الروائع العلمية : الرائعة 019 - النمل حشرة اجتماعية راقية - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠3الروائع العلمية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الروائع العلمية : الرائعة 019 - النمل حشرة اجتماعية راقية


2019-06-23

النمل حشرة اجتماعية راقية جدا:

﴿ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ﴾

[ سورة الأنعام : 38]

 هذه الحشرات تتمتع بحياة اجتماعية راقية جداً

 

النملة تعيش حياة اجتماعية راقية بغريزة وضعها الله فيها

 لكن لئلا يتساءل أحدنا فكيف بالبشر وفيهم الحروب والعدوان وما إلى ذلك ؟ الجواب : الحياة الاجتماعية الراقية التي يحياها النمل بأمر تكويني بينما الحياة التي يحياها الإنسان بأمر تكليفي

 

الإنسان يلجأ للحروب والعدوان بإرادة كاملة وليس غريزيا

 هناك من يعصي ، على كل هناك تسعة آلاف نوع من النمل ، والنمل تعد حشرة اجتماعية راقية جداً .
 أول شيء من علائم ودلائل رقيها أن النملة الشبعى تعطي من خلاصتها الغذائية للنملة الجائعة

 

النملة الشبعى تعطي من خلاصتها الغذائية للنملة الجائعة

 إذاً هذه النملة تملك جهاز سحب ، وجهاز طرح ، فمن أجل أن تعطي النملة الجائعة عندها جهاز ضخ ، ومن أجل أن تأخذ الغذاء من أختها عندها جهاز سحب ، هذه ميزة في التعاون ، فإذا كان النمل يتعاون فما بال هذا الإنسان ؟
 أولاً : هناك نمل مكلف بتربية الصغار ، ويصح أن نسمي هذا القطاع من النمل قطاع التعليم

 

النمل يربي صغاره

 وهناك نمل حجمه كبير ، ولرأسه علامة فارقة ، هذا قطاع الدفاع والجيش لضبط النظام وردّ العدوان

 

هناك نمل للدفاع وضبط النظام وشكله مختلف

 وهناك في النمل قطاع البلديات ، مهمة هذا القطاع تنظيف الطرقات ، ودفن الموتى

 

هناك نمل للتنظيف

 هذا أيضاً يشير إليه قوله تعالى :

﴿ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ﴾

[ سورة الأنعام : 38]

 وعند النمل قطاع لجلب الطعام ، ويمكن أن نطلق عليه قطاع المستوردين من الخارج

 

هناك نمل يجلب الطعام

 وهناك قطاع من النمل يزرع الفطريات ويمكن أن نسمي هذا القطاع قطاع الزراعة

 

هناك نمل يزرع الفطريات

 وأذكر الأخوة المشاهدين ؛

﴿ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ﴾

[ سورة الأنعام : 38]

للنملة لغة كيميائية و حركية و صوتية :

 الآن هذه النملة تتكلم ، قال تعالى :

﴿ حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ ﴾

[سورة النمل: 18]

 العلماء أثبتوا أن للنملة لغة كيميائية ، ولغة حركية ، ولغة صوتية ، قال تعالى :

﴿ حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴾

[سورة النمل: 18]

 شيء آخر أن هذه النملة في سلوكها طريقاً ما تبث علامات كيميائية على الطريق كي تعود من نفس الطريق

 

للنمل لغة كيميائية للتواصل فيما بينها

 وهذا شيء راق جداً في النمل ، يرجع إلى مكان مبيته ، قد يكون الطريق طويلاً فلئلا تضل الطريق في طريق العودة تبث مادة كيميائية على الطريق ، وحينما نزعت هذه المادة الكيميائية من قبل بعض الباحثين ضلت الطريق ، والعلماء قالوا : تستطيع النملة أن تحمل ضعف وزنها

 

تستطيع النملة أن تحمل ضعف وزنها

 هذا شيء فوق طاقة الإنسان ، ثم إن هذه النملة حينما يصيبها خطر لها لغة تخاطب زميلاتها النمل أن تعالوا أنقذوني ، فإذا ماتت قبل أن تغادر الدنيا تبث رائحة تعالوا ادفنوني ، قال تعالى :

﴿ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ﴾

[ سورة الأنعام : 38]

 الآن النمل قادر على ادخار غذائه ، يدخر هذا الغذاء ويأكل الرشيم الذي به ينمو هذا البذر

 

ينزع النمل الرشيم من البذور قبل تخزينها لئلا تنمو داخل بيوتها فتخربها

 من أجل أن يبقى بذراً يأكله ، يأكل الرشيم ، فإذا كان هناك نوع من الغذاء له رشيمان يأكل الرشيمين ، هذا من علمه ؟ قال تعالى :

﴿ قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾

[ سورة طه: 49-50]

تكوين النملة وأجهزتها:

 أعطاه خصائصه أجهزته أعضاءه ثم هداه إلى رزقه .
 أيها الأخوة الكرام ؛ للنملة ستة أرجل ، وخمسة أعين

 

للنمل خمسة أعين

 وبين النمل مودة أو عداء ، وهناك مودة بالغة بين أعضاء الخلية الواحدة ، وهناك عداء مستشر بين جماعات النمل ، هذا شأنها شأن البشر .

 

قد يعادي مجتمع النمل مجتمعات النمل الأخرى

 أيها الأخوة ؛ هذه الآيات الكريمة التي ذكرت حالة النمل درس لنا كبير ، أيعقل أن يكون مجتمع ليس من بني البشر فيه انضباط ، وفيه تنسيق ، وفيه نظام ، وفيه تعاون إلى هذا المستوى ؟
 لكن لا بد من التنبيه إلى أن هذا النظام الرائع والدقيق هو فعل الله التكويني

 

نظام النمل الرائع والدقيق من فعل الله التكويني

 لكن الإنسان أعطاه الله حرية الاختيار ، إذاً التكليف ، إذاً الأمر تكليفي لا تكويني ، هذا الفرق بين مجتمع النمل مجتمع راق جداً ، وبين مجتمع آخر وهو مجتمع البشر .

 

 

 

 

المصدر
ندوات تلفزيونية / قناة ندى - برنامج ويتفكرون 1 - الحلقة : 29 - النمل ؛ منه لمهمات التعليم والبلديات والمستوردين والزراعة ولها لغة خاصة بها وتحمل ضعف وزنها .

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018