الدرس : 236 - أسباب جرح العدالة. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 236 - أسباب جرح العدالة.


2017-12-01

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

خيار الإنسان مع العلم خيار مصيري :

 أيها الأخوة الكرام؛ لا زلنا في موضوع العدالة، و العدالة صفة في المؤمن، يستحق بها كل حقوقه الإيمانية، وقد تكلمنا في لقاء سابق عن بعض هذه الشروط، واليوم نتابع هذه الشروط لكن لابد من مقدمة.
 الإنسان خياره في تناول الطعام ممكن لفترة طويلة لا يأكل، ولا يشرب، لكن العلماء حددوا فترة معينة إن لم يأكل خلالها يموت، أما شرب الماء فثلاثة أيام، أما التنفس فأربع دقائق، خيارك مع الطعام شيء، خيارك مع الماء شيء، خيارك مع التنفس شيء.
 ضرورة العلم للإنسان كضرورة الهواء للتنفس
الحقيقة الإنسان خياره مع العلم يسمونه خياراً مصيرياً، كيف؟
 إنسان يركب مركبة، والطريق هابط، وهناك منعطفات حادة، تسعون درجة، فهذا الإنسان لو لم يكن معه مكبح خياره مع الموت مئة بالمئة، لكن إن لم يكن في السيارة مثلاً تكييف، لا يصير شيء، يوجد أشياء كثيرة و إن لم يحصل الإنسان عليها فلابأس، لكن إن لم يكن معه مكبح فالحادث محقق.
الحقيقة الإنسان خياره مع العلم كخياره مع التنفس، لعلك تقول: مبالغة، لا، لا يوجد مبالغة، أنت عندك شهوة، وهذه الشهوة فيها قوة اندفاع، هذه الشهوة ما لم تضبط بمنهج الله تصبح أداة مدمرة، كيف؟ صفيحة بنزين إذا وضعت في المستودع المحكم في السيارة، وسال هذا البنزين في الأنابيب المحكمة، وانفجر في المكان المناسب في البستونات، وفي الوقت المناسب ولّد حركة نافعة، قد تذهب بالعيد إلى العقبة بالسيارة، كلها انفجارات، لكنها انفجارات بوقت معين، بمكان معين، بطريقة معينة، هذا الانفجار في المركبة يولد حركة نافعة، أما الشهوة بلا منهج كأن تصب صفيحة البنزين على السيارة، وتعطيها شرارة، هذا البنزين يحرق المركبة ومن فيها، شهوتك صفيحة بنزين، إما أنها قوة دافعة نافعة تحل بها مشكلات حركتك بالحياة، أو أنها قوة مدمرة.
 لذلك: ما أودع الله فينا الشهوات إلا لنرقى بها إلى رب الأرض والسماوات، ما أودع الله فينا الشهوات، أنت لو لم يجعل الله في نفسك حاجة إلى النساء لا تتزوج، وإذا لم يكن هناك زواج ينقرض النوع البشري، لماذا هناك زيادة بالسكان دائمة؟ لأنه يوجد حاجة للمرأة، لولا أن الله أودع فيك حاجة إلى المرأة، أي إما زنا أو زواج، إما طريق إلى النار أو طريق إلى الجنة، فأنت بحاجة للشهوات لترقى بها، صابراً أو شاكراً، أي تزوجت بأمرأة صالحة، ترقى بالزوجة إلى الله شاكراً، لم يتح لك الزواج غضضت بصرك، ترقى إلى الله صابراً، بوجود النعمة ترقى إليه شاكراً، بفقدان النعمة ترقى إليه صابراً، أنت في كلا الحالتين كالمنشار، تكسب بالزواج وبعدمه، بعدمه يوجد غض بصر، و ضبط نفس، المال كذلك، فلولا الشهوات ما ارتقينا إلى رب الارض والسماوات، فالشهوة قوة، لكن الشهوة عند المؤمن قوة موجهة، يوجد خيارات كلها محرمة، مثلاً إذا كان عندنا نصف دائرة أي مئة و ثمانون درجة، أنت بهذا الموضوع مسموح لك بتسعين درجة ومئة و عشر درجات تعد خيارات سلبية.
 إذاً كلمة دقيقة: ما من شهوة أودعها الله في الإنسان إلا جعل لها قناة نظيفة طاهرة تسري فيها.
 اتفقنا أن الإنسان يتمتع بحقوقه بصفة الآن يسمونها حقوق الإنسان، بالإسلام اسمها العدالة، تتمتع بعدالتك بشروط، تحدثت عن بعضها بدرس سابق.

أسباب جرح العدالة :

1 ـ من أطلق لفرسه العنان :

 اليوم: من أطلق لفرسه العنان، بالمناسبة هذه العدالة تسقط أو تجرح، إبريق بلور أتيت بمطرقة وكسرته هذا سقوط العدالة.
 من عامل الناس فلم يظلمهم، وحدثهم فلم يكذبهم، ووعدهم فلم يخلفهم، فهو ممن كملت مروءته، وظهرت عدالته، ووجبت أخوته، وحرمت غيبته.
 المعنى المخالف عند علماء الأصول: من عامل الناس فظلمهم سقطت عدالته، من عامل الناس فكذبهم سقطت عدالته، إلخ..
 حوادث السيارات تتسبب بأكبر نسب وفيات في العالم
عندنا سقوط العدالة وعندنا جرحها، الإبريق بالمطرقة كسرته هذا سقوط العدالة، لكن أصابته ضربة فانشعر، يستعمل لكن بصعوبة، أي ممكن أن تستخدمه لدقيقتين أو ثلاث هنا جُرحت عدالتك.
 تحدثت في لقاء سايق عن جرح العدالة والآن نتابع.
 من أطلق لفرسه العنان جرحت عدالته، الإحصائية الدقيقة الآن: أكبر نسب وفيات في العالم من السيارات، يوجد سرطان، وتشمع كبد، وفشل كلوي، وأمراض قاتلة، نسب الذين يموتون في حوادث السيارات أعلى نسبة في العالم، وإذا كان عندنا ألف حادث فتسعمئة و تسعون حادثاً من السرعة.
 لذلك من أطلق لفرسه العنان جرحت عدالته؛ السرعة الزائدة، يوجد أشخاص لا يزوج ابنته لشاب متهور في القيادة، معه حق، يوجد أُسر لا تزوج ابنتها لشاب مدخن، ثلاثة آلاف مادة سامة في الدخان، أنا عضو مؤسس بجمعية مكافحة التدخين في سورية، ثلاثة آلاف مادة سامة في الدخان.
فأنا ألخص هذا الكلام: مارأيت مدخناً عاقلاً، ثلاثة آلاف مادة سامة، تخرب رئتيك وحياتك وتنفسك من أجل شيء يضر وله ثمن؟
 إذاً أحد بنود جرح العدالة: من أطلق لفرسه العنان، بالتعبير المعاصر من أسرع في قيادة المركبة، وكلامي دقيق، تسعون بالمئة من حوادث السير بسبب السرعة الزائدة، أنت تملك السيارة بسرعة من أربعين إلى ثمانين، فوق الثمانين تملكها بصعوبة، فوق المئة و العشرين لا تملكها، و ستنتهي بحادث.

 

2 ـ من قاد جرذوناً :

 أي شيء مخيف تستعمله تجرح عدالتك
أخواننا الكرام، بند آخر من بنود جرح العدالة: من قاد جرذوناً، أي كلباً عقوراً، كلب يمسكه صاحبه ويمشي على الرصيف يخوف الصغار، يخاف الصغير المسكين، هو يمسكه لكن الصغير لا يرى أنه ممسوك من قبل صاحبه فيخاف منه، أي شيء مخيف إذا استعملته جُرحت عدالتك هذا أيضاً يجرح العدالة.
 أي تصل متأخراً بسرعة معتدلة خير من ألا تصل، كان عندنا بالشام عبارة يضعونها على السيارات: يا بابا لا تسرع نحن بانتظارك.
 لو أسرعت قد لا تصل، أنا لا أرى أعقل من إنسان سرعته معتدلة، والفرق عشر دقائق بين سرعة متهورة وفيها خطر، خطر حادث، حادث مريع عطل السيارة، حادث مميت قتل السائق، والفرق كله عشر دقائق.
 لذلك: من أطلق لفرسه العنان جرحت عدالته، أو الآن من أطلق لمركبته العنان جرحت عدالته، أيضاً من قاد جرذوناً، كلب عقور يخيف الأطفال، هذا أيضا يجرح العدالة، أنت قد تكون واثقاً أنك تملك الأمر، لكن الآخر لا يرى هذه الحالة، يرى أنه شيء مخيف.

الطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق :

 يوجد ملمح دقيق، سيدنا يوسف قال:

﴿ رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ﴾

[ سورة يوسف: 101]

 ما معنى الملك هنا؟ طبعاً صار عزيز مصر، صار عزيز مصر هذا منصب، أي رئيس وزارة، لكن:

﴿ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ﴾

[ سورة يوسف: 101]

 أي أنت مكنتني أن أملك ذاتي، تشرشل زعيم بريطاني كبير، قال كلمة رائعة جداً، قال: ملكنا العالم ولم نملك أنفسنا، أي أعظم ما في هذا الدين - وكلامي دقيق- أن المؤمن يملك نفسه، يوجد شهوات لكنها ليست متفلتة، هذه الشهوة لها قناة نظيفة طاهرة، الشهوة الجنسية الزواج، العلو في الأرض يكون كبيراً، كل إنسان يحب أن يكون إنساناً مهماً يُشار إليه بالبنان، فلان أكبر مهندس، طبيب القلب الأول، الجراح الأول، أستاذ الجامعة الأول، هذه حاجة متاحة، والحاجة متاح لك أن تبلغها وفق الأصول الإسلامية، تفوق بالدراسة، كن عالماً كبيراً، تفوق بالتجارة وكن تاجراً كبيراً.
 والله أعرف تجاراً يدفعون أربعة أضعاف الزكاة.
 كنت مرة بميلانو التقيت بشخص من موريتانيا، هذا نظر إلى إفريقيا وجد الشعب المسلم بإفريقيا الأب يرسل ابنه ليتسول طوال النهار يأتيه بدولار واحد، فأعطى كل أب عشرة دولارات عن ابنه على أن يعطيه ابنه ليعلمه الشريعة، كم أب؟ معه ستة مليارات أنفقها على هذه العملية، أحياناً تشتهي الغنى من عمل صالح، عمل نهضة بإفريقيا.
 بعض المحسنين بلبنان يوجد ثلاثة آلاف طالب يدرسون في الجامعات في أوروبا على حسابهم، ثلاثة آلاف طالب يدرسون الدكتوراه بالعالم الغربي على حسابهم، عملوا قيادات بالمجتمع.
 والله أنا سأقول كلمة: الطرائق إلى الخالق بعدد أنفاس الخلائق، يوجد مليون طريق إلى الله، أحياناً تعمل جمعية خيرية.
 مثلاً عندنا بالشام تجد فتاة محجبة، مؤمنة، حافظة لكتاب الله، لا أحد يخطبها، والبنت التي تلبس ميني جوب وتظهر كل مفاتنها بوقاحة تخطب، هذه مشكلة.
 أكبر سبب لتراجع الزواج وشيوع الزنا ارتفاع تكاليف الزواج
والله خطرت في بالي أن أعمل درجاً للزواج، وأقول لإخواني: أي أخ عنده بنت حريص على زواجها يعطينا اسمها ودراستها وعمرها، فقط هذه الصفات، وعملنا قائمة، يأتي أخ يريد أن يتزوج، مئتا حالة زواج تمت بهذه الجمعية، لأن موضوع الزواج موضوع خطير، لماذا؟ الزواج لك أيها الذكر أحد فصول حياتك، أما زواج الأنثى فكل فصول حياتها، فإذا وفقت بزوج صالح يرعاها، أنت عملت عملاً عظيماً، وكل زواج أغلقت باباً للزنا، الحاجة للجنس حاجة أساسية جداً، إما أن تلبى بالزواج المشروع، أو أن تلبى بالزنا، فأنت كلما يسرت الزواج تخفف الزنا.
 والله أعرف آباء في بلادنا، عندما يأتي الشاب المؤمن، يقول لك: لا نريد منه شيئاً أبداً، بيت غرفة وحدة، غرفة ومنتفعاتها يقبل، لكنه حفظ ابنته، حصن ابنته، وحصن صهره، فنحن عندما نريد المظاهر، أحد أسباب تراجع الزواج في مجتمع، وشيوع الزنا في مجتمع بسبب رعونة الآباء، يريد بيتاً وسيارة، أنت أيها الأب العنيد عندما اتزوجت كان عندك بيت وسيارة؟ كيف زوجوك؟ الأب وصل لمستوى من النجاح عال، ولا يعطي ابنته إلا لواحد من مستواه، عمرك أربعون أو خمس و أربعون سنة، و هذا عمره حوالي اثنين و عشرين سنة، والمستقبل معه.
 كل تعنت بالزواج يسهم في شيوع الفساد في الأرض، أي حاجة أساسية جداً إما أن تلبى بطريق مشروع أو بطريق غير مشروع.

 

الملك ضبط الشهوة و النفس عند الغضب :

 إذاً:

﴿ رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ﴾

[ سورة يوسف: 101]

 طعامك يجب أن يكون من مال حلال
الملك ضبط الشهوة، الآن شهوة الطعام والشراب يجب أن يكون من مال حلال، ما معنى؟

((أطب مطعمك))

[رواه الطبراني عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما]

 أطب مطعمك أي أكثر من اللحم؟ لا، أكثر من السمن البلدي؟ لا.

((أطب مطعمك))

 بشرائه بمال اكتسبته حلالاً إذاً الطعام طيب، وقد يكون طعاماً خشناً جداً، وقد يكون طعاماً نفيساً بمال حرام.

(( أطب مطعمك تكون مستجاب الدعوة ))

[الطبراني عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما]

 أخواننا الكرام، إذاً:

﴿ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ﴾

[ سورة يوسف: 101]

 ملكت نفسك عند الغضب، ملكت نفسك بالشهوة، بيت فيه امرأة ولا يوجد معها أحد، مثلاً زوجة أخيك، تفضل، يتفضل، أهلاً وسهلاً، هل أخي موجود؟ لا والله، سآتي بوقت ثان إن شاءالله، الخلوة بزوجة الأخ مزلق خطير.

(( الحمو الموت ))

[أخرجه البخاري، ومسلم، والترمذي عن عقبة بن عامر]

 زوجة أخيك شابة، وأنت بالخامسة و الأربعين، هي تلبس ثياباً قصيرة وشفافة، أهلاً وسهلاً عمو تفضل، بعد ساعة يأتي زوجي، لا، أنا سآتي بعد ساعة، الخلوة بالصهرة الشابة بكتاب الفقه ممنوع أن تختلي بزوجة ابنك الشابة، ابنك موجود لا يوجد مشكلة إطلاقاً، أما من دون ابنك فهناك مشكلة، وأنا لأني أعمل بالدعوة فكل شيء محرم أعرف عنه حوالي ألف قصة، ناتجة من مخالفة هذا الشيء.
 أخواننا الكرام؛ ليس كل معصية تعلمها أنت، في البيوت خبايا، أحياناً يتاح للطبيب أو للداعية أن يعرف سلبيات المجتمع، يسألك أبوها، يسألك زوجها، ماذا أفعل؟ أنا من أسئلة متلاحقة كل أسبوع أكون فكرة أن هذه المعصية وراءها دمار بيوت.
 إذاً:

﴿ رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ﴾

[ سورة يوسف: 101]

 مالك نفسي، مالك بصري، مالك لساني، هذه الكلمة فيها كذب، هذه فيها غيبة، هذه فيها نميمة، هذه فيها افتراء، هذه فيها بهتان، منهج تفصيلي.
 يقول لك: أنا أصلي، أخي الصلاة، والصوم، والحج، والزكاة، والشهادة، هذه عبادات شعائرية يقابلها مليون عبادة تعاملية، العبادة التعاملية تبدأ من أخص خصوصيات الإنسان، من العلاقات الزوجية وتنتهي بالعلاقات الدولية، هذا منهج، منهج الشرع تفصيلي، من العلاقات الزوجية حتى العلاقات الدولية، منهج كامل.

 

الإيمان مرتبة علمية و أخلاقية و جمالية :

 أخواننا الكرام؛ أريد أن أؤكد مرة ثانية أن الإيمان مرتبة علمية، ومرتبة أخلاقية، ومرتبة جمالية، إذا أنت مؤمن أنت عالم، عرفت الحقيقة الكبرى، عرفت أن لهذا الكون خالقاً عظيماً، تواباً، رحيماً، أسماؤه حسنى، صفاته علا، فمرتبة علمية.
 "وما اتخذ الله ولياً جاهلاً لو اتخذه لعلمه" الإيمان مرتبة علمية، والإيمان مرتبة أخلاقية، لا يوجد مؤمن يكذب أبداً، ولا يغش، ولا ينافق، مستحيل! هذه الصفات تنقض إيمانه، مؤمن صادق، مؤمن منصف، مؤمن متواضع.
 أنت عندما تتصل بالله فأنت مع أصل الجمال
ومرتبة جمالية، لا يوجد أسعد من المؤمن، أنت تنظر إلى بحر، جبل أخضر مطل على بحر بجونية بلبنان، منظر جميل جداً، هذا الجمال هو جمال الله عز وجل، أنت عندما اتصلت بالله عز وجل أنت مع أصل الجمال، مع الذي منح الطفل الصغير جمالاً لوجه يأخذ بالألباب أحياناً، فالله عز وجل عنده الجمال، وعنده النوال، وعنده الكمال.
 يوجد سبعة مليارات ومئتا مليون إنسان بالأرض، كل إنسان بحب الكمال والجمال والنوال، الذي يعطيك شيكاً بمئتي ألف دينار ألا تحبه؟ لا تنام الليل فرحاً به، تمدحه كلما جلست، الجمال والكمال والنوال، الكمال أخلاق، الآن حاتم الطائي قصصه مؤثرة جداً، كان كريماً.
 أخواننا الكرام؛ إذاً الإيمان مرتبة علمية، وأخلاقية، وجمالية، أنت مؤمن أسعد إنسان لا أبالغ، أقول لكم كلمة دقيقة: إذا لم تقل: ليس على وجه الأرض من هو أسعد مني إلا أن يكون أتقى مني، عندك بالإيمان مشكلة، لأنك أنت مع من؟ مع الخالق، مع الرب، مع الرحيم، مع القوي، مع الحليم، مع التواب، مع المعطي، فأنت مع الله، فإذا كان الله معك فمن عليك؟ وإذا كان عليك فمن معك؟ فالإيمان مرتبة علمية وأخلاقية وجمالية، أنت بالإيمان عالم.
 "ما اتخذ الله ولياً جاهلاً لو اتخذه لعلمه" أنت بالإيمان أخلاقي، المؤمن لا يكذب، مستحيل يكذب، قد تزل قدمه لكنه لا يكذب.

 

3 ـ التنزه بالطرقات :

 إذاً أحد الأشياء التي تجرح العدالة: التنزه في الطرقات.
 عندنا بالشام طريق الصالحية، بعد العصر النساء كاسيات عاريات، بأبهى زينة.
 مرة قال لي أحدهم: أنا أخرج من بوابة الصالحية للجسر عدة مرات فقط لأمتع بصري بالنساء الكاسيات العاريات، هذا الشخص يكون صديق صديقي، صار معه حالة نادرة جداً اسمها: ارتخاء الجفون، ارتخى جفنه حتى صار يمسك جفنه ليفتحه كي يرى، أحياناً يأتي العقاب من جنس المعصية، ما معنى هذا؟ هذه رسالة من الله، هذه من هذه، أحياناً يأتي العقاب بعيداً عن المعصية، هذه حالة ثانية.

4 ـ إطلاق البصر :

 إطلاق البصر يجرح العدالة
أخواننا الكرام؛ الذي يجرح العدالة إطلاق البصر أيضاً، أن تستمتع بامرأة لا تحل لك، مثلاً: أحد أكثر أسباب المعصية الخلوة بأجنبية لا تحل لك، يوجد شيء بالشهوة الجنسية أتمنى أن يكون واضحاً: أولاً عادي، ثم يتطور الأمر حتى يصل إلى بالفاحشة، مثل صخرة قابعة في رأس جبل، بمكان مستقر، إن بقيت مئة سنة تبقى بمكانها، أما إن دفعتها إلى المنحدر، فلن تستقر إلا في قعر الوادي.
 أطلقت البصر، وهناك خلوة مع امرأة لا تحل لك، في الأعم الأغلب ينتهي بالزنا، و عندي إحصائية، خذ ألف زان ترى أنه كان يتمنى ألا يزني، لكن عندما تساهل بخلوة مع امرأة أجنبية دخل الشيطان، لا تدخل لبيت لا يوجد به رجل، طبعاً إلا لبيت ابنته، أما الخلوة بالصهرة الشابة ففيها حكم شرعي عند الأحناف.
 شخص عنده ابن، وعمر ابنه خمس و عشرون سنة، زوجته عمرها ثماني عشر سنة، هذا العم الذي دينه قليل زوجته بالأربعين أو بالخمسين، هذه غير هذه، يشتهي، والمرأة تُشتهى، فلذلك بطولتك ألا تخلو بامرأة لا تحل لك.

5 ـ الأكل في الطريق :

 التنزه في الطرقات يجرح العدالة، والأكل في الطريق يجرح العدالة.
 أحياناً شطيرة همبرغر غالية جداً تأكلها بالطريق، رآك طفل يشتهي، بابا أحضر لي من هذه، و الأب لا يملك ثمنها مثلاً، أنت عندما تأكل بالطرقات أكلاً نفيساً يوجد مشكلة.
 الأكل في الطريق يجرح العدالة
أنا أتمنى عليكم من باب النصيحة والمودة لا تعط ابنك مبلغاً على المدرسة يفوق حدّ الوسط.
 نحن عندنا بالشام - قصة قديمة جداً - يعطي الأب ابنه ليرة، أنا كنت آخذ عشرة قروش باليوم، يعطيه خمس ليرات، وهناك من يعطي ابنه خمسمئة ليرة، فإذا كنت غنياً أحضر الأكل الطيب للبيت وكلْه أنت وأولادك.
 أنا كان عندي معهد، نأخذ الطلاب إلى المسبح، المسبح نحن عملناه من أجل الطلاب، المزرعة تابعة للجامع، نقول لهم: أحضروا طعامكم معكم، طالب أحضر طعاماً غالياً جداً، أهله أغنياء، والثاني طعامه عادي جداً لأن أهله فقراء، ألغيت الأكل، نحن نطعمهم طعاماً موحداً، لا تعمل تفرقة بين الناس، لتكن الفروق بالعلم، تفوق بالعلم هذا وسام شرف لك، أما الفروق بالأكل والشرب واللباس فهذا ممنوع.
 فالأكل في الطريق يجرح العدالة، والتنزه في الطريق يجرح العدالة.
 أرجو الله سبحانه وتعالى أن يحفظ إيمانكم جميعاً، وأهلكم، وأولادكم، وصحتكم، ومالكم.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018