برنامج بيت المسلم – الحلقة : 03 - حقوق الزوجة1 – حق النفقة. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠81برنامج بيت المسلم - قناة الظفرة
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

برنامج بيت المسلم – الحلقة : 03 - حقوق الزوجة1 – حق النفقة.


2019-05-08

مقدمة :

الدكتور بلال:
 بسم الله الرحمن الرحيم، ياربنا لك الحمد ملء السماوات والأرض، وملء ما بينهما، وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد.
 أخوتي، أخواتي أينما كنتم، أسعد الله أوقاتكم بالخير، واليمن، والبركات، والطاعات، معاً في بيت المسلم، ندخل إلى أرجائه، نتفيأ ظلاله بصحبة شيخنا الفاضل فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي، السلام عليكم سيدي.
الدكتور راتب :
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الدكتور بلال:
 سيدي نبدأ اليوم بقضية الحقوق، لأننا عندما انتهينا سيدي في اللقاء السابق إلى قوله تعالى:

﴿ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ ﴾

[ سورة البقرة:228]

 بينتم ذلك بالتفصيل، وهذا يقودنا إلى الحقوق والواجبات، نبدأ اليوم بحقوق الزوجة أي من مبدأ النساء أولاً، فنبدأ بحقوق الزوجة، لكن قبل ذلك ما أهمية أن تبنى العلاقة بين أي شخصين على مبدأ الحقوق والواجبات؟

مبدأ الحقوق والواجبات :

الدكتور راتب :
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدالله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
 أنا أرى وكأنني على صواب أن الإنسان إذا تصور حقوقه ونسي واجباته هو إنسان مريض نفسياً، أو الذي لا ينسى ما يجب للآخرين عليه أيضاً في خطأ كبير، هو له حقوق ولها حقوق، وعليه واجبات وعليها واجبات، وهذه هي المشاركة، عندنا أفعال مشاركة، له حقوق وعليها حقوق، وعليه واجبات وعليها واجبات، فإذا تساوى الطرفان بالواجبات والحقوق، سلمت المؤسسة، وسعدت، واستمرت، فإذا كان هناك تقصير، هذا التقصير مع المدى الطويل يتنهي بانفصام هذه العلاقة.
الدكتور بلال:
 نبدأ اليوم بحقوق الزوجة سيدي ولعل أهم حق هو حق النفقة، النفقة نفقة الزوجة على الزوج، سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(( قال: ما حق الزوجة على زوجها؟ قال: أن تطعمها إذا طعمت، وأن تكسوها إذا اكتسيت))

 لو بدأنا بحق النفقة.

حق النفقة :

الدكتور راتب :
 الزوج غير مكلف أن تتراكم عليه الديون الكبيرة من أجل إطعامها فقط، أما الذي يأكله فتأكل منه، في الحديث ملمح دقيق جداً، لا يكلفه فوق طاقته، إن كان دخله قليلاً فالطعام خشن، و إن كان دخله كبيراً فالطعام جيد.

(( ليس منا من وسع الله عليه ثم قتر على عياله))

[مسند الشهاب للقضاعي عن عائشة]

 ليس منا، وهذه ليس منا وعيد شديد جداً، ينفي عنه انتماءه لهذه الأمة، أما إنسان دخله محدود فينفق ضمن دخله.
الدكتور بلال:

﴿ لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آَتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آَتَاهَا ﴾

[ سورة الطلاق:7]

 إذاً حق النفقة هو الطعام والشراب.
الدكتور راتب :
 طعام وشراب وكساء، وإذا أخذنا توسعاً بسيطاً ضرورياً والمعالجة الطبية، طعام، وشراب، وكساء، ومعالجة طبية.
الدكتور بلال:
 العلاج سيدي واجب أم جائز؟

حق النفقة يشمل العلاج أيضاً مادام الدواء فعالاً ومتوافراً :

الدكتور راتب :
 أنا أرى أن الوضع دقيق جداً، ما دام الدواء فعالاً ومتوافراً صار واجباً.
الدكتور بلال:
 أما إذا كان فوق طاقة الإنسان.

﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آَتَاهَا ﴾

[ سورة الطلاق:7]

الدكتور راتب :
 أحياناً يكون هناك حالة صعبة جداً، تكلف أحياناً ثمن بيوت، فوق طاقة الإنسان.

﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا ﴾

[ سورة البقرة: 286]

الدكتور بلال:
 حدود النفقة سيدي كما قلتم هو الاعتدال الوسط؟

الإنفاق المعتدل معروف عند الناس بالفطرة :

الدكتور راتب :
 حد الوسط يعرفه الإنسان بالفطرة، هناك طعام معقول، كلمة معقول أي وسط، لا يوجد ترف، ولا بذخ، ولا إسراف، أيضاً الطعام الأقل يمكن له إشكال صحي أحياناً، فلابد من طعام معقول، لكن لحكمة بالغةٍ بالغة عندنا اللحم فيه بروتين، والحمص والفول فيه بروتين أيضاً، وقد يكونان أفضل من اللحم، لحكمةٍ بالغةٍ بالغة لا يوجد شيء غالي الثمن إلا يقابله شيء رخيص الثمن، والفائدة واحدة.
الدكتور بلال:
 والقيمة الغذائية نفسها، النبي صلى الله عليه وسلم في حديث آخر سيدي يقول:

((أفضل دِينار ينفقُه الرجل دينار يُنْفِقْهُ على عياله))

[مسلم عن ثوبان رضي الله عنه]

من قصر مع زوجته و أولاده ارتكب خطأ كبيراً لأنه تخلى عن وظيفته بالحياة :

الدكتور راتب :
 لأن الآخر أنت لهم وغيرك لهم، أما عيالك فمن لهم غيرك؟ الزوجة زوجها، والابن أبوه، عندما يقصر الأب مع زوجته، مع ابنه، ارتكب خطأ كبيراً، لأنه تخلى عن وظيفته بالحياة.
الدكتور بلال:
 وإذا كان يملك سيدي وقصر في الأداء فكك الأسرة؟
الدكتور راتب :
 يالطيف! سامحني بهذا القول ارتكب جريمة، إذا كان يملك ولا ينفق ارتكب جريمة، عندنا مرض اسمه الورم الخبيث ينهي الحياة، الله ماذا قال؟

﴿ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ ﴾

[ سورة الحشر: 9]

الدكتور بلال:

﴿ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[ سورة الحشر: 9]

الدكتور راتب :
 يوجد مرض عضال يصيب النفس، لا يقل عن السرطان للجسم، ورم خبيث يصيب الجسم ينهي حياته، والشح مرض ثان.
الدكتور بلال:
 سيدي الأسرة ينفق عليها، والإنفاق واجب عليه، أما الزكاة أي زكاة المال فلا يدفعها لمن ينفق عليهم، لكن ألا ينبغي أن يتفقد أقاربه أيضاً بموضوع الزكاة؟

منع الزكاة عن الأصول والفروع :

الدكتور راتب :
 نحن عندنا خط شاقولي، وخط عرضي، الشاقولي الأصول مهما علوا، والفروع مهما نزلوا.
الدكتور بلال:
 الأصول الأب، الأم، الجد.
الدكتور راتب :
 والفروع، الابن، وابن الابن، ما نزل، الزكاة ممنوعة للأصول والفروع، لأنها هي واجبة الإنفاق، ليس من المعقول أنا أنفق على والدي من الزكاة، قال له:

((أنت ومالُك لأبيك))

[أبو داود عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما]

 أما الأخ، الأخت، ابن العم، بنت العم، فالخطوط العرضية مسموح بها.
الدكتور بلال:
 إذا زوج ابنته هل يمكن أن يعطي الزكاة لصهره؟
الدكتور راتب :
 ممكن.

﴿ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ ﴾

[ سورة البقرة: 180]

 أقربون أي أقرب إلى الفقر، أقرب إلى الدين، أقرب إلى النسب، الأقربون قرابة نسب، ودين، شخص مستقيم، والثاني يدخن مثلاً، وله انحرافات خطيرة، أعط المستقيم الأقرب إلى الدين، الأقرب إلى النسب، ثم الأقرب مكاناً و هو الجار، الأقربون تعني مكاناً، وزماناً، وقرابةً، ونسباً، وديناً.
الدكتور بلال:
 من المستغرب سيدي في بعض المجتمعات وهذه حالة متكررة، تجد معه مالاً ويزكي عن ماله للجمعيات الخيرية، ويقف في أماكن، ويعطي، ويعطي، ثم تعلم أن أخاه لا يملك قوت يومه.

من أنفق على الجمعيات و في أقربائه محاويج فهذا نوع من الرياء :

الدكتور راتب :
 الحقيقة أمام الجمعية له سمعة، تصفيق حاد، أما أخوه فلا أحد يعلم به، أنا أرى هذا انحراف خطير، يبنى على شرك.

(( أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الخفي، أما إني لست أقول إكم تعبدون صنماً ولا حجراً، لكن شهوة خفية، وأعمال لغير الله))

[ أخرجه البزار عن عبد الرحمن بن غنم ]

الدكتور بلال:
 هذا الرياء، ويصير الرياء شركاً.
الدكتور راتب :
 أما أمام الناس فينفق أموالاً طائلة وله قريب فقير جداً.
الدكتور بلال:
 إذاً سيدي نعود إلى حق النفقة، وكله ضمن النفقة، لكن نعود إلى حق النفقة، نفقة الزوجة واجبة على زوجها في حدود إمكاناته.

نفقة الزوجة واجبة على زوجها في حدود إمكاناته :

الدكتور راتب :
 بالإمكانات نعم، أساساً الأساسيات ليست مرهقة، نحن مشكلتنا الآن بالكماليات، الأساسيات ليست مرهقة.
الدكتور بلال:
 هذا يقودني سيدي لكلمتكم الكماليات، بالمقابل حتى نوازن بين الحقوق والواجبات يقودني إلى زوجة تطلب من زوجها فوق طاقته، ماذا تقول؟
الدكتور راتب :
 والله هي تسيء إساءة بالغة إليه.
الدكتور بلال:
 أي تلجئه للحرام.
الدكتور راتب :
 إساءة بالغة إليه، لكن إذا لجأ للحرام في ذمتها، عفواً الخطأ يدفع ثمنه صاحبه، ومن دفعه إليه، تلجئه للحرام بطلبها وضغطها الشديد قبل الرشوة، بعدما ارتشى انتهى عند الله.
الدكتور بلال:
 إذاً وجد إرضاء زوجته أكبر عنده من إرضاء الله.
الدكتور راتب :
 طبعاً، ما معنى الله أكبر؟ تقول: الله أكبر مئات المرات كل يوم بالصلاة، أي إرضاء الله أكبر من إرضاء زوجتك، أما إذا أراد إرضاء زوجته بمعصية الله فما قال: الله أكبر ولا مرة عملياً، ولو رددها بلسانه ألف مرة، من أرضى مخلوقاً وعصى خالقه ما قال الله أكبر ولا مرة ولو رددها ألف مرة.
الدكتور بلال:
 وبعض الصحابيات كما ورد في الأحاديث إنها كانت تودع زوجها على الباب وتقول له: اتقِ الله بنا.
الدكتور راتب :
 نصبر على الجوع، ولا نصبر على الحرام، اتقِ الله بنا، نصبر على الجوع، ولا نصبر على الحرام.
الدكتور بلال:
 ما أحلى أن تفعلها نساؤنا كل يوم عندما يخرج زوجها إلى الرزق، تقول له: نصبر على الجوع، ولا نصبر على الحرام.
الدكتور راتب :
 لكن مثل هذه المرأة بالتواضع وبالرحمة لزوجها أنا ثقتي بالله أن الله عز وجل سيرزق زوجها.
الدكتور بلال:
 لأنها طلبت رضا الله عز وجل في الرزق.
 إذاً سيدي الحق الأول هو حق النفقة.
الدكتور راتب :
 الطعام الأساسي، والثياب، والمعالجة المرضية.
الدكتور بلال:
 أما الأمور الكمالية والزائدة على الوضع الطبيعي فهذه من ضمن إمكانيات الإنسان.
الدكتور راتب :
 ومشكلتنا في الكماليات فقط.
الدكتور بلال:
 ما أكثر الأشياء التي لا نحتاجها.
الدكتور راتب :
 امرأة دخلت إلى السوبر ماركت، قالت: يا إلهي! ما أكثر الحاجات التي لا يحتاجها الإنسان، التسوق صار متعة، ليس حاجة بل متعة.
الدكتور بلال:
 هذا المجتمع الاستهلاكي.
الدكتور راتب :
 لأن الغرب أرباحه كلها تأتي من الاستهلاكيات، فلو ألغي الاستهلاك الشديد يفتقر الغرب.
الدكتور بلال:
 سيدي عندما ينظر الإنسان إلى سلع لا يستطيع شراءها، وهي من الكماليات، ما الذي سيحدث؟ أي يدخل فيجد كل شيء، وهو لا يملك ثمنه، إما أن يلجأ إلى الحرام، أو أن يعيش في الحرمان.

مجتمع الاستهلاك مجتمع مرضي :

الدكتور راتب :
 هذا اسمه مجتمع الاستهلاك، مجتمع مرضي، الإنسان قيمته بمستهلكاته، بنوع سيارته، بمساحة بيته، ممكن أن يكون البيت أصغر بكثير، لكن هذه الرغبة يسمونها: الاستعراض، هدف استعراضي، إراءة الناس مساحة بيتك، نوع سيارتك، هذا يعمل مشكلات كبيرة جداً، وهذا أكبر شيء يلجئ للحرام.
الدكتور بلال:
 لعلنا وصلنا إلى عصر الأشياء سيدي؟

عصر المبادئ أرقى عصر على الإطلاق :

الدكتور راتب :
 نعم، هناك عصر المبادئ والقيم، عصر الأشخاص، عصر الأشياء، الإنسان يستمد قيمته من مساحة بيته، من أثاث بيته، من نوع سيارته، هذه مشكلة كبيرة جداً، الإنسان سقط أمام هذه الحاجات.
الدكتور بلال:
 عصر المبادئ هو أرقى عصر.
الدكتور راتب :
 العصر الأول بالإسلام عصر المبادئ، ثم الأشخاص، صلاح الدين الأيوبي غزا، وقاوم، ثم عصر الأشياء، قيمتك بسيارتك، يوجد روز رايز مثلاً، ومرسيدس 600، ومرسيدس 80، ومرسيدس 120، سيارتك، مساحة بيتك، أدواتك مثلاً، رحلاتك، طيارة مثلاً، هذه أشياء لا تقدم ولا تؤخر.
الدكتور بلال:
 هذه تقلل من قيمة الإنسان ولا تزيدها.
الدكتور راتب :
 وهناك نص دقيق: فلينظر ناظر بعقله أن الله أكرم محمداً أم أهانه حين زوى عنه الدنيا؟ فإن قال: أهانه، فقد كذب، وإن قال: أكرمه، فلقد أهان غيره حيث أعطاه الدنيا.
الدكتور بلال:
 إذاً سيدي المال قوام الحياة، والإنسان عندما ينفق المال ينبغي أن يبدأ بأهل بيته ثم يتوسع قليلاً إلى الأقربين، أما الأبعدون ففي المرحلة الأخيرة.

على الإنسان ان ينفق لأن المال لله و ليس له :

الدكتور راتب :
 لو وقفنا عند كلمة مال، ماله، أي ليس له.
الدكتور بلال:
 هو مال الله.
الدكتور راتب :
 يموت ترك كل شيء.
الدكتور بلال:
 إذاً فلينفق الإنسان.
الدكتور راتب :
 جوبز صاحب أبل، ترك سبعمئة مليار، على فراش الموت قال: هذا المال لا يعني عندي شيئاً، وبيل غيتس ترك تسعين ملياراً، قال: المال لا يعني عندي شيئاً إطلاقاً.
الدكتور بلال:
 ما أروع حديث النبي صلى الله عليه وسلم في الختام عندما قال:

(( لقمة تضعها في فم امرأتك أعظم الصدقة عند الله))

الدكتور راتب :
 هي أقرب الناس لك، وهي المرأة الوحيدة التي تعيش لك.

خاتمة و توديع :

الدكتور بلال:
 جزاكم الله خيراً سيدي، وأحسن إليكم في لقاءات قادمة ننتقل للحقوق الأخرى.
 أخوتي الأكارم، أخواتي الكريمات؛ اختتمنا هذه الحلقة، واستمتعنا أيما استمتاع بهذه الكلمات الطيبة، والمواعظ البليغة، أرجو أن تكونوا أنتم كذلك، ألتقيكم في لقاء قادم وحتى ذلك الحين أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018