برنامج بيت المسلم – الحلقة : 26 - حقوق الآباء على الأبناء - البر. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠81برنامج بيت المسلم - قناة الظفرة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

برنامج بيت المسلم – الحلقة : 26 - حقوق الآباء على الأبناء - البر.


2019-05-31

مقدمة :

الدكتور بلال:
 بسم الله الرحمن الرحيم، يا ربنا لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
 أخوتي، أخواتي؛ أينما كنتم أسعد الله أوقاتكم بكل خير، نحن معاً في مستهل حلقة جديدة من برنامجنا: "بيت المسلم" وفي بيت المسلم نناقش قضايا الأسرة المسلمة، وقضايا التربية، مع فضيلة شيخنا المربي الدكتور محمد راتب النابلسي، السلام عليكم سيدي.
الدكتور راتب :
 عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أعلى الله قدركم، ونفع بكم.
الدكتور بلال:
 وأعلى قدركم سيدي، جزاكم الله خيراً عنا.
 سيدي نتحدث اليوم عن الحقوق، نحن في بدء البرنامج كما تذكرون سيدي تحدثنا عن حقوق الزوجة على زوجها، والزوج على زوجه، الآن بعد أن أنهينا موضوعات التربية لا بد أن نؤصل إلى قضية الحقوق، حقوق الآباء على الأبناء، ثم الأبناء على الآباء.
 نبدأ اليوم بحقوق الأب على ابنه، قبل أن نذكر هذه الحقوق سيدي، ما معنى حق هل هو من العدل أم من الإحسان؟

محبة الأولاد طبع و برّ الآباء تكليف :

الدكتور راتب :
 كلاهما، الحقيقة أن الله عز وجل فطر الإنسان على محبة أولاده، دخلت مرة مستشفى أطفال، المرأة المحجبة تبكي، والسافرة تبكي، والبدوية تبكي، والمدنية تبكي، والمثقفة تبكي.
 محبة الأولاد طبع، والطبع الكسب فيه قليل، أي أب بالقارات الخمسة يحب ابنه ضماناً لتربيته، ضماناً لرعايته، وأنا أراها محبة الله له، والدليل:

﴿ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي ﴾

[ سورة طه:39]

 أنا أرى أن أي محبة لأي أب في العالم، في أي مكان، في أي زمان، من أي طيف، من أي دين، من أي عرق، من أي طائفة، محبة الآباء للأبناء طبع، ضماناً لتربيتهم.
 لكن بر الأبناء لآبائهم تكليف، إنسان تزوج امرأة شابة، مصلحته، رغبته، شهوته معها، أما بر أمه فعبء عليه، فلذلك كُلف الأبناء ببر الآباء، فالأبناء مكلفون من عند الله عز وجل ببر آبائهم، أما الآباء للأبناء فشيء طبيعي جداً، طبع محبة الآباء في كل مكان، في كل زمان، من أي طيف، من أي فئة، من أي دين، من أي اتجاه طبع، أما بر الآباء فتكليف.
 هذا الطبع أحياناً يثقل، يزداد، أحياناً يهمل، أما البر فلابد من إرادة قوية لبر الآباء والأمهات.
الدكتور بلال:
 إذاً هو حق واجب، أنا هذا الذي قصدته سيدي، هو طبعاً إحسان مثلما تفضلتم لكن ليس من قبيل أن أفعل أو لا أفعل، هو عدل.

برّ الوالدين حق واجب على الأبناء :

الدكتور راتب :
 يوجد دليل أقوى من ذلك، الله عز وجل قال:

﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 دقق:

﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 رفع بر الوالدين إلى مستوى عبادته، هذه الواو واو العطف، العطف يقتضي المشاكلة، والمماثلة، أنت لا تقول أبداً: اشتريت قصراً وملعقة.
الدكتور بلال:
 لا يتناسبان.
الدكتور راتب :
 قصراً وسيارةً، بيتاً وسيارةً، العطف يقتضي التناسب، فلما رفع الله بر الآباء إلى مستوى عبادته، معنى ذلك أول عبادة بعد عبادة الله بر الوالدين، الله عز وجل خلق كل شيء من لا شيء، أما سبب وجود الإنسان فأبوه وأمه، بصرف النظر عن دينهما، مسلم أو غير مسلم، البر مطلوب لأي أب كائناً من كان.

﴿ وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً ﴾

[ سورة لقمان:15]

الدكتور بلال:
 لا تلغي المصاحبة، عدم الطاعة في المعصية لا تلغي المصاحبة، سيدي:

﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 ذكرتم الآية:

﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 ما هي هذه الباء؟

زيارة الآباء و الاطمئنان عليهم واجب على كل ابن :

الدكتور راتب :
 أحياناً يكون الإنسان وضعه المادي جيد جداً، يرسل السائق ليقدم لأمه أو أبيه حاجاتهما، يوجد ملمح بالباء دقيق جداً، الباء في الآية تفيد الإلصاق، الأب لا يريد الفاكهة تأتيه مع السائق، يريد أن تأتيه مع ابنه.
 أنا أذكر أنه يوجد منتجع، أو مأوى عجزة في فرنسا، أجري استبيان طال أكثر من خمسمئة عاجز، فسُئل ما طموحك في حياتك؟ الإجابة كانت مذهلة، أن أرى أحفادي، في بلادنا في بلاد المسلمين الجد يتمتع بأحفاده دائماً كل يوم، بينما في بلاد أخرى لا يتمتع، مطلبه الأول أن يرى أحفاده.
الدكتور بلال:
 هذه:

﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

الدكتور راتب :
 بالباء، باء الإلصاق، أنت أرسلت السائق مع الفاكهة، لا، لابد من أن تذهب أنت إليهما.
الدكتور بلال:
 يريدك أنت.
الدكتور راتب :
 مهما كان حجمك كبيراً.
الدكتور بلال:

﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 ما معنى عندك؟

الابتعاد عن التأفف من الآباء :

الدكتور راتب :
 الإنسان يُسأل: كم ولد عندك؟ يقول: أنا عندي أربعة أولاد، عندي، في بيتي، الإنسان مع تقدمه بالسن يقول: أنا عند ابني، عندك إشارة لطيفة جداً من الله، أي أنت كبر سنك، وأنت عند ابنك.

﴿ إِمَّا يَبْلُغَنَّ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 وهما عندك، في بيتك، ليس بمأوى العجزة، مطالب العجزة في أرقى مأوى، فندق عشر نجوم، أنهم يريدون أن يروا أحفادهم.

﴿ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 يا لطيف! قال: لو أن في اللغة كلمة أقل من أف لقالها الله، لذلك العلماء حملوا على هذه الكلمة ثلاثين حالة، دفع الباب بعنف أف، النظر بشدة.

(( ما برّ أباه من شد نظره إليه))

 التحول، لا حول ولا قوة إلا بالله، أف، عدّ العلماء ثلاثين حالة تساوي كلمة أف، لو أن في اللغة كلمة أقل من أف لقالها الله.
الدكتور بلال:

﴿ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا ﴾

[ سورة الإسراء:23]

الدكتور راتب :
 من باب أولى، إذا كانت أف مرفوضة فمن باب أولى أي شيء آخر فوق الأف مرفوض.
الدكتور بلال:

﴿ وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 ما القول الكريم؟

القول الكريم قول فيه حشمة و تلطف و أدب :

الدكتور راتب :
 الكريم، كلمة كريم يفهمها الناس خطأ، لا تعني الذي يعطي المال، جمعت مكارم الأخلاق كلها في كلمة كريم، صادق، على أمين، على محب، على عفيف، يقال: فلان كريم، جُمعت فيه مكارم الأخلاق كلها، قول كريم، لا يوجد به عنف، ولا قسوة، ولا فعل أمر، ولا تنديد، اذكر لهذا القول ما شئت من صفات.

﴿ وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً ﴾

[ سورة الإسراء:23]

 فيه أدب، فيه حشمة، فيه تلطف، فيه نعومة، فيه رجاء، هذا معنى:

﴿ قَوْلاً كَرِيماً ﴾

[ سورة الإسراء:23]

الدكتور بلال:
 سيدي، أيضاً كما تذكرون بر الوالدين مقدم حتى على الجهاد عندما يكون فرض كفاية.

((الجهاد ذروة سنام الإسلام))

[الطبراني عن أبي أمامة الباهلي ]

تقديم بر الوالدين على الجهاد الكفائي :

الدكتور راتب :
 الجهاد نوعان؛ الأول فرض عين على كل إنسان.
الدكتور بلال:
 عند النفير العام.
الدكتور راتب :
 نفير عام؛ عدو داهم البلاد، هذا الجهاد فرض عين على كل مسلم، و جهاد كفائي، إذا قام به البعض سقط عن الكل، بر الوالدين مقدم على الجهاد الكفائي، الذي هو فرض كفاية.
الدكتور بلال:
 قال:

(( أحَيٌّ وَالِدَاك؟ ))

[متفق عليه عن عبد الله بن عمرو بن العاص]

الدكتور راتب :

((قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد))

[متفق عليه عن عبد الله بن عمرو بن العاص]

الدكتور بلال:
 إذاً الجهاد ممكن أن يكون ببر الوالدين، يجاهد ببرهما.

جهاد النفس والهوى أعظم أنواع الجهاد :

الدكتور راتب :
 كلمة جهاد كلمة لها معان دقيقة جداً، الحقيقة الدقيقة أن الجهاد أعظم أنواع الجهاد جهاد النفس والهوى، يأتي بعد ذلك الجهاد البنائي، ثم الجهاد الدعوي، ثم الجهاد القتالي، كلمة جهاد كلمة مظلومة، بناء البلد، استخراج الثروات، تصنيع الثروات، تأمين صحي لكل المواطنين، فرص عمل لكل المواطنين، هذا جهاد، الدعوة إلى الله جهاد.

﴿ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ ﴾

[ سورة الفرقان:52]

 بالقرآن:

﴿ جِهَاداً كَبِيراً ﴾

[ سورة الفرقان:52]

 عندنا جهاد النفس والهوى، هذا أصل الجهاد، المهزوم أمام نفسه لا يقوى على مواجهة نملة، جهاد النفس والهوى، أي ضبط النفس، أن تضبط مشاعرك، دخلك، إنفاقك، بيتك، عملك، سيرتك الذاتية، علاقتك مع الآخرين، مع من هو أقوى منك، مع من هو أضعف منك، مع من تعوله، مع من لا تعوله، مع الجار، مع القريب، مع الموظف، مع الزميل، هذا جهاد.

﴿ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ ﴾

[ سورة الفرقان:52]

 بالقرآن، والدعوة إلى الله.

﴿ جِهَاداً كَبِيراً ﴾

[ سورة الفرقان:52]

 إذا نجحنا في جهاد النفس والهوى، ونجحنا في الجهاد البنائي، أمنا فرص عمل، أمنا كفاية المواطنين، أمنا تكافؤ فرص، ثم دعونا إلى الله، بعد كل هذه الجهادات، يأتي الجهاد القتالي، حينما يمنعنا قوي من أن نوصل الدعوة إلى الآخرين فقط، لأن الآية تقول:

﴿ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ﴾

[ سورة الكهف: 29 ]

 أنا أجاهد من يمنعني أن أوصل دعوة الله إلى الآخرين.
الدكتور بلال:
 لكن لا أجاهد لأجبره على الدخول في سبيل الله.
الدكتور راتب :
 أبداً.

﴿ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ﴾

[ سورة الكهف: 29 ]

﴿ إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً ﴾

[ سورة الإنسان: 3 ]

الدكتور بلال:

﴿ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾

[ سورة البقرة: 256]

الدكتور راتب :
 الإنسان مخير، لو اختار الكفر لا يوجد مانع، لكن لا يحق له أن يمنع الحق من أن يصل شعبه.
الدكتور بلال:
 جزاكم الله خيراً، هذا كلام لطيف وإن كان بدأنا به:

(( ففيهما فجاهد))

[متفق عليه عن عبد الله بن عمرو بن العاص]

 وتوسعنا في قضية الجهاد وهذا مطلوب، وهذا ما فعله صلاح الدين.
الدكتور بلال:
 جهاد النفس والهوى، هذا أول جهاد حقيقي، أقول كلمة دقيقة: المهزوم أمام نفسه لا يستطيع أن يجاهد نملة.
الدكتور بلال:
 وهذا ما فعله صلاح الدين الأيوبي سيدي، ربى جيلاً على الجهاد، بالدعوة إلى الله وبالمدارس التي فتحها في بلاد الشام، وغير ذلك، وظهر جيل صلاح الدين.
الدكتور راتب :
 أنت حينما تبني هذه الأمة، الثروات استخرجتها، صنعتها، أمنت تكافؤ فرص، هذا جهاد بنائي، وحينما تسمح للدعاة الصادقين الربانيين بالجهاد الدعوي، إذا نجحت في جهاد النفس والهوى أولاً، وفي الجهاد البنائي ثانياً، وفي الجهاد الدعوي ثالثاً، لك أن تجاهد من منعك من إيصال الحق إلى المؤمنين؟
الدكتور بلال:
 جزاكم الله خيراً سيدي.
 وفي بر الوالدين أيضاً سيدي قضية البر بعد الوفاة، هل هناك بر بعد وفاتهما؟

بر الوالدين بعد وفاتهما :

الدكتور راتب :
 شخص سأل النبي الكريم: ماذا بقي عليّ من بر والديّ بعد موتهما؟ قال: ثلاثة أشياء؛ أن تبر صديقهما، وأن تنفذ عهدهما.
 الأب أوصاك بابنته، اعتنِ بها وكأنها ابنتك مثلاً، زوجها، هناك ابن أحياناً وضعه المادي جيد، لا يهمه أخواته البنات.
 أن تبر الأب عن طريق تنفيذ وصيته، وأن تصل صديقهما، الأب له أصدقاء، من بر الآباء أن تصل أصدقاء الوالد، وأن تصل الرحم التي لم يكن لها صلة إلا بهما، هذا الذي بقي عليك من برهما بعد موتهما.

خاتمة و توديع :

الدكتور بلال:
 جزاكم الله خيراً سيدي، وأحسن إليكم.
 أخوتي، أخواتي؛ في ختام هذا اللقاء أسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم بر الآباء والأمهات.
 أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018