الدرس : 201 - قال تعالى - ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً . - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 201 - قال تعالى - ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً .


2015-10-30

 بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارض عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

الحجاب بند من مئة بند في الدين :

 أيها الأخوة الكرام؛ قبل ان أبدأ الدرس الذي أعددته لكم هناك ملمح دقيق جداً في آية قرئت في الصلاة:

﴿ ذلِكَ أَدنى أَن يُعرَفنَ فَلا يُؤذَينَ ﴾

[سورة الأحزاب: ٥٩]

 ماذا تعني كلمة أدنى؟ نحن عندنا في الشام وإذا قلت الشام أقصد سوريا، والأردن أيضا شام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(( رأيت عمود الكتاب اختلس من تحت وسادتي - حديث صحيح من ثلاثين حديثاً صحيحاً عن الشام - فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع بين يدي حتى وضع بالشام - عليكم بالشام في آخر الزمان- فقال ابن حوالة: يا رسول الله خر لي؟ قال: عليك بالشام ))

[الطبراني في المعجم الكبير عن عبد الله بن حوالة رضي الله عنه ]

 أقدس بلد في الإسلام مكة والمدينة في بداية الإسلام، وبلاد الشام في آخر الزمان، هذا شيء ثابت، أكثر من ثلاثين حديثاً صحيحاً يؤكد فضل السكنى في الشام، وإن كان الوضع مضطرب الآن ولكنه وضع طارئ وليس دائماً، فعليكم بالشام في آخر الزمان، أما ذلك فأدنى أن يعرفن، أي عندنا في الشام للطلاب ثياب موحدة، يوجد لون للابتدائي، لون للمتوسط، ولون للتوجيهي، فأي شاب يلبس بذلة إن كانت رصاصية فهذا ثانوي، وإن كانت لوناً آخر فهذا إعدادي، وإن كانت أقل فابتدائي، لون موحد، أي شاب يمشي بالشتاء في الطريق تعرف ابتدائي، أو متوسط، أو توجيهي، حسناً هذا الطالب قد يكون قد أخذ أصفاراً في كل المواد، لكن ثيابه إشارة دنيا وليست عليا.
 أي المسلمة المحجبة شيء جيد جداً، لكن الحجاب واحد من ألف، معاملتها لزوجها، ومعاملتها لأولادها، اهتمامها بتربيتهم، اهتمامها بدينهم، حسن تبعل المرأة لزوجها، يقال مئة بند أحد هذه البنود أنها محجبة، فأنا لا أريد أن تفهم الأخت الكريمة المحجبة عندما وضعت الحجاب انتهى هذا الدين، لا، ليس هذا الدين، هذا واحد من مئة بند من الدين:

﴿ ذلِكَ أَدنى أَن يُعرَفنَ فَلا يُؤذَينَ ﴾

[ سورة الأحزاب: 59]

العبادة الأولى للمرأة العناية بالزوج والأولاد :

 الأخت الكريمة عندما تتحجب أعطت إشارة دنيا إلى أنها مؤمنة، أما اعلمي أيتها المرأة، واعلمي من دونك من النساء أن حسن تبعل المرأة زوجها يعدل الجهاد في سبيل الله، أضرب مثلاً، والمثل إيجابي لا سلبي، لو أن امرأة استيقظت الساعة الثالثة ليلاً، أو الثانية، وصلت قيام الليل، وبكت، لأنها تحب الله كثيراً، ودموعها سالت، الساعة السادسة تعبت، وعندها خمسة أولاد، قالت لهم: دبروا أنفسكم، طالب لم يكتب وظيفته تعاقب، ابن ثان هندامه كان غير جيد أي ثيابه غير نظيفة تعاقب، الخمسة تعاقبوا، أما هذه لو استيقظت بعد الفجر بربع ساعة، دفأت الغرفة، ووضعت طعاماً لأولادها، وراقبت وظائفهم، هندامهم، أعطتهم شطائر، الشطيرة موضوعة في كيس من النايلون حتى لا تنتقل المواد الدسمة إلى الكتاب، هذه المرأة تكون عبدت ربها فيما أقامها، هذه أقرب إلى ربها من التي قامت الساعة الثانية في الليل وصلت، وبكت لأنها تحب الله عز وجل، لكن الثانية أفضل لأن الثانية عبدت ربها فيما أقامها.
 أقامك أماً، العبادة الأولى رعاية الزوج والأولاد، أقامك غنياً، العبادة الأولى إنفاق المال، الغني لا يتقرب كثيراً إلى الله بالأوراد، الغني يتقرب لله بإنفاق المال، لأن الله أقامه غنياً، وما أقام الله الغني غنياً إلا ليصل بماله إلى أعلى درجات الجنة، وما أقام الله العالم عالماً إلا ليصل بعلمه إلى أعلى درجات الجنة، وما أقام الله القوي قوياً إلا ليصل بقوته إلى أعلى درجات الجنة.

تطابق الأقوال مع الأفعال عند رجل الدين :

 أنت لك هوية، هناك ما يسمى بعبادة الهوية، أنت غني العبادة الأولى إنفاق المال، أنت قوي أي أنت لك منصب، العبادة الأولى إحقاق الحق، أنت عالم العبادة الأولى إلقاء العلم دون أن تأخذك بالله لومة لائم، هذه الثالثة لها إشكال قال تعالى:

﴿الَّذينَ يُبَلِّغونَ رِسالاتِ اللَّهِ ﴾

[سورة الأحزاب: ٣٩]

 كم صفة؟ لهم آلاف الصفات أغفلت كلها إلا صفة واحدة:

﴿الَّذينَ يُبَلِّغونَ رِسالاتِ اللَّهِ وَيَخشَونَهُ وَلا يَخشَونَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ﴾

[سورة الأحزاب: ٣٩]

 لو أن هذا الداعية خشي غير الله فسكت عن الحق خوفاً، وتكلم بالباطل تزلفاً، انتهت دعوته، انتهت كلياً، لا يوجد هناك داع أن أقول عنه صادقاً أو أميناً، له مئة صفة، لكن لا وزن لها، ولا قيمة لها أمام هذه الصفة الجامعة المانعة:

﴿الَّذينَ يُبَلِّغونَ رِسالاتِ اللَّهِ وَيَخشَونَهُ وَلا يَخشَونَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ﴾

[سورة الأحزاب: ٣٩]

 فلذلك بئس العالم عند الحاكم، ونعم الحاكم عند العالم، لأن هذا يمثل الشرع، مرة قال لي أحدهم: كنا بلقاء يقول رئيس الدولة أنا أغلط وأنا آخذ وأعطي - يكون عليه ضغوط - أما أنتم فليس مسموح لكم أن تخطئوا بكلمة، أنتم تمثلون الدين، لا يوجد حل وسط، فيا أخوان إذا أنت دعوت إلى الله عز وجل أصبحت تحت الأضواء، بيتك جزء من الدعوة، هندامك جزء من الدعوة، علاقاتك، لأنك تقبل من طبيب معه بورد يعالجك، ولا تهتم بسلوكه اليومي، أنت عندك مشكلة لا سمح الله في المعدة، ويوجد شخص معه بورد في الأمراض الداخلية يهمك علمه، يصلي، لا يصلي، يرتاد ملهى، لا يرتاد ملهى، ليس عملك، أنت تريد علمه فقط، أنت تريد أن تبني طريقاً تحتاج إلى اختصاصي جيولوجيا، أنت تحتاج إلى علمه فقط، بمئة مجال أنت بحاجة إلى علم العالم، إلا بالدين لا تقنع به إلا إذا كان سلوكه مطابقاً لأقواله، لذلك لا ينتفع الناس من العالم إلا إذا رأوا مصداقيته، لا يوجد عنده دخل مشبوه، ابنته ليست متفلتة تبرز مفاتنها، وهو عالم فقط في علم الدين، لا يقبلون من عالم الدين إلا تطابق الأقوال مع الأفعال، وأساسا أين عظمة الأنبياء؟ أنهم فعلوا ما قالوا فقط، إياك أن يجد المدعو مسافة بين الأقوال والأفعال.
 زرت مرة الشيخ الشعراوي رحمه الله مرتين أو ثلاث، وألّفت عنه كتاباً بسيطاً، مرة سألته سؤالاً، قلت له: بماذا تنصح الدعاة؟ توقعت أن يكون الجواب حوالي نصف ساعة، قال لي جملة واحدة، قال لي: ليحذر الداعية أن يراه المدعو على خلاف ما يدعوه، جملة واحدة، أنت قد تكون طبيباً، مهندساً، تاجراً، لا يوجد مشكلة، والناس لا يعلقون أهمية إطلاقاً على السلوك، يهمهم علمك فقط، إلا عالم الدين لن ينتفع الناس بك إلا إذا رأوا تطابقاً تاماً بين الأقوال والأفعال، لا يقنعون، لأن المهزوم أمام نفسه في البيت لا يستطيع أن يقنع نملة، وليس إنساناً، فأنا أقول: ممكن أن تكون مهندساً وطبيباً وتاجراً، إلا إذا دعوت إلى الله، ليس شرطاً أن تكون خطيب مسجد، أنت تنصح شريكك نصيحة دينية، هل تطبقها في بيتك؟ ألا تستحي من الله أن يقول: يا عبدي أنت كذلك؟

﴿الَّذينَ يُبَلِّغونَ رِسالاتِ اللَّهِ ﴾

  صفة واحدة،

﴿ وَيَخشَونَهُ وَلا يَخشَونَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ﴾

طلب العلم فريضة على كل إنسان :

 أخواننا الكرام؛ نحن عندنا أول كلمة في أول آية في أول سورة نزلت:

﴿اقرَأ ﴾

[سورة العلق: ١]

 أي اطلب العلم بأوسع معنى، هذه الطاولة كيان مادي، لها طول، ولها عرض، ولها ارتفاع، لها كيان مادي هذه الطاولة، هذا الجماد، لكن النبات يزيد عليها بالنمو، هذه لها طول وعرض وارتفاع ولها حجم ولها وزن، هذا الجماد، أما النبات فيضاف إلى الوزن والحجم والطول والعرض والارتفاع النمو، أما الحيوان فيزيد على الحجم والوزن والطول والعرض والارتفاع والنمو الحركة، أي يمشي، الإنسان يزيد على الوزن والحجم والطول والعرض والارتفاع والنمو والحركة التفكير، فأنت الكائن الأول الذي أودع الله فيك قوة إدراكية، الأول لا يوجد غيرك. لذلك أول كلمة بأول آية بأول سورة

﴿اقرَأ ﴾

 أي اطلب العلم، وما لم تطلب العلم هبطت عن مستوى إنسانيتك إلى مستوى لا يليق بك، ما المستوى الذي لا يليق بك؟

﴿أَمواتٌ غَيرُ أَحياءٍ ﴾

[سورة النحل: ٢١]

 كلام خالق الأكوان وصف، الكافر قوي، شديد، في ريعان الشباب، كل أموره صحيحة، لكن إن لم يعرف ربه، إن لم يطلب العلم فهو عند الله ميت، قال:

﴿أَمواتٌ غَيرُ أَحياءٍ ﴾

[سورة النحل: ٢١]

 قال تعالى:

﴿ إِن هُم إِلّا كَالأَنعامِ بَل هُم أَضَلُّ ﴾

[سورة الفرقان: ٤٤]

 الأنعام لا تحاسب، الأنعام غير مكلفة، أما هذا الكافر فهو إنسان قبِل حمل الأمانة، وأقسم أن يطبق هذه الأمانة، وخالف قسمه،

﴿ إِن هُم إِلّا كَالأَنعامِ ﴾

  وقال تعالى:

﴿ كَأَنَّهُم خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ ﴾

[سورة المنافقون: ٤]

 وقال تعالى:

﴿مَثَلُ الَّذينَ حُمِّلُوا التَّوراةَ ثُمَّ لَم يَحمِلوها كَمَثَلِ الحِمارِ يَحمِلُ أَسفارًا ﴾

[سورة الجمعة: ٥]

 من الدابة إلى الحمار إلى الخشب المسندة إلى الأنعام إلى الأموات، هذه صفات الكفار في القرآن.

 

أنواع القراءات في القرآن الكريم :

1 ـ قراءة البحث و الإيمان :

 لذلك أن ترى امرأة محجبة شيء رائع جداً ولكن هذا بند من مئة بند،

﴿ ذلِكَ أَدنى أَن يُعرَفنَ فَلا يُؤذَينَ ﴾

  لذلك الحل

﴿اقرَأ ﴾

  اقرأ قراءة بحث وإيمان، اقرأ من أجل أن تؤمن، أول قراءة اسمها: قراءة البحث والإيمان،

﴿اقرَأ ﴾

 دقق

﴿ بِاسمِ رَبِّكَ ﴾

  اقرأ من أجل أن تؤمن، من أجل أن تعرف ربك، من أجل أن تعرف علة وجودك، من أجل ان تعرف غاية وجودك، من أجل أن تعرف الطريق إلى الله عز وجل اقرأ.
 كل الجوامع في البلاد الإسلامية ترى يوم الجمعة ألفي مصلّ في الفجر، هنا الحمد لله أعداد كثيرة، أنا من فضل الله عندما سكنت في هذه المنطقة كنت أصلي الفجر ولم يكن لي درس، كان الفجر صفاً واحداً، الآن أرى ستة صفوف أو سبعة، هذه نعمة كبيرة جداً، لكن هو مؤشر أن يكون رواد الفجر كرواد الجمعة، وهذا الحقير شارون مرة سئل: متى ينتصر المسلون علينا؟ قال: إذا كان عدد رواد الفجر كرواد الجمعة، إذا كان عدد رواد المساجد في صلاة الفجر كعدد رواد هذا الجامع يوم الجمعة ينتصرون، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(( ولو علموا ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبواً ))

[متفق عليه عن أبي هريرة]

 فأول قراءة، قراءة بحث وإيمان،

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ﴾

  والإيمان عن طريق التفكر، وأقرب شيء للتفكر جسمك:

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ*خَلَقَ الإِنسانَ مِن عَلَقٍ﴾

[سورة العلق: ١-٢]

 اقرأ من أجل أن تؤمن، وأقرب آية من أجل أن تؤمن جسمك، شعرك ثلاثمئة ألف شعرة، لكل شعرة وريد وشريان وعصب وعضلة وغدة دهنية وغدة صبغية، ولو كان هناك عصب حسي إلى أين ذاهب؟ إلى المستشفى، خير لماذا؟ والله أريد أن أحلق، تضطر أن تذهب للمشفى بالأسبوع مرة من أجل أن تحلق، من الحكمة أنه لا يوجد بالشعر عصب حسي، لا يوجد بالأظافر عصب حسي، والله لو أمضيتم أعماركم كلها في التفكر في خلق الإنسان لا تنتهون، معك أكبر آية أنت طعامك شرابك.
 هذه العين أخواننا الذين درسوا يعرفون هذا الشيء، العدسة لماذا عندما تضعها في الشمس ولها محرق بقعة ضوئية حادة وضعت ورقة تحترق؟ أحضر عدسة في النهار، ضع العدسة تحت أشعة الشمس، وأحضر ورقة، حرك العدسة إلى أن تقع الورقة في المحرق فتحترق، لأن الأشعة تجمعت في مكان وأحرقتها، وهذه العين المحرق الخاص بها هو الشبكية، حسناً لكن أنت ترى كرة قدم تطير، وأنت تتابعها، والله الذي لا إله إلا هو هذه آية من آيات الله العظمى كأن شخصاً ثالثاً قاس المسافة بينك وبين الكرة وجاء للعدسة وضغطها اثنين ميكرون حتى يبقى الخيال على الشبكية، اسألوا أطباء العيون أعقد عملية في جسم الإنسان اسمها المطابقة، يوجد عضلات هدبية فوق العدسة تضغطها واحد على الألف من الميلمتر فيزداد احتدابها، يأتي الشكل على الشكبية، أنت ضمن ستين متراً يوجد مطابقة مستمرة، كلما ألقيت نظرة على شيء كأنه يوجد جهة ثالثة قاست المسافة، وضغطت عن طريق العضلات الهدبية على العدسة حتى ازداد احتدابها، أو حتى قلّ احتدابها، حتى يأتي الخيال على الشبكية، والله لو جمعنا أطباء الأرض على أن يحدثوا هذه المطابقة لا يقدرون.
 أخواننا يوجد بالجسم أشياء والله لا تنتهي، الشخص الذي يضع نظارات يكون عنده قصر نظر أو بعد نظر يتعدل بالعدستين، فلذلك:

﴿وَفي أَنفُسِكُم أَفَلا تُبصِرونَ﴾

[سورة الذاريات: ٢١]

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ﴾

 فأنت تتعلم من أجل أن تؤمن، وأقرب آية لك جسمك،

﴿خَلَقَ الإِنسانَ مِن عَلَقٍ﴾

.

2 ـ قراءة الشكر و العرفان :

 الآن:

﴿اقرَأ وَرَبُّكَ الأَكرَمُ﴾

 هذه قراءة الشكر والعرفان. أول قراءة قراءة البحث والإيمان عن طريق التفكر في خلق السماوات والأرض، وأقرب آية للتفكر جسمك،

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ*خَلَقَ الإِنسانَ مِن عَلَقٍ﴾

  القراءة الثانية قراءة شكر وعرفان، أي أنت منحك الله نعمة الإيجاد، أنا أحياناً عندما أفتح كتاباً حروفه نظمت قبل ولادتي، يأتي ببالي خاطر، أثناء تنظيم حروف الكتاب أنت من؟ أنت لا شيء ليس لك وجود، والآية تقول:

﴿هَل أَتى عَلَى الإِنسانِ حينٌ مِنَ الدَّهرِ لَم يَكُن شَيئًا مَذكورًا﴾

[سورة الإنسان: ١]

 افتح أي كتاب وانظر إلى تاريخ تنظيمه، إذا كان قبل ولادتك، أثناء تنضيط الكتاب أنت من؟ أنت لا شيء، كنت لا شيء فأصبحت به خير شيء، إذاً أول قراءة قراءة البحث والإيمان، القراءة الثانية قراءة الشكر والعرفان، تشكر الله على نعمة الإيجاد، ونعمة الإمداد، ونعمة الهدى والرشاد، لذلك النعم الكبرى مرتبة الترتيب التالي أول نعمة نعمة الهدى والرشاد، ثم نعمة الكفاية، ثم نعمة الأمن.
 القراءة الثالثة

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ﴾

  قراءة البحث والإيمان:

﴿خَلَقَ الإِنسانَ مِن عَلَقٍ﴾

  القراءة الثانية:

﴿اقرَأ وَرَبُّكَ الأَكرَمُ﴾

 أوجدك، وأمدك، وأرشدك، قراءة البحث والإيمان، وقراءة الشكر والعرفان.

3 ـ قراءة الوحي و الإذعان :

 الآن:

﴿اقرَأ بِاسمِ رَبِّكَ الَّذي خَلَقَ*خَلَقَ الإِنسانَ مِن عَلَقٍ*اقرَأ وَرَبُّكَ الأَكرَمُ*الَّذي عَلَّمَ بِالقَلَمِ*عَلَّمَ الإِنسانَ ما لَم يَعلَم﴾

[سورة العلق: ١-٥]

 هذه قراءة الوحي والإذعان، يوجد وحي، يوجد منهج إلهي، يوجد نبي معه معجزات، يوجد قرآن، يوجد سنة، فأنا بين قراءة البحث والإيمان، وبين قراءة الشكر والعرفان، وبين قراءة الوحي والإذعان.

 

4 ـ قراءة العدوان و الطغيان :

 والقراءة الرابعة هذه القنبلة العنقودية يجب أن يموت كل إنسان ضمن خمسمئة متر، اسمها قنبلة عنقودية، فيها ألف قنبلة صغيرة تتطاير، فكل شخص ضمن دائرة قطرها خمسمئة متر يموت، ويوجد النابالم الخارقة الحارقة، ملجأ سماكته مئة متر، أسمنت مسلح تخرقه ثم تنفجر في الأسفل، اسمها الخارقة الحارقة، ملجأ سقفه متر مسلح، هذه القنبلة تخرقه أولاً ثم تفجره ثانياً، القنبلة الذرية، مات ثلاثمئة ألف في هيروشيما، هذه الرابعة قراءة العدوان والطغيان.
 عندنا أربع قراءات؛ قراءة البحث والإيمان، قراءة الشكر والعرفان، قراءة الوحي والإذعان، قراءة العدون الطغيان، فبطولتك أن تبقى في القراءات الثلاث الأولى وألا تكون أداة إجرامية بيد الآخرين، لذلك أندم الناس من باع آخرته بدنياه، والأندم منه من باع آخرته بدنيا غيره.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018