الدرس : 232 - تَعَلَّمُوا العربية فإنها من الدين. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 232 - تَعَلَّمُوا العربية فإنها من الدين.


2016-10-21

عظمة اللغة العربية و اتساعها في التعبير :

 أيها الأخوة الكرام؛ للإمام الجليل سيدنا عمر رضي الله عنه مقولة متعلقة باللغة قال: " تعلموا العربية فإنها من الدين"، لأن الله سبحانه وتعالى اختار لكلامه اللغة العربية:

﴿إِنّا أَنزَلناهُ قُرآنًا عَرَبِيًّا ﴾

[سورة يوسف: ٢]

 وأنا بحكم اختصاصي بالأدب العربي يوجد عندنا مادة اسمها فقه اللغة، يوجد بهذه المادة خصائص عجيبة عن اللغة، مثلاً تحت عنوان: اتساع العربية في التعبير، نأخذ فعل نظر، قال: نظر لمطلق النظر، لكن رأى تشمل الرؤية القلبية، تقول: رأيت العلم نافعاً، العلم لا يرى بالعين، هذه الرؤية قلبية، رأيت الحق قوياً، رأيت الاستقامة نجاحاً، يوجد مليون موضوع تحت كلمة رأى القلبية، إذاً نظر إلى شيء مادي، أما رأى فقضية قلبية، النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يقول:

(( حدث القوم ما حدجوك بأبصارهم ))

[ فقه اللغة عن ابن مسعود]

 ما معنى حدج؟ قال: نظر مع المحبة، والنقطة الدقيقة يحتاجها الأب والأم والمعلم وأستاذ الجامعة والمرشد والشيخ، أن يكون هناك حب بين المعلم والتعلم، إذا لم يكن هناك حب لا يوجد تعليم، والكلمة قالها أرسطو قبل أربعمئة عام قال: "خذ ابنك عني -لأحد أولياء طلابه- إنه لا يحبني"، أنا أقول هذه الكلمة للآباء: يجب أن يحبك ابنك، أنت السيد، وصاحب القرار، والمنفق، والأب، لكن لا بد من المحبة، لذلك ما معنى قوله تعالى:

﴿تَبارَكَ اسمُ رَبِّكَ ذِي الجَلالِ وَالإِكرامِ﴾

[سورة الرحمن: ٧٨]

 شيء دقيق جداً:

﴿تَبارَكَ اسمُ رَبِّكَ ذِي الجَلالِ وَالإِكرامِ﴾

[سورة الرحمن: ٧٨]

 بعض العلماء قال: ينبغي أن تحب الله بقدر ما تخافه، وينبغي أن تخافه بقدر ما تحبه، جلال فقط يوجد نفور، إكرام فقط يوجد تسيب.
 أنت أب القضية دائماً التطرف سهل، أخطأ ابنك ضربته ضرباً مبرحاً سهلة، لكن أصبح هناك حاجز بينك وبينه، يتألم شهراً لأنك ضربته أمام إخوته، وهو شاب أول حياته، والله يا أخوان الذي يضرب ابنه أمام الناس أعده مجرماً، يقبل الابن منك الضرب فقط بينك وبينه، أما أمام الناس فلا، لذلك يقول سيدنا عمر: "تعلموا العربية فإنها من الدين" .
 إذاً رأى قلبية، ونظر مادية، وحدج مع المحبة:

(( حدث القوم ما حدجوك بأبصارهم ))

[ فقه اللغة عن ابن مسعود]

 يوجد حب بين الأب والابن، والأب وابن الابن، والأخ وأخيه، أنا أقول: البيوت ينبغي أن تبنى على الحب، إذا ألغيت الحب من حياتك ألغيت حياتك، الدين كله حب، الله قال:

﴿ يُحِبُّهُم وَيُحِبّونَهُ ﴾

[سورة المائدة: ٥٤]

 إذاً حدج النظر مع الحب، الحديث:

(( حدث القوم ما حدجوك بأبصارهم ))

[ فقه اللغة عن ابن مسعود]

 ما داموا ينظرون إليك نظرة الحب فحدثهم، أما لو تكلمت بالدرر، وليس هناك حب فالكلام يرفض، لا يمكن أن تصل إلى الإنسان إلا بدءاً من قلبه، أما بالقهر فلا، دائماً وأبداً الناس يخضعون للطغاة، لا يحبونهن، البطولة أن تحب وأن تحترم بآن واحد، هاتان الصفتان تجمعهما الآية الكريمة:

﴿تَبارَكَ اسمُ رَبِّكَ ذِي الجَلالِ وَالإِكرامِ﴾

[سورة الرحمن: ٧٨]

 إذاً حدج النظر مع الحب، الآن فعل رنا قال: رنا النظر مع الاستمتاع، أنت على رأس جبل، أمامك بحر أزرق، والدنيا فيها صفاء، أو أنت أمام جبل أخضر، أو أمام وجه طفل صغير، هذا جمال، والله جميل ويحب الجمال، إذاً رنا نظر مع الاستمتاع، رنوت إلى هذا المنظر، عندنا فعل شخص للذين كفروا:

﴿ فَإِذا هِيَ شاخِصَةٌ أَبصارُ ﴾

[سورة الأنبياء: ٩٧]

 النظر مع الخوف.
 الآن قد تشتري قماشاً وأنت خبير تقول: يا ترى هذا خيط صناعي أم طبيعي؟ أنت خبير لأنك بائع أقمشة، هذه العملية اسمها استشف، استشف النظر مع اللمس، استشرف أنت معلم وعندك امتحان، تراقب الطلاب، يوجد طالب حجمه كبير، ويجلس خلفه طالب حجمه صغير ينقل، تقف على أصابع رجليك هذه اسمها استشرف أي النظر مع التمطي، نظر مع الاحتقار شذراً، الآن حملق، الجفن له باطن أحمر، فإذا ظهر باطن الجفن يقال: حملق، ظهر حملاق العين، أما إذا قلنا: بحلق، أحياناً شخص يقوم بقسطرة يأتي الطبيب ويأخذ الصورة، يوجد خمسة شرايين يغذون القلب، ينظر يقولون: بحلق أي يبحث عن التضيق بالشرايين بدقة بالغة لأن هذه القضية قضية مصيرية، يوجد عندنا أكبر شريان يغذي القلب، هذا أخطر شريان بحياة الإنسان، قطره ميلي وثلث، مادام ميلي وثلث أنت نشيط، وتصعد الدرج، وتمشي بسرعة، تحمل حاجاتك، قطر هذا الشريان التاجي عندما يضيق عن الميلي تبدأ المتاعب عندما تبذل جهداً يوجد آلام باليد اليسرى، عندما تصعد الدرج تلهث كثيراً، تبدأ عندك مشكلة بالقلب، لذلك حملق ظهر حملاق العين، بحلق نظر نظراً شديداً، أحياناً لك حدقة بالعين، لو دخلت إلى غرفة مظلمة الحدقة تتسع شيئاً فشيئاً، لو انتقلت فجأة إلى غرفة مضيئة تضيق، حدق اتسعت حدقة العين، يوجد صوت طائرة، والسماء فيها سحب، لكن السحب متفرقة، أنت رأيت طائرة بين السحب خلال ثانية واحدة بعدها دخلت بسحابة تقول: لاح، ظهر الشيء واختفى، تقول: لمح، أنت مؤمن تمشي بالطريق يوجد باب مفتوح لم تنتبه، نظرت رأيت امرأة غير ملتزمة بثوب النوم، تغض بصرك، هذه ما اسمها؟ لمح نظر وأعرض، لاح ظهر واختفى، المنظور تغير، الناظر نظر وأعرض لمح، قضية خطيرة، ذهب عيار أربعة و عشرين أحياناً بعض القطع الذهبية عيار الذهب ضمن الأسوارة يكون بخط رفيع جداً هنا حدق، الآن بحلق نظر نظراً شديداً، حملق ظهر حملاق العين، استشرف النظر مع التمطي، استشف النظر مع اللمس، نظر شذراً النظر مع الاحتقار، شخص النظر مع الخوف، رنا النظر مع الاستمتاع، حدج النظر مع المحبة، رأى رؤية قلبية، نظر طبيعية.

 

انفراد اللغة العربية بفقه معاني الحروف :

 أخواننا الكرام؛ يوجد بحث آخر بفقه اللغة عجيب تنفرد به اللغة العربية، هذا البحث ليس باللغات الأخرى إطلاقاً.
 كلمة فيها غين - حرف الغين- بمعنى الشيء خرج عن دائرة النظر، غاب، غربت الشمس، غيبة بغيابه، غريب، كلها غين، الغين يعني شيئاً اختفى عن دائرة النظر.
 الآن تكرار الراء، جرّ، مرّ، كرّ، فرّ، الراء يوجد تتال، القاف اصطدام، طرق، صفق، لصق، أين يوجد اصطدام يوجد قاف، أين يوجد راء يوجد تكرار، أين يوجد غين يوجد غياب، هذا من فقه معنى الحروف، وهذه الخاصة تنفرد بها اللغة العربية.

القرآن الكريم أساس حفظ اللغة العربية :

 أخواننا الكرام؛ درسنا في الجامعة الأدب الإنكليزي، قد لا تصدقون كان عندنا موضوع عن شكسبير باللغة الإنكليزية، فالشيء الذي لفت الأستاذ نظرنا إليه أن أدب شكسبير مترجم من اللغة الإنكليزية إلى اللغة الإنكليزية، لو ذهبت إلى بريطانيا لا يستطيع شخص بريطاني الآن أن يقرأ أدب شكسبير، يكون مترجماً من الإنكليزية للإنكليزية، انتقل للعالم الإسلامي طلابنا في الصف العاشر يقرؤون شعر امرئ القيس، الشعر نظم قبل ألف و خمسمئة عام، قبل ألف و خمسمئة عام نظم هذا البيت:

ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي  بصبح و ما الإصباح منك بأمثل
***

 شعر امرئ القيس قبل ألف و خمسمئة عام هذا اسمه ثبات اللغة، ما السبب؟ بفضل القرآن الكريم، أنا أذكركم أن اللغة اللاتينية منها الفرنسية، ومنها الإنكليزية، والإسبانية، والسويسرية، عشرون لغة بأوروبا، أساس اللغة واحد و هذا الأساس هو اللغة اللاتينية، لأنه لا يوجد كتاب مقدس جمع هذه اللغات.
 مرة سافرت قطعت كل أوروبا وصلت إلى إسبانيا، فرنسا، سويسرا، إيطاليا، كل شعب مستقل عن الآخر باللغة، فلولا القرآن لكان هناك عشرون لغة بحياتنا، أما شخص مقيم بالمغرب فيستطيع أن يقرأ مقالة ببساطة لعالم مقيم بالمشرق، نحن لنا خاصة لا تتمتع بها أمة في الأرض، أن بلاداً مترامية الأطراف بدءاً من الخليج العربية وانتهاء بالمغرب كل هؤلاء يتكلمون بالعربية، هذه من نعم الله الكبرى علينا، بينما أدب شكسبير مترجم من الإنكليزية القديمة إلى الإنكليزية الحديثة.

 

تعلّم كل شيء عن شيء وشيء عن كل شيء :

 أخواننا الكرام؛ مرة أخرى لسيدنا عمر هذه المقولة: "تعلموا العربية فإنها من الدين" أي لا يمنع أن يكون في البيت كتاب واحد للغة، يمكن أن تجد كتاباً مبسطاً للغة تضعه في مكتبتك، اختلفت بموضوع ارجع للكتاب، لأن الحياة معقدة جداً، وهذه لغة القرآن، ولأن القرآن عربي يجب أن تفهم اللغة العربية.
مرة أستاذ جامعي كبير أصبح بمنصب رئيس مجلس الأمن، هذا فارس الخوري مسيحي، سأله طالب إن هذه اللغة العربية معقدة جداً، قال له: لماذا؟ قال له: ساعة ثاء وساعة سين، قال له: أتحب أن يقال لك كسر الله أمثالك أم كثر الله أمثالك؟ الأولى دعاء له والثانية دعاء عليه، مثلاً بَر يابسة، بُر قمح، بِر إحسان، حركة واحدة نقلت معنى الكلمة من كلمة لأخرى، وبفقه اللغة يوجد أشياء كثيرة جداً، أي لا يمنع أن يقتني الإنسان كتاباً للغة ومعجماً للبيت، أنا مهندس، خير إن شاء الله، أنت مؤمن وعربي والقرآن عربي، أنا لا أطلب منك أن تتعلم، وكلامي دقيق جداً عندنا مصطلح بالعلم اسمه: يجب أن تتعلم ما ينبغي أن يعلم بالضرورة، أي يوجد شيء ليس من الضروري أن تعرفه و يوجد شيء ضروري، أوضح مثل المظلة، هذه المظلي عندما ألقى نفسه من الطائرة وتحته اثنا عشر ألف متر، ممكن أن يجهل شكل المظلة يا ترى دائري؟ مستطيل؟ بيضوي؟ لا يعلم، ممكن أن يجهل الخيوط التي صنعت منها المظلة خيط صناعي أم طبيعي لا يعرف، ممكن أن يجهل لون المظلة، يجهل عدد حبال المظلة، يجهل نوع خيوط حبال المظلة، إلا معلومة واحدة إذا جهلها نزل ميتاً طريقة فتح المظلة.
 شخص كطرفة أعطوه مظلة قالوا له: أول زر تضغطه تفتح المظلة، إن لم تفتح يوجد زر ثان احتياط تضغطه تفتح، إن لم تفتح يوجد احتياط ثالث، تنزل تجد سيارة جيب توصلك للسكنة، قال: شيء جميل، ضغط أول زر لم تفتح، والثاني لم تفتح، والثالث لم تفتح، قال: الأفضل ألا نجد سيارة في الأسفل تنتظرنا أيضاً.
 فطريقة فتح المظلة هذا شيء ينبغي أن يعرف بالضرورة ، يقول لك: أنا مهندس، و إذا كنت مهندساً فوق الدين مثلاً؟ أنا طبيب جراح، على عيني ورأسي، لك كل التقدير والاحترام، لكن الدين شيء آخر، مثلاً لو فرضنا أنت تحمل دكتوراه في الأدب العربي، وأنت تاجر أيضاً، وعندك ضيف مهم، مندوب شركة مهم جداً، يتكلم الإنكليزية فقط، ولا يمكنك أن تتكلم ولا كلمة إنكليزية معه، فأنت عبقري بالعربية وأمي بالإنكليزية، فكل شخص أمي بمليون فرع، مثلاً أحياناً شخص يقوم بتخطيط لقلبه، يرى هو التخطيط كمواطن عادي يرى فقط خطوط على شكل زكزاك، يأتي الطبيب يقول لك: معك ضعف بعضلة القلب، يفهم القضية من هذه الخطوط لأنه طبيب، فهذا التخطيط أنت أمي به، أما الطبيب فمختص به، وأنت قد يكون معك أدب عربي والطبيب أمي بهذا الاختصاص، لكن يتكلم العربية، لكن ليس عنده تعمق، فكل شخص الله أقامه بشيء.
 لذلك أنا أقول: تعلم كل شيء عن شيء وشيئاً عن كل شيء.
 أول شيء الثقافة الاختصاصية، أنت طبيب لا تقبل أن تكون بشهادة دنيا محلية، خذ بورداً، تعلم كل شيء عن شيء، وشيئاً عن كل شيء، لو ذكرت بالأخبار كلمة تعويم العملة، ما معنى هذه الكلمة؟ يجب أن تعرف كل شيء عن شيء- اختصاص- وتعرف شيئاً عن كل شيء، ثقافة عامة، ولا يسمى المثقف مثقفاً إلا بجمع الثقافة الاختصاصية مع الثقافة العامة.

ضرورة امتلاك الإنسان ثقافة لغوية مبسطة :

 أخواننا الكرام؛ أنا أقول: لابد أن يكون لك ثقافة لغوية مبسطة، أحياناً يسألك ابنك بالابتدائي سؤالاً معيناً، وأنت بعيد عن اللغة كلياً، أنا أعدها مشكلة كبيرة، فأنا أرجو الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه المعلومات الدقيقة عن اللغة العربية عند كل إنسان، والله الإنسان يعتز بهذه اللغة، العرب أتقنوا هذه اللغة، فكان عليه الصلاة والسلام أفصح العرب، له حديث لطيف جداً قال:

(( أنا أفصح العرب بَيْد أني من قريش ))

[الطبراني عن أبي سعيد الخدري ]

 كلمة بيد أني معنى هذا أنه يوجد نقص؟ فلان كريم إلا أنه لئيم مثلاً، فلان عالم إلا أنه غير متزن، لكن النبي اتبع أسلوباً عجيباً جداً سماه البلاغيون تأكيد المدح بما يشبه الذم، هذا أسلوب

ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم  بهن فلول من قراع الكتائب
* * *

 الثانية ليست عيباً بل فضيلة ثانية، قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم:

(( أنا أفصح العرب بَيْد أني من قريش ))

[الطبراني عن أبي سعيد الخدري ]

 وقريش أفصح قبيلة في العرب، تأكيد المدح بما يشبه الذم، يوجد أسلوب معاكس تأكيد الذم بما يشبه المدح، تأكيد المديح بما يشبه الذم، وتأكيد الذم بما يشبه المديح، فلذلك نعود لكلام سيدنا عمر: "تعلموا العربية فإنها من الدين" هذه لغتنا لغة قرآننا، والله بحر واسع، وهي ممتعة جداً.
 أخواننا أخاطب الشباب الآن عندما تتعمق بالعلم العلم مسعد جداً، من دون تعمق متعب جداً، تعمق وحياتنا الآن كلها علم، فالإنسان عليه ألا يبقى بعيداً عن الثقافة، وإذا كان على صلة بالعلم فهذه نعمة كبيرة.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018