مختلفة - الأردن - المحاضرة : 33 - مدينة عمان، مؤسسة صاد التنموية، مسجد الشهيد الملك عبد الله بن الحسين، مهرجان - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠23ندوات مختلفة - الأردن
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

مختلفة - الأردن - المحاضرة : 33 - مدينة عمان، مؤسسة صاد التنموية، مسجد الشهيد الملك عبد الله بن الحسين، مهرجان


2015-07-07

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، وارض عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

الأمور بخواتيمها والعبرة في النهاية :

 أبنائي الأحباب؛ منذ عدة أعوام كنت في زيارة لبلدة اسمها ازرع في الجنوب، ودخلت إلى المسجد لأصلي فرأيت في المسجد طلاباً صغاراً من مدرسة جيء بهم للصلاة، هذه البلدة ازرع بلدة صغيرة، بلدة ابن قيم الجوزية له ثلاثمئة مؤَلف، وعلماء المسلمين عالة على كتبه، فسألتهم: هل تعرفون ابن القيم؟  قالوا: نعم من هذا البلد، ألم يكن صغيراً؟ ألم يكن طفلاً صغيراً؟ كيف كان مستقبله؟ أحد أكبر علماء المسلمين وحين أرى الصغار أرجو الله تعالى أن يكونوا في المستقبل قادة لبلادهم، علماء كبار حتى يضعوا بصمة في الحياة.

 

 فلذلك، أنتم طلاب ومعظمكم يركب الدراجة، إنسان يركب دراجته في طريق مستو، وصل إلى مكان فوجد فيه طريقين، طريق هابط وطريق صاعد، أيهما أهون وأمتع لراكب الدراجة؟ النازل، وأيهما أصعب وأشق؟ الصاعد، إلا أن هذا الطريق النازل ينتهي بحفرة ما لها من قرار، فيها وحوش كاسرة، فراكب الدراجة وصل إلى طريقين أحدهما هابط والآخر صاعد، أهون لراكب الدراجة الهابط، وأصعب عليه الصاعد، لكن يوجد لوحة مكتوب عليها: الطريق الهابط ينتهي بحفرة مالها من قرار، فيها وحوش كاسرة وجائعة، والطريق الصاعد ينتهي بحديقة غناء، يا ترى بعدما عرف النتيجة من خلال اللوحة هل يغير قراره؟ سيغير، النبي الكريم قال:

(( أَلا إِنَّ عَمَلَ الْجَنَّةِ حَزْنٌ بِرَبْوَةٍ ،...إِنَّ عَمَلَ النَّارِ سَهْلٌ بِسَهْوَةٍ ))

[ أحمد عن ابن عبَّاس ]

 فالشيء الذي يشعر الطفل الصغير بجهد في تطبيقه هو الذي ينفعه في المستقبل، والشيء الذي يعطيه راحة سريعة مؤقتة هذا الشيء ينتهي بمشكلة كبيرة.
 فلذلك الطفل الصغير حينما ينشأ على طاعة الله له مستقبل مشرق، وقالوا: من لم تكن له بداية محرقة لم تكن له نهاية مشرقة.
 فلذلك الأمور بخواتيمها، والأمور بمآلاتها، والعبرة في النهاية.

 

محبة الإنسان لسلامته و سعادته و استمرار وجوده :

 فلذلك هؤلاء الرجال العظماء الذين تركوا بصمات في المجتمع كانوا صغاراً ولكن وهم صغار كانوا محفزين لطاعة الله عز وجل، فلذلك مرة ثانية: الانسان إذا أراد أن يسلم وأن يسعد. أهل الأرض جميعاً بشر هؤلاء البشر تحكمهم ثلاث حقائق، الإنسان يحب سلامته، يحب سعادته، يحب استمراره.
 هو آلة معقدة جداً لها صانع عظيم، هذا الصانع العظيم له تعليمات التشغيل والصيانة، أنت حين تطبق تعليمات الصانع تسلم، وحينما تقترب منه تسعد، وحينما تربي ابنك كما أراد الله تستمر في سلامة وسعادة واستمرار، والسلامة في الاستقامة، والسعادة بالعمل الصالح، والعمل الصالح يرفع، والاستمرار في تربية الأولاد.
 فلذلك نحن حينما ننشأ في بيت إسلامي، الأب يدعوك إلى الصلاة، هذه نعمة لا يعرفها إلا من فقدها، لذلك الطفل الصغير عندما ينشأ على طاعة الله، له عند الله مستقبل كبير، وأرجو الله سبحانه وتعالى أن يحفظ لأهليكم إيمانهم، وأهلهم، وأولادهم، وصحتهم، ومالهم، وأرجو أن تكونوا قرة عين لآبائكم وأمهاتكم ولمجتمعكم.

 

بطولة الإنسان أن يذكر نعم الله وهي موجودة :

 كل إنسان كبير كان أم صغير، والإنسان الصغير يصبح كبيراً، فحينما نفكر في طاعة الله في وقت مبكر نحصل على مستقبل مشرق. لذلك أنتم من نعم الله الكبرى عليكم أنكم في بلد التدين محترم فيه، والتدين ليس تهمة نحاسب عليها، والشعب أطياف وليس بين الطيفين أحقاد تاريخية هذه النعمة الثانية. والنعمة الثالثة أنتم في دولة قوية تحاسب وتعاقب، ولكنها لا تقتل. هذه نعم كثيرة جداً لكن ألفتموها، والإنسان إذا ألف النعمة قد ينساها، أما بطولته فأن يذكرها وهي موجودة.
 لذلك أرجو الله لهولاء الصغار أشبال المستقبل، رجال المستقبل، الأمة بهؤلاء الصغار لأنهم أملها ومستقبلها، والأمة تتحرك حركة قوية بفضل أبنائها الذين تلقوا تربية إسلامية.
 حفظ الله لكم بلدكم الطيب، وإيمانكم، وأهلكم، وأرجو الله سبحانه وتعالى أن تتمتعوا بصحتكم وسلامة أولادكم، والحمد لله رب العالمين.

الدعاء :

 اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، ارضنا وارض عنا. اللهم ارض عن هؤلاء الصغار جميعاً، واجعلهم قرة عين لآبائهم وأمهاتهم ولمجتمعاتهم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

 

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018