مختلفة - الأردن - المحاضرة : 43 - موعظة الفجر- دروس وعبر من الهجرة النبوية. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠23ندوات مختلفة - الأردن
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

مختلفة - الأردن - المحاضرة : 43 - موعظة الفجر- دروس وعبر من الهجرة النبوية.


2016-10-02

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد و على آل بيته الطيبين الطاهرين، و على صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، و قادة ألويته، و ارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين.

تعريف الهجرة :

 أيها الأخوة الكرام؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نحن في مناسبة من مناسبات الإسلام العظيمة، إنها الهجرة، فالهجرة تعني الحركة، قد تجد مسلماً معجباً إعجاباً كبيراً بالإسلام، لكنه لا يتحرك وفق منهجه، لذلك الإعجاب السلبي الذي يفتقر إلى الحركة، إلى الالتزام، إلى الوقوف عند حدود الله، إلى أن تعطي، إلى أن تمنع، إلى أن ترضى، إلى أن تغضب، هذه المواقف، و هذه المشاعر، هذه لا يمكن أن يستغنى عنها في علاقتك مع الله عز وجل، فالإعجاب السلبي في الإسلام لا يقدم ولا يؤخر.
 مثلاً لو أن إنساناً في أمس الحاجة إلى أشعة الشمس لأنها تشفيه من مرض جلدي، إن بقي سنوات و سنوات يمدح الشمس، و يثني على فوائدها، و يثني على أشعتها، هذا الشيء لا يقدم و لا يؤخر.
 فالإعجاب السلبي أتمنى أن يدعه المسلم في مناسبة يوم الهجرة إلى الحركة، إلى أن يقف عند حدود الله، إلى أن يعطي لله، إلى أن يمنع لله، إلى أن يرضى لله، إلى أن يغضب لله، إلى أن يصل لله، إلى أن يقطع لله، فالإعجاب السلبي بالإسلام مرحلة من مراحل الإيمان لكنه لا يقدم و لا يؤخر إذا اكتفى به المسلم.
 فلذلك الهجرة حركة، ينبغي أن تتحرك، طبعاً الهجرة التي هاجرها النبي عليه الصلاة والسلام أغلقت بعد الفتح، لا هجرة بعد الفتح، لكن بقيت الهجرة بين مدينتين إلى آخر الزمان تشبهان مكة و المدينة، فالهجرة من الكفر إلى الإيمان، من التفلت إلى الالتزام، من الضياع إلى الوجدان، الهجرة أن تتحرك وفق منهج الله، الهجرة أن يكون كسب مالك وفق منهج الله، إنفاق مالك، تربية أولادك، علاقاتك مع من حولك، مع من فوقك، مع من دونك، فحينما تنتقل من الضياع إلى الوجدان، من التفلت إلى الالتزام، فأنت حققت بعض معاني الهجرة.
 فلذلك الهجرة حركة، والمؤمن ما لم يلتزم، ما لم يضبط إنفاقه، ما لم يضبط دخله، ما لم يضبط تربية أولاده، ما لم يضبط العلاقة مع زوجته، ما لم يضبط كل شيء في حياته، لا يعد مهاجراً.

الهجرة حركة و التزام :

 لكن أريد أن أقول: إذا رمزنا لهذا الدين العظيم بالشمس، و رمزنا إلى الضلال المبين بالظلام، لكن الحقيقة المرة أحياناً أفضل ألف مرة من الوهم المريح، فالذي يعمل في الظلام كأعداء المسلمين يغلبون النائمين في ضوء الشمس، الشمس رمز للحق، والظلام رمز للباطل، لكن الذي يعمل في الظلام قد ينتصر على النائم في ضوء الشمس، فلابد من حركة، والهجرة تمثل الحركة، أن تنتقل من مكان إلى مكان، من موقف إلى موقف، من تطلع إلى تطلع، من حاجة إلى حاجة، ما لم تكن هناك حاجة إلى معرفة الله، حاجة إلى طاعته، حاجة إلى الالتزام، الله عز وجل يقول:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾

[ سورة التوبة: 119]

 لا يمكن أن تصل إلى ما تصبو إليه من الدين إلا إذا كنت مع الصادقين.

﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾

[ سورة الكهف : 28]

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾

[ سورة التوبة : 119]

 إذاً الهجرة حركة، و لكن تحتاج إلى النية، المهاجر من هجر ما نهى الله عنه.

(( و من كانت هجرته إِلى الله ورسوله فهجرته إِلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إِلى دنيا يُصِيبها، أو امرأة يتزوجها، فهجرته إِلى ما هاجر إِليه ))

[أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي عن عُمَر بْنُ الْخَطَّابِ]

 إذاً الهجرة التزام، الهجرة حركة، الهجرة عطاء، الهجرة امتناع، الهجرة وصل، الهجرة قطع، أي أن تتحرك وفق منهج الله، وأن تجعل الإسلام منهجاً تفصيلياً، وهذا الإسلام منهج تفصيلي، يبدأ من أخص خصوصيات الإنسان، ويصل إلى العلاقات الدولية.
 إذاً الهجرة حركة والتزام، والهجرة تطلع، ويقين، واحترام لمبادئ هذا الدين.
 أرجو الله سبحانه و تعالى أن تكون مناسبة الهجرة منطلقاً لنا كمسلمين إلى مزيد من التمسك بإيماننا، و بمنهجنا، و بتطلعاتنا إلى ما يصلح هذه الأمة.
 و أرجو الله سبحانه وتعالى أن يفرج عن المصابين، و الجرحى، و المفقودين، و عن ذويهم، و الله عز وجل كفيل أن يحقق لهذه الأمة تطلعاتها إلى ما تصبو إليه من حرية و كرامة.
 و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018