الدرس : 200 - الإنسان من حين لآخر يحب الإيجاز. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

الدرس : 200 - الإنسان من حين لآخر يحب الإيجاز.


2015-10-29

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمّد، وعلى آله وأصحابه الطيّبين الطاهرين، أمناء دعوته، وقادة ألوِيَتِه، وارضَ عنّا وعنهم يا ربّ العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وُحول الشهوات إلى جنّات القربات.

محبة الإنسان للإيجاز أحياناً و للتفصيل أحياناً أخرى :

 أيها الأخوة الكرام؛ الإنسان من حين لآخر يحب الإيجاز، ومن حين لآخر يحب التفاصيل، فأحياناً من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم كلمات موجزة، من هذه الكلمات: " لا يخافن العبد إلا ذنبه، ولا يرجون إلا ربه" .
 كأن الدين كله ضغط بكلمتين، لا يخافن العبد إلا ذنبه، ولا يرجون إلا ربه، كتفصيل لا تقل: استعمار، لا تقل: إمبريالية، لا تقل: طغاة، لا تقل: حاكم ظالم، لا تقل: تبدل خطوط المطر، لا تقل: جفافاً، لا يخافن العبد إلا ذنبه، ولا يرجون إلا ربه، كن جريئاً، واجه الحقيقة، قل ما الذي فعلته حتى أستحق هذا العمل؟ أي الله ينزل مصيبة بلا سبب مستحيل وألف ألف مستحيل، والدليل قال تعالى:

﴿ مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآَمَنْتُمْ ﴾

[ سورة النساء : 147]

 الله عز وجل لا ينتفع بالمصائب، على كل شيء قدير:

(( يا عبادي لو أنَّ أوَّلكم وآخرَكم، وإنسَكم وجِنَّكم، قاموا في صعيد واحد فسألوني، فأعطيتُ كُلَّ إنسان مسألتَهُ، ما نقص ذلك مما عندي إلا كما يَنْقُص المِخْيَطُ إذا أُدِخلَ البحرَ ))

[ مسلم والترمذي عن أبي ذر الغفاري]

 اذهب إلى العقبة واركب قارباً وخذ إبرة واغمسها بالبحر كم نقص البحر؟

((.... ذلك لأن عطائي كلام، وأخذي كلام ـ..))

 الشاهد الدقيق الدقيق:

((....فمن وَجَدَ خيراً فليَحْمَدِ الله ومن وجد غير ذلك فلا يَلُومَنَّ إلا نَفْسَهُ ))

[ مسلم والترمذي عن أبي ذر الغفاري]

 هذه مقدمة.

 

اعتماد التفسير القرآني في كشف المصائب :

 ابنة هولاكو زعيم التتار كانت تطوف في بغداد، فرأت جمعاً من الناس يلتفون حول رجل، فسألت عنه، فإذا هو عالم من علماء المسلمين، فأمرت بإحضاره، فلما مثل بين يديها سألته: ألستم المؤمنون بالله؟ قال: بلى، قالت: ألا تزعمون أن الله يؤيد بنصره عباده المؤمنين؟ قال: بلى، قالت: أفلا يعني ذلك أننا أحبّ إلى الله منكم؟ قال: لا، قالت: لم؟ قال: ألا تعرفين راعي الغنم، قالت: بلى، قال: ألا يكون مع قطيعه بعض الكلاب؟ قالت: بلى، قال: ما يفعل الراعي إذا شردت بعض أغنامه عنه؟ قالت: يرسل عليها كلابه لتعيدها إلى سلطانه، قال: كم تستمر الكلاب في مطاردة الخراف؟ قالت: ما دامت شاردة، قال: فأنتم أيها التتار كلاب الله في الأرض، وطالما بقينا نحن كمسلمين شاردين عن منهج الله وطاعته فسوف تبقون وراءنا حتى نعود إلى الله، هذه القصة ملخص ملخص ملخص الملخص، لا تقل: استعمار ولا صهيونية وإمبريالية عالمية وطغاة وجبابرة وملوك وحصار اقتصادي، مليون مصطلح ضعه تحت قدمك، لا يوجد إلا الله، تمشي بشكل صحيح يكرمك، تقصر يعاقبك، لأنه خلقك للجنة، فأنت عندما قبلت الدنيا فقط يعالجك، خلقك لجنة عرضها السموات والأرض، فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر.
 لذلك أنا أنصح إن أتت مشكلة ممكن أن يكون لها ألف تفسير، مثلاً بلد إلى جانب سوريا عانى حروباً أهلية، بقيت عشر سنوات، وقتل قريب خمسمئة ألف إنسان، ودمرت تدميراً كاملاً، عندك تفسير عربي أن هذا البلد الصغير كل دولة عربية لها فيه ميليشيات، وصار صراع عربي على أرض هذا البلد وانتهى، هذا تفسير عربي، يوجد تفسير ثان أوربي أن هذا البلد نما اقتصادياً نمواً عجيباً على أنه صغير يوجد حريات اقتصادية، استيراد مفتوح، فكاد ينافس المراكز المالية الدولية فحطمته أوربا، هذا تفسير دولي، وهناك تفسير نسواني قال: حكمتها عين، النساء يتكلمون بالعين والسحر، وهناك تفسير قرآني اسمع القرآن الكريم:

﴿ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾

[ سورة النحل: 112]

 هذه الآية أصل، اعتمد التفسير القرآني إذا كنت مؤمناً.
 مرة ثانية، قال تعالى:

﴿ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾

[ سورة النحل : 112]

 اسمع الآية:

﴿ وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ ﴾

[ سورة الشورى: 30 ]

 ماذا تعني كلمة من؟ مثلاً يأتي أخ يقول لك: أنا أريد أن أتاجر في البناء، المحضر الفلاني قيمته كذا، أتحب أن تكون لي شريكاً؟ تقول له: ما معي مال، ماذا تعني كلمة مال؟ أي ما معي مال كاف لهذه الشراكة، محضر ثمنه مئة مليون، أنا لا أملك خمسين مليوناً، أما إذا قلت له: ما معي من مال ولا دينار، من هنا تفيد استغراق أفراد النوع، مثلاً إذا قلت: لا يوجد الصف أحد ليس معه كتاب، أمامك ثلاثون طالباً وكلهم كتبهم أمامهم، أما إذا قلت: لا يوجد الصف من أحد، معنى هذا أن الغائبين معهم كتاب، كلمة من عندما تدخل تفيد استغراق أفراد النوع، قال تعالى:

﴿ وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ ﴾

[ سورة الشورى: 30 ]

 ما من عثرةٍ، إنسان يمشي وقع، وقف لا شيء به، ولا اختلاج عرقٍ، قطع الطريق فشاهد سيارة مسرعة خاف فرجع لكنه ضرب، كاد أن يدهس، ما من عثرةٍ ولا اختلاج عرقٍ ولا خدش عودٍ، مسمار لست منتبهاً له عمل شطباً بيدك، إلا بما قدمت أيديكم وما يعفو الله أكثر.

 

المصائب رسائل من الله عز وجل :

 أتمنى على أخواننا الكرام والله أنا أفعل هذا مع نفسي، لا تتصور شيئاً مزعجاً بلا سبب، قد يكون قصيراً. نظرة لا تجوز اصطدم بعامود، هذه من هذه، كلما فهمت على الله تكون أذكى، افهم على الله لن يكون هناك شيء يزعجك إلا له سبب، لماذا البيت غير مستقر؟ يوجد معصية إما ارتكبها الزوج أو الزوجة، الآن سوف أقول لكم كلمة ثانية:

((ما تواد اثنان، ففرق بينهما إلا بذنب يحدثه أحدهما ))

[ أحمد عن ابن عمر]

 تنشأ أحياناً مشكلة في البيت، إذاً يوجد مخالفة إما من الزوج أو من الزوجة أو من كليهما، لذلك أيها الأخوة؛ البطولة ألا تلقي المصيبة على غيرك، و هناك مليون جهة تلقيها عليها، ليس لي حظ، ما هذه الكلمة؟ تقول الأم: مسكينة هذه البنت ليس لها حظ، جاءها زوج سيئ جداً، هي ما عملت شيئاً لكن ليس لها حظ، هذا الكلام فيه شرك، أو الدهر يومان يوم لك ويوم عليك، شرك، ما معنى هذا الكلام؟ أين الله؟ يسبني ابن آدم إذ يسب الدهر وأنا الدهر، قلب لي الدهر ظهر المجن، كلام فارغ، لا يوجد دهر ولا حظ، سخر القدر مني، يوجد مئات العبارات ليس لها معنى في الدين، لا يوجد إلا الله، طالب قال لأبيه لا أريد أن أدرس - وهو في الصف الخامس هذا المثل أنا وضعته، ليس واقعياً- على كلمة واحدة قالها الابن، قال له أبوه: بلا دراسة، استيقظ صباحاً لا يوجد عنده مدرسة، نام للساعة العاشرة، قلى خمس بيضات وأكلهم، وذهب إلى السينما، شاهد نفسه أسعد من كل الطلاب، كان يستيقظ الساعة السابعة ويكتب الوظيفة و يذهب إلى المدرسة، و إن لم يكتب وظيفته يعاقب، انتهى من كل هذا، عندما كبر لا يوجد معه شهادة، ولا تجارة، ولا وظيفة، ولا بيت، ولا سيارة، وكل أصدقائه أطباء ومهندسون، فنقم على أبيه، قال لأبيه: لماذا عندما قلت لك لا أريد الدراسة لم تعاقبني عقاباً شديداً؟ اسمع الآية:

﴿ وَلَوْلَا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً ﴾

[ سورة القصص : 47 ]

 رسولاً ما قال مصيبة، بدل المصيبة بالرسالة، معنى هذا أن أي مصيبة تصيبك اعتبرها من الله رسالة، هذه من الأخير، قال تعالى:

﴿ وَلَوْلَا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً ﴾

[ سورة القصص : 47 ]

 معنى ذلك أي مصيبة هي في الحقيقة رسالة من الله، هذا المصطلح مستخدم بالسياسة، يقول لك: تمّ في هذه العاصمة عرض عسكري، وكان هذا العرض العسكري رسالة إلى العدو، مدرعات وطائرات وحاملات صواريخ، هذا العرض العسكري رسالة إلى العدو هذا جيشنا، لذلك اعتبر أي مصيبة بلا استثناء رسالة من الله، ابحث عن السبب، البطولة لا تقل: الدهر، لا تقل: القدر، لا تقل: قلب لي الدهر ظهر المجن، لا تقل: الدهر يومان يوم لك ويوم عليك، لا تقل: سخر القدر مني، لا تقل: ليس لي حظ في الدنيا، هذه البنت ليس لها حظ، أين الله؟ لماذا سمح لهذا الزوج أن يتزوجها؟ قال تعالى:

﴿ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾

[سورة النور: 26]

بطولة الإنسان أن يعد لساعة الموت عدتها :

 أيها الأخوة الكرام؛ ما تعلمت العبيد أفضل من التوحيد، مرة قلت لشخص: هل يمكن أن نضغط التجارة كلها بكلمة واحدة؟ قال لي: يوجد مئة مليون نوع للتجارة، من المعامل التي تصنع الميتسوبيشي وحاملات الطائرات إلى الشخص الذي يملك بسطة في الطريق، بالضبط هذا تاجر وهذا تاجر، التي تصنع ميتسوبيشي و حاملات الطائرات التي ثمنها ثلاثمئة مليار مثل بائع البليلة؟ هذا تاجر وهذا تاجر، قلت له: هل يمكن أن نضغط التجارة كلها بكلمة واحدة؟ لم يعرف، قلت له: إنها الربح، فإن لم تربح فلست تاجراً، تبدأ من حاملات الطائرات إلى بائع البليلة، يمكن أن تضغط الدين في كلمة واحدة؟ أصول، فقه، وفقه مقارن، وفقه تجريبي، وفقه الأزمة، وفقه معاصر، والتفسير، والسيرة، والحديث، يوجد مئة فرع ومليون كتاب، هل تستطيع أن تضغط هذا الدين كله بكلمة واحدة؟ إنها الاستقامة، فإن لم تستقم لن تقطف من ثمار الدين شيئاً، تستطيع أن تضع في البيت آية الكرسي، لا يوجد مشكلة، تضع في السيارة مصحفاً صغيراً، لكن عينك على البنات وأنت تقود السيارة، اختلف المصحف مع النظر، هذا الدين كلي لا تقطف ثماره إلا إذا أحطته من كل جوانبه، بيت فيه ثلاجة وغسالة ومروحة وميكروويف، لكن لا يوجد كهرباء، فكله واقف، تأتي الكهرباء كله يعمل، أنا تصوري أن الإيمان هو الكهرباء، الزواج له طعم مع الإيمان، التجارة لها طعم مع الإيمان، العلاقات الاجتماعية لها طعم مع الإيمان، الأناقة لها طعم مع الإيمان، أنت تمثل الدين، ترتدي ثياباً نظيفة وأنيقة، عندما تدخل الإيمان صار كله مشروعاً، ألغ الإيمان يصبح كله ليس له طعم، لأن هذا كله أنت تحصله، انظر أكثر الناس بدأ موظفاً، أخذ ليسانس رفعوه من كاتب إلى مدرس، صار معاشه زائداً، أخذ ماجستير ارتفع المعاش، أخذ دكتوراه، كلما أخذ شهادة، كلما تفوق بشيء يرقى، ثم صار معاشه معقولاً، غيّر بيته ووسعه، ثم غيّر الأثاث من ضغط من زوجته، ثم اشترى سيارة هذه قديمة بدلها، ثم أخذ بيتاً في العقبة من أجل الصيف، ثم سياحة كل سنة إلى أوربا، الذي حصّلته في ثلاث وثمانين سنة الموت يأخذه منك بثانية واحدة، توقف القلب انتهى كل شيء، البناء صار ليس له، هذه السيارة ليست له، لا يجرؤ أحد أن يركبها في حياته، يأخذها ابنه، ويأخذ المفاتيح، ويذهب بها نزهة مع صديقته، أين والده؟ لا شيء يدوم، أنا أقول: كل بطولتك أن تعد لساعة الموت.
 مرة لي قريب شيعته، وضعوه في القبر، أعرف بيته، أعرف مستواه المعاشي، أعرف سياراته، وضعوه في القبر فتحوا الكفن عن وجهه، أداروه نحو القبلة، وضعوا البلاطة، أهالوا التراب، أقسم لكم بالله ما رأيت على وجه الأرض إنساناً أذكى ولا أعقل ممن يعد لهذه الساعة، هل يستطيع شخص منا أن يقول: أنا أستيقظ كل يوم مثل البارحة؟ كل يوم يوجد مشكلة، يدي اليسار تؤلمني، أصعد الدرج ألهث، معه ذبحة صدرية، بالمطار يوجد بوابة خروج، وبالدنيا يوجد بوابة خروج لكل واحد يخرج منها، ممكن بحادث مرور، ممكن بأزمة قلبية، ممكن بخثرة بالدماغ، ممكن بجريمة بقتل، هذه اسمها بوابة خروج، ونحن جميعاً أنا أقول لأخواني إن شاء الله نعيش أطول عمر، لكن بعد مئة سنة لا أحد منا على قيد الحياة، كله تحت الأرض، الآن نمشي فوق بعد مئة سنة تحت الأرض، لا يوجد بيت، ولا سيارة، ولا ثروة، ولا مكانة اجتماعية، فالبطولة أن تعد لهذه الساعة التي لا بد منها، هذا الذكاء، هذا العقل، هذا التوفيق، سوف نموت، ليس معنى هذا أننا لا نتزوج، لا، تتزوج، وتنجب، وترتب بيتك والرتابة ضرورية، وتكون أنيقاً، وكلك نشاط اجتماعي، كله مسموح ضمن الشرع، لذلك ملخص ملخص الملخص لا يخافن العبد إلا ذنبه، ولا يرجون إلا ربه، لا يوجد إلا الله، و هناك قوى لو أسلمك الله إلى أحد كائناً من كان لا يستحق أن تعبده، لا تستطيع أن تقول: فلان دمر بلداً، أين الله؟ هذا شرك، الله سمح له، هذه يسمونها خطة الله تستوعب خطة الكافر، الكافر يتحرك ضمن خطة الله، أما الكافر فيفعل شيئاً الله لم يريده يكون هذا ليس إلهاً، يمكن لكافر أن يفعل شيئاً ما أراده الله؟ مستحيل ومليون مستحيل، إذاً أنت بالتوحيد ترتاح، وعلى الله الباقي.
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمّد، وعلى آله وأصحابه الطيّبين الطاهرين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018