله، يوجد تقصير، ذنب يغفر، وذنب لا يترك ما كان بينك وبين العباد.
 صحابي جليل خاض مع النبي كل الغزوات، توفاه الله، من عادة النبي أن يزور الصحابي المتوفى في بيته قبل دفنه، سمع امرأة تقول: هنيئاً لك أبا السائب لقد أكرمك الله، امرأة وراء الحجاب تقول: هنيئاً لك أبا السائب لقد أكرمك الله، النبي وحده إن سكت كلامها صحيح، فقط النبي، ما هي سنة النبي؟ أقواله، أفعاله، إقراره، وصمته، لو سكت كلامها صحيح، والرابعة: صفاته. أقواله، أفعاله، إقراره، صفاته.
 الشرك الخفي هو مصيبة العالم الإسلامي الكبرى
قال لها: ومن أدراك أن الله أكرمه؟ قولي: أرجو الله أن يكرمه، وأنا نبي مرسل، لا أدري ما يفعل بي ولا بكم، أنا أرجو الرحمة والجنة، لكن يقيناً مع البشر، لولا أن النبي بشر تجري عليه كل خصائص البشر لما كان سيد البشر.
 كلمة خطيرة: لولا أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر تجري عليه كل خصائص البشر، يجوع، يتألم، لما كان سيد البشر، ماذا قال؟ هو قدوة لنا، قال:

((أوذيت في الله وما يؤذى أحد، ولقد خفت في الله وما يخاف أحد، ولقد أتت عليّ ثلاث من بين يوم وليلة ومالي طعام إلا ما يواريه إبط بلال ))

[الترمذي عن أنس بن مالك ]

 أي قطعة خبز.
 إذاً ذنب يغفر، وذنب لا يترك، وذنب لا يغفر، الذي لا يغفر هو الشرك كيف؟ تصور إنساناً معه أزمة قلبية حادة، ولكن يوجد أمل بالشفاء لو أسعفناه للمستشفى، يوجد مكان هنا توجد مستشفى، وهنا يوجد ملهى، لو أخذناه للملهى سوف يموت، إجباري، تمام؟ هذا الشرك، الشرك توجهت إلى غير الله، لا يوجد شيء، موت، يأس، الشرك توجهت إلى غير الله.

(( ما من مخلوق يعتصم بي من خلقي، أعرف ذلك من نيته، فتكيده أهل السماوات والأرض إلا جعلت له من بين ذلك مخرجاً، ما من مخلوق يعتصم بمخلوق من دوني أعرف هذا من نيته إلا جعلت الأرض هوياً تحت قدميه، وقطعت أسباب السماء بين يديه))

[ ورد في الأثر]

 هل هناك أوضح من هذا؟
 أخواننا الكرام؛ لن تجد في العالم العربي شركاً جلياً، لا يوجد شرك جلي، أي لا يوجد صنم يعبد، لكن تجد:

(( أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي أما إني لست أقول إنكم تعبدون صنماً ولا حجراً، ولكن شهوة خفية، وأعمال لغير الله))

 المصاب الأكبر في العالم الإسلامي الشرك الخفي، مرة ثانية:

(( أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي أما إني لست أقول إنكم تعبدون صنماً ولا حجراً، ولكن شهوة خفية، وأعمال لغير الله))

 فالذنب الذي يغفر ما كان بينك وبين الله، والذنب الذي لا يترك، النبي ما صلى عليه، صحابي خاض معه كل الحروب، قال: أعليه دين؟ قالوا: نعم، قال: صلوا على صاحبكم، قال أحدهم: عليّ دينه؟ صحابي، فصلى عليه، في اليوم الثاني سأل هذا الصحابي: أديت الدين؟ قال: لا، في اليوم الثالث سأله مرة ثانية: أديت الدين؟ قال:لا، في اليوم الرابع سأله، قال له: أديت الدين؟ قال له: نعم، فقال: الآن ابترد جلده.

حاجة كل إنسان إلى حاضنة إيمانية :

 يقول لي شخص: يا أخي نقعد بالدرس نُسر كثيراً، جزاك الله كل خير، هذا جبر خاطر عنا، نذهب إلى البيت نرجع مثلما كنا، ما الحل؟ فعلاً، أكثر سؤال، نأتي للدرس نتألق، نرجع إلى البيت نعود كما كنا، ألا يوجد حل؟ عندي الجواب: أنت بحاجة إلى حاضنة إيمانية، سهرة مع مؤمنين، نزهة مع مؤمنين، صديق مؤمن، ما دليل هذا؟

﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً ﴾

[ سورة الكهف: 28]

 لابد للمسلم من حاضنة إيمانية
تريد دليلاً ثانياً؟

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾

[ سورة التوبة: 119]

 أريد أن أقول لكم نقطة دقيقة: عندنا لعبة مشهورة اسمها شد الحبل، تعرفونها؟ ثلاث أشخاص، وثلاث أشخاص، وحبل يمسكونه جميعاً، ممكن الثلاثة الأقوى يشدون الحبل، خذوا هذه القاعدة مني، بأي سهرة، بأي نزهة، بأي لقاء، بأي علاقة، الآخرون إن استطاعوا أن يجروك إليهم دعهم بنعومة طبعاً، من دون عنف، إن استطاعوا أن يجروك إليهم دعهم، إن استطعت أن تجرهم إليك ابقَ معهم، هذا الضابط لعبة شد الحبل.
 أذكر إنساناً بمدينة بسوريا غارقاً بالخمر، مدمن خمر، ذهب إلى الحج، وتاب توبة نصوحة، والله قبل توبته، عاد إلى بلده، أصدقاؤه السابقون دعوه إلى سهرة، والسهرة فيها خمر، قال: أنا تائب، لن آتي، أجبروه فجاء، أحد أصدقائه تحداه، قال له: اشرب، قال له: لا أشرب، قال له: كم كلفتك حجتك؟ قال له: خمسون ألفاً، قال له: هذه خمسون ألفاً واشرب، شرب، بعد اثني عشر يوماً توفاه الله شارب خمر.
 لا تصاحب من لا ينهض بك إلى الله حاله، ولا تصاحب من لا يدلك على الله مقاله، الصاحب ساحب.

أشقى الناس من كان ابنه عاقاً :

 أخواننا الكرام؛ أريد أن أقول كلمة الآن تربوية وخطيرة جداً، أنا معي دكتوراه بالتربية، الأب، والأم، والأخ الأكبر، والأخت الكبرى، والشيخ، والداعية، وخطيب المسجد، كل هؤلاء تأثيرهم بابنك حوالي أربعين بالمئة، ورفيق السوء يؤثر ستين بالمئة، يجب أن تعرف من هو صديق ابنك.
 أشقى الناس من كان ابنه عاقا
أعرف ببلد إسلامي شخصان، كلاهما مدرس تربية إسلامية، الأب والأم، والزوج والزوجة، وعندهم ابن ذهب إلى أفغانستان، هناك تمّ إعدامه بتهريب المخدرات، بيئته والده أستاذ ديانة، وأمه كذلك مدرسة ديانة، فلما تُرك لرفاق السوء، أعيد مرة ثانية: الأب، والأم، والأخ الأكبر، والأخت الكبرى، والعمة، والخالة، وشيخ الجامع، وخطيب المسجد، وأي جهة دينية كل توجيهاتهم أربعون بالمئة، ورفيق السوء ستون بالمئة.
 والآن كلمة خطيرة قلتها في أمريكا مرات عديدة عندما كان كلينتون هو الحاكم، ليس الزوجة بل الزوج، كنت أقول: لو بلغت منصباً ككلينتون، وثروة كأوناسيس، أغنى إنسان بالعالم، وعلماً كأنشتاين، ولم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس، أنا أتحدى واحداً يسعد وابنه شقي.
 مرة قال لي شخص ببلد عربي: والله يا أستاذ إذا دهس ابني سأعمل مولداً، ابنه عاق.
 ليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يغفر له.
 أخوانا؛ اهتموا بأولادكم، أتحدى إنساناً يسعد وابنه شقي، لا يسعد.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018