الدرس : 258 - مجموعة قصص في العمل الصالح. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 258 - مجموعة قصص في العمل الصالح.


2018-05-18

 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

الفرق الجوهري بين نتاج أهل الأرض و نتاج أهل السماء :

 أيها الأخوة الكرام؛ هناك نتاجٌ عقليٌ وشعوري في الأرض، أساسه ما هو كائن العلمُ، وما يجب أن يكون الفلسفة، وما هو موقع الحب، هذا نتاج أهل الأرض، أما نتاج أهل السماء فهو الدين، هو الوحي، هو تعليمات الصانع، هو منهج الخالق، فرق جوهري وكبير كبير بين نتاج أهل الأرض ونتاج السماء، صار عندنا أربع كليات؛ دين، منهج الخالق، وحي السماء، تعليمات الصانع، افعل ولا تفعل، ونتاج أهل الأرض علم يبحث فيما هو كائن، وفلسفة، فيما هو كائن، جيولوجيا، فلك، طب، هندسة، فيزياء، كيمياء، رياضيات، ما هو كائن، وما يجب أن يكون الفلسفة، قيم الوجود، وقيم الجمال، وهكذا، وهناك فن، ما هو ممتع.
 الفن منوع جداً، لكن يقال إذا قرأت قصة، أو قصيدة، وشعرت أنها حركت فيك المشاعر العليا، والتفكير المرتفع، فأنت أمام فن رفيع، أما إذا لم تحرك إلا التافه من مشاعرك فأنت أمام فن رخيص.
 صار عندنا وحي، تعليمات الصانع، تعليمات الخبير، افعل لا تفعل، وعندنا نتاج الأرض؛ علوم، طب، هندسة، فلك، جيولوجيا، ذرة، ومجرة، وفلسفة، فلسفة الوجود، وفلسفة القيم، وفلسفة الجمال، وعندنا فن، شعر، وقصة، ورسم، ونحت، إلخ..

الأدب أحد أكبر فروع الفن :

 الآن أحد أكبر فروع الفن هو الأدب، وفي أدق التعريفات: هو التعبير المثير عن حقائق الحياة، أنت قد تقول مثلاً: هذا المغني سيئ الصوت، هذا تعبير علمي، أما التعبير الأدبي فكما قال الشاعر:

عواء كلبٍ على أوتار مندفـــــةٍ  في قبح قرد وفي استكبار هاماني
وتحسب العين فكيه إذا اختلفا  عند التنغم فكي بغل طحانــــــــــــــــــــي
***

الأدب أحد أكبر فروع الفن

 

 الأدب تعبير لطيف، تعبير دقيق، تعبير يثير مشاعرك، أي إذا أردت أن تقنعني فاستخدم النثر، فإذا أردت أن تثيرني فقل الشعر، الشعر يخاطب العاطفة.
 مثلاً من يصدق الآن الشعب البريطاني لا يمكن أن يفهم كلمة واحدة من شعر شكسبير، ولا كلمة، متى جاء شكسبير؟ في القرن الثالث عشر، أما طالب من طلاب المسلمين في الصف العاشر بيت قاله امرؤ القيس قبل ألف و خمسمئة عام:

 

ألا أيها الليل الطويلُ ألا انجل  بصبح وما الإصباح منك بأمثلِ
***

 هذه نعمة اللغة العربية، لأن طلابنا بأي صف بالمرحلة الثانوية يفهمون شعراً قيل قبل ألف و خمسمئة عام، ثبات هذه اللغة بفضل القرآن الكريم.
 إذاً أدق تعريف للأدب التعبير المثير عن حقائق الحياة، امرؤ القيس:

ألا أيها الليل الطويلُ ألا انجل  بصبح وما الإصباح منك بأمثلِ
***

 هذا بيت قيل قبل ألف و خمسمئة عام، لذلك هذه اللغة العربية اللغة الأولى في العالم، اللغة المتصرفة.

 

قصة تثبت أن الأمة الإسلامية لا تموت :

 الآن أحد هذه الفنون، فن القصة، القصة من أدق تعريفاتها: إنها حقيقة مع البرهان عليها، شيء وقع، يوجد شخصيات، حوار، بيئة مكانية، بيئة زمانية، بداية، عقدة، نهاية، هذه خصائص القصة الفنية، وهي متواترة في القرآن الكريم، وأطول قصة في القرآن قصة سيدنا يوسف.

﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى ﴾

[ سورة يوسف: 111 ]

 هذه الأمة لا تموت مادامت تتعاون وتتناصر
الحقيقة ذكرني أحد الأخوة الكرام، وأنا قد نسيت هذا والله، في الموقع، موقع الانترنيت الذي يخصني، قصة ذكرتها قبل عشر سنوات، أن إنساناً يعيش في فلسطين عنده بستان كبير من الزيتون، جمع المحصول، وعصره، صار ثلاثين صفيحة زيت كاملة كبيرة، ثمن هذا المحصول يساوي مصروفه بالعام، يمكن أقساط أولاده بالمدرسة، وثمن طعامه وشرابه، على الحاجز قال له جندي إسرائيلي: ما هذا؟ قال له: زيت، إنتاجي، قال له: تدفع الثمن؟ قال له: نعم أدفع، قال له: ما الثمن؟ قال له: أن تسب محمداً صلى الله عليه وسلم، قال له: لا أسبه أبداً، أطلق على كل صفيحة رصاصة، كل هذا الزيت نتاج سنة بكاملها، مصروفه، كل شيء يملكه من مال سينفقه على أهله طعاماً، وشراباً، وأقساطاً، وما إلى ذلك.
 يقول: أنا عندما رأيت الزيت يسيل من هذه الصفائح، سال دمي معهم، والقصة مشهورة جداً، وأنا ذكرتها بموقع الانترنيت، وصل لقريته، وجد بالبيت ثلاثين صفيحة زيت، علم من حوله بأمره فقدم كل بيت صفيحة زيت.
 أنا قلت كلمة: هذه الأمة لا تموت، يوجد تعاون، وتعاضد، وتكاتف، وتناصر، هذه الأمة لا تموت.

 

علة خيرية الأمة الإسلامية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر :

 لذلك الله عز وجل قال:

﴿ كُنْتُمْ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 من أدق المعاني الدقيقة:

﴿ كُنْتُمْ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 أي أصبحتم، بهذا الدين.

﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 خطاب الأمة الإسلامية:

﴿ كُنْتُمْ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 أي أصبحتم:

﴿ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 ما علة هذه الخيرية؟

﴿ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

﴿ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 لِمَ سميّ المعروف معروفاً؟ لأن الفطر السليمة تعرفه ابتداءً من دون تعليم.

﴿ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 ولِمَ سميّ المنكر منكراً؟ لأن الفطر السليمة تعرفه ابتداءً.

﴿ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾

[ سورة آل عمران: 110]

 لا عن ذكاء كما عند الغرب، أنا زرت الغرب مرات كثيرة، أوروبا وأمريكا، لاحظت ملاحظة عجيبة، خصائصهم إسلامية، يوجد تكافؤ فرص، عدالة إلى حد معقول جداً، فرص متكافئة، عندهم القانون فوق الجميع، شيء رائع جداً، لكن هذا لا عن تدين، لا عن عبادة، لأنهم يعبدون مصالحهم، لذلك: إن الله ينصر-لابن تيمية هذا الكلام- الأمة العادلة على الأمة المسلمة الظالمة، والدنيا تصلح بالكفر والعدل ولا تصلح بالإيمان والظلم.

 

الغرب مقياسه موضوعي لا انتمائي :

 في الغرب قيم، هم بذكائهم وبحثهم على مصالحهم عملوا تكافؤ فرص.
 تفلح الأمم عندما يكون مقياس الإنسان عندها عمله واتقانه
أنا كطرفة، كنت في ديترويت في أمريكا، كنت في سهرة مع أخواننا الكرام، شخص مظهره الديني صارخ، والله لا أبالغ يمكن وصلت لحيته إلى صرته، لا يوجد مشكلة، وثوبه قصير، قال لي: ممكن أدعوك لزيارة معمل جنرال موتورز في اليوم الثاني؟ من أنت؟ قال لي: أنا موظف كبير بالمعمل، أنا والله ما صدقت، طبعاً لبيت الدعوة، وأخذني، وسيارة كهربائية، ومترجم، وخبير، قعدت سبع ساعات بالمعمل، بدأ معي من أول ما كانت السيارة أرضية، ثم تركيب الجانبين، ثم الغطاء، عمل أربعمئة و ثمانين لسعة لحام، مشيت مع الخط، طول الخط ثلاثون مايل، هناك خط للمحرك، خط للبواط، خط للفرش، ثم وصلنا لآخر مرحلة، السيارة جاهزة، تدخل لغرفة كبيرة جداً يسلط عليها ماء حوالي عشرة أمتار مكعبة بقوة شديدة، إذا وصلت نقطة ماء للداخل يقولون: هناك خطأ، تعالج، ثم تدخل لغرفة فيها مئة شمعة إضاءة، إذا البخ له إشكال أيضاً يعالج، ثم يدخل جهاز لأمام السائق يسمع الجهاز صوت المحرك، إذا الصوت غير صحيح أيضاً يعاد معالجته.
 الإنتاج كل دقيقة سيارة، كل دقيقة، هذا المسؤول الكبير عن تطوير هذه السيارة لعام ألفين و عشرين والله لا أبالغ لحيته تصل إلى صرته، ماذا استنبطت أنا؟ هذه الأمة مقياسها موضوعي لا انتمائي.
 كل إنسان بإتقان عمله، ودخله بحسب إتقان عمله، وليس مثل بلاد أخرى هذا ليس من جماعتنا لا تعينه، نحضر شخصاً متخلف عقلياً ونسلمه منصباً حساساً، والذي معه دكتوراه بهذا الاختصاص ليس له عمل، هذا الفرق بين الدول النامية والدول المتفوقة، هناك المقياس موضوعي، هذا كان سابقاً الآن أيضاً غيروا وبدلوا.
 إذاً هذا الإنسان أُتلف محصوله بالكامل بالرصاص على كل صفيحة، راح لبلده وجد ثلاثين تنكة زيت كاملة في بيته، هذه الأمة لا تموت، الأمة الإسلامية لا تموت، لكن من باب الواقعية تنام أحياناً، والآن قليلاً نائمة اليوم.

تعريف الأمة الإسلامية :

 المسلمون بأسهم بينهم
ما هي الأمة الإسلامية؟ هي أمة تملك نصف ثروات الأرض بالضبط، البترول، الفلزات، ما تملكه البشرية من ثروات الأمة الإسلامية تملك نصفها، ويوجد عوامل واحدة بينها لا تملكها أمة في الأرض، ومع كل ذلك بأسها بينها.
 أنا كنت بأسبانبا، انتقلت إلى فرنسا، إلى لوكسمبورغ، إلى الدانمارك، إلى إيطاليا، إلى سويسرا، إلى تركيا، والله مثل عمان ومعان، لا يوجد جواز، ولا حدود، حتى عندما انتقلت من سويسرا إلى إيطاليا لا يوجد شيء، ولا حتى لوحة، أنا الآن أنتقل من دولة إلى دولة لا يوجد لوحة، فلما سألت: ألا يوجد لوحة؟ لا يوجد هنا إيطاليا، وهنا سويسرا، وضعوا خط أحجار على الزفت، هذا الحد بين سويسرا وإيطاليا.
 فكروا كان هناك حروب بين الكاثوليك والبروتستانت، مات بمئات الألوف، ثم فهموا أن لا حاجة لهذه الحروب، أما نحن كمسلمين مع الأسف الشديد الشديد بأسنا بيننا، الغرب يتعاون تعاوناً مذهلاً وبينهم خمسة بالمئة قواسم مشتركة، والمسلمون يتقاتلون وبينهم خمسة وتسعون بالمئة قواسم مشتركة، هذه وصمة عار بحق الأمة.

قصص تبين أن العمل الصالح علة وجود الإنسان في الدنيا :

 أخواننا الكرام؛ حكاية صغيرة: شخص جاءت أخته تطلب منه خمسة آلاف ليرة دين - القصة في الشام - هو يملك خمسة آلاف، لا يملك سواها، عنده مصروف، عنده أولاد، عنده أقساط، فلما ألحت عليه قدم لها هذه الآلاف وبقي من دون دخل، سُئل من قبل شخص عن معمل معين لانتاج مادة معينة، فدله على المعمل، مساءً طرق بابه صاحب المعمل، باع صفقة كبيرة جداً لهذا الزبون، الذي جاء عن طريقه، فأراد أن يكون لطيفاً معه، بعث له خمسة آلاف هدية.
 يوجد حكايات، وقصص تقشعر لها الأبدان، عندما عامل الله عز وجل لبى أخته، وفرج عنها، وحلّ لها مشكلتها، الله لم ينسه.
 الإحسان لا سقف له
في مصر تسعة مهندسين زراعيين، أرادوا إنشاء مدجنة بعد التخرج، هم يحتاجون إلى عشرة آلاف جنيه، معظمهم باع ذهب زوجته، و يعضهم أخذ مبلغاً من والدته، وهذا باع غرفة النوم، حتى أسسوا شركة دواجن، يريدون عشرة أشخاص، عشرة آلاف جنيه، هم تسعة، فاعتبروا الله هو الشريك العاشر، تقاسم التسعة حصته، الله عز وجل أخذ بيدهم، ربحوا أرباحاً طائلة، الأرباح نمت، كل سنة تأتي أرباح غير معقولة، فأعطوا الإله العظيم حصتين من العشر، عشرون بالمئة، العام الثاني ثلاثة، حتى صار العمل كله لله عز وجل، توفي أحدهم من سنتين أو ثلاث، وقد مشى بجنازته مليونا إنسان.
 هذا الإحسان لا سقف له، إذا الإنسان أحسن له عند الله مكانة كبيرة جداً، في التاريخ الإسلامي قصص: أذكر أن شخصاً من الكويت حفر مليون بئر بإفريقيا، و بنى بيوتاً، وقدم مساعدات، كان في بلد إفريقي، امرأة ولدت حديثاً، قال الطبيب: هذا الطفل لن يعيش غير ساعتين أو ثلاث، لا تعطه شيئاً، عندما رفض أن يساعدها بكت المسكينة، وانكبت على قدميه تقبلهما، قال لها: ما المطلوب؟ قالت: مطلوب ثمن دواء لسنة، الدواء يساوي قيمة زجاجة مياه غازية، ، أعطاها عن ثلاثمئة و خمسة و ستين يوماً، قال لها: إذا لم يشف خذي قيمة الدواء سنة قادمة، جاء بعد اثنتي عشرة سنة إلى البلد نفسه، أرادت امرأة أن تقابله، قالوا لها: ليس لديه وقت، أصرت بإلحاح، قال: دعوها تدخل، دخلت معها ابن، عمره اثنتا عشرة سنة، حافظ كتاب الله، هذا الطفل الرضيع الوليد الذي ساعده بدواء لسنة، فخر لله ساجداً.
 يا أخوان العمل الصالح شيء كبير، العمل الصالح علة وجودك في الدنيا، علة وجودك، العمل الصالح سبب وجودك، سمي العمل صالحاً لأنه يصلح للعرض على الله، إن كان بيتك فخماً، يوجد موت، بعد الحياة يوجد قبر.
 أحد الصالحين في سوريا عمّر قبراً داخل بيته، عنده بيت واسع، بيت عربي، عمّر فيه قبراً، حفر قبراً، كل يوم خميس يضطجع بالقبر، ويقول:

﴿ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً ﴾

[ سورة المؤمنون: 99-100]

 يخاطب نفسه ويقول لها: قومِي لقد أرجعناك.

 

من أدخل الموت بحسابه عرف طريقه الصحيح :

 يا أخوان، أدخل الموت بحسابك، إذا أدخلته تنضبط، تتزوج، تأكل، تشرب، تذهب نزهة، لكن تعرف إلى أين تمشي، تمشي إلى هدف واضح.

(( عبدي رجعوا وتركوك، وفي التراب دفنوك، ولو بقوا معك ما نفعوك، ولم يبقَ لك إلا أنا، وأنا الحي الذي لا يموت ))

 أخواننا الكرام؛ هذا المهندس الذي أسس شركة، ربحوا أرباحاً طائلة، وكل سنة أدخلوا الله شريكاً، أول سنة العشر، ثم زادوا الحصة، حتى أن كل هذه الأسهم ملكوها لله عز وجل، عملوا محطة قطار، عملوا مستشفيات، القصة طويلة جداً، ما هذا العمل الصالح! العمل الصالح ليس له سقف، أما الدنيا فلها سقف، إن كنت غتياً جداً كم وقية لحمة تستطيع أن تأكل؟ إن كنت غنياً، أو كنت مليونيراً، كم مركبة تركب بآن واحد؟ مركبة واحدة، كم ثوباً ترتدي؟ ترتدي ثوباً واحداً، الدنيا لها سقف منخفض، قال:

(( وهَلْ لَك يا بْن آدَمَ مِنْ مَالِكَ إلا ما أكلتَ فأفْنَيتَ، أو لَبِستَ فأبْلَيْتَ، أو تصَدَّقْتَ فأمْضَيْتَ))

[مسلم والترمذي والنسائي عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه]

 والباقي ليس لك.

(( وهَلْ لَك يا بْن آدَمَ مِنْ مَالِكَ إلا ما أكلتَ فأفْنَيتَ، أو لَبِستَ فأبْلَيْتَ، أو تصَدَّقْتَ فأمْضَيْتَ))

[مسلم والترمذي والنسائي عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه]

 وما سوى ذلك ليس لك.

 

ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه :

 أخواننا الكرام؛ إذاً هذا الذي رفض أن يسب النبي الكريم، وأُتلف زيته كله، وجد في البيت ثلاثين صفيحة زيت ممن حوله، هذه أمة لا تموت، لكن بالمقابل، شاب عنده مكتبة، جاءت فتاة لعوب من بنات الهوى، غمزته غمزها، قالت له: الحقني، أغلق المحل ولحقها، وهو يلحقها - والده كان قد أخذه على الحج، كان عمره ثماني عشرة سنة- قال: أنا حاجج، أين أمشي؟! أمشي بالفاحشة، كان عندنا بالشام قطار، ركب بالقطار ونجا ، يقسم بالله العظيم بعد أسبوع أو أسبوعين جاء أحد وجهاء الحي، قال له: يا بني أنت متزوج؟ قال له: لا والله يا عمي، قال له: عندي بنت تناسبك، كأنه توهم أن لها علة كبيرة، بعث والدته، شيء جميل جداً، وافقوا، وصار شريكاً مع عمه، عمه عنده محل لبيع الزيوت، وهو غني كبير، زوجه ابنته، وأخذ له بيتاً وسيارة، لأنه استحيا من الله أن يرتكب الفاحشة.
 من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
أخواننا الكرام؛ أقول كلمة للشباب: أقسم بذات الله زوال الكون أهون على الله من ألا يحقق وعوده للمؤمنين، تترك شيئاً لله.

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه ))

[ الجامع الصغير عن ابن عمر ]

 هذه القصص الأربعة، الشاب والفتاة، صفائح الزيت، الذي أقرض أخته خمسة آلاف، وجاء شخص مساء وأعطاه خمسة آلاف إكراماً له لأنه دلّ أحد الزبائن على معمله، ومهندس الزراعة الذي جعل الشركة كلها لله، جاءته أرباح تفوق حد الخيال.
 مرة ثانية:

(( ما ترك عبد شيئاً لله إلا عوضه الله خيراً منه في دينه ودنياه ))

[ الجامع الصغير عن ابن عمر ]

 هذه ما اسمها؟ هذه ليست قصة، هذه مناسبة، إذا كانت عبارة عن ثمانمئة صفحة ما اسمها؟ اسمها رواية، إذا مئة صفحة اسمها قصة، إذا خمس صفحات اسمها أقصوصة، إذا حدث واحد مثل هذه اسمها حكاية.

 

من عرف الله استقام على أمره :

 شخص عنده زوجة شابة، وأخته متقدمة بالسن، عانس، فاتها قطار الزواج، تعيش عند أخيها، جالس مع زوجته الشابة وأخته العانس، ركل أخته بقدمه، قال له: هاتِي كأس ماء، فأحضرت له الكأس، هو سائق شاحنة، في اليوم الثاني بالقرب من مدينة سوريا، عمل حادثاً قُطعت رجله من أعلى الفخذ التي ركل بها أخته، الله كبير، إياك أن تخطئ مع الله، إياك أن تحتقر.
 يوجد معمل حلويات في بلد عربي، أعرف من يعرفه، لم يعجبه عرك العجين، وضع قطعة عجين على الأرض وعركها بحذائه، قال له الموظف: سيدي! بحذائك؟ قال له: الناس يأكلون من تحت قدمي، يبيع كل أسبوع طيارة بأكملها للسعودية حلويات، قدماه قُطعتا بالغرغرين، الله كبير، إياك أن تخطئ مع الله لا بكلمة، ولا باحتقار.
 إذا عرفت الله استقمت على أمره
الأخ الأكبر أخذ الأموال كلها، أخوته صغار خافوا منه، إلى أن افتقر هذا الأخ الأكبر، وأخوته الصغار يعطونه مساعدة شهرية ليأكل.
 والله عندي ثلاثمئة قصة بحكم عملي الدعوي مدة أربعين سنة، كل قصة تشهد بعظمة هذا الدين، شيء مخيف، إياك، ثم إياك، ثم إياك أن تتحدى خالق السماوات والأرض، الله كبير.
 أذكر امرأة جاءت من الساحل لدمشق كي تتعالج، معها ألم بالكتف، الطبيب قال لها: هذا التهاب، يحتاج كل أسبوعين إلى إبرة خاصة، وهي عندي موجودة، خلال سنة ونصف كانوا يأتون من طرطوس إلى الشام لتأخذ هذه الإيرة، رآها طبيب آخر من أخواني، طبيب أورام خبيثة، أخذ زوجها إلى غرفة ثانية، قال له: هذا ليس التهاباً، هذا ورم خبيث، ولست أنا فقط من أعرفه، يعرفه طالب الطب، أي ابتزها كم سنة؟ سنة ونصف، يقسم بالله العظيم هذا الطبيب أن الطبيب الأول الذي ابتزها جاء إلى عيادته معه ورم خبيث حقيقي بكتفه.
 الله كبير، إياك أن تستغل جهل شخص، إياك أن تستغل ضعف ثقافة شخص، إياك أن تبتز إنساناً، خذ حقك الكامل، لكن لا تبتز أحداً، لا تخوفه، لا تكبر له مشكلته كثيراً، لا تتركه ينهار نفسياً.
 لذلك أخواننا الكرام؛ إذا عرفت الله استقمت على أمره، إذا عرفت الله هابك كل شيء، وإذا لم تعرفه أهابك الله من كل شيء، الحياة كلها قصص، قصص إيجابية، وقصص سلبية، والله عز وجل هذه أفعاله، القرآن الكريم أقواله، وكلام النبي الكريم رسوله، وأفعال الله عز وجل واضحة صارخة، فأنت إذا سمعت قصة مؤثرة اكتبها، تتذكرها من حين لآخر، هذه القصص:

﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى ﴾

[ سورة يوسف: 111 ]

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018