مختلفة - الأردن - المحاضرة : 36 - مدينة عمان- مسجد التقوى- حفل تكريم الطلاب - تعظيم الله من خلال آياته. - موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية
٠23ندوات مختلفة - الأردن
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

مختلفة - الأردن - المحاضرة : 36 - مدينة عمان- مسجد التقوى- حفل تكريم الطلاب - تعظيم الله من خلال آياته.


2015-09-05

مقدمة :

 له الحمد، وله الفضل، وله المنة على ما أكرمنا به سبحانه وتعالى من نعمة الإسلام، وقبلها الإيجاد، نحتفل في هذا اليوم بتخريج طلاب المركز الصيفي لتحفيظ القرآن الكريم الذي يقام في كل عطلة صيفية، وإن من أعظم ما يحتفل به هذه القامات الكريمة التي نسأل الله عز وجل أن يجعلها زخراً للإسلام والمسلمين، وأن يجعلكم وأهلكم ومن كان في هذا الحفل الكريم في تحفيظ القرآن الكريم، ومن سعى بسعي الخير فيه أن يجعلنا جميعاً نقرأ القرآن يوم القيامة، وأن يكرمنا الله عز وجل بهذا القرآن الكريم في الجنة، في الفردوس الأعلى فيها، وأن يجزي عنا من أرشدنا، ومن علمنا ودلنا على الله عز وجل، وإن من أعظم الاحتفال أن نستمع للقرآن الكريم، وأيضاً أن نستمع إلى الإرشاد على شكل إنشاد من كوكبة صالحة تأثروا بأصحاب رسول الله الذين كانوا ينشدون أمام حضرته الشريفة، يمتدحون الله عز وجل والنبي والإسلام والقرآن، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسر بهذا الأمر، بل أنشدوا أمام حضرته حتى البنات من بني النجار كنا ينشدن لرسول الله نحن بنات من بني النجار يا حبذا محمد من جار، و النبي صلى الله عليه وسلم أفصح عن محبته لبناته قال: أشهد أن قلبي يحبكن.
 أيضاً من أعظم الاحتفال ومن أعظم صوره في مثل هذا المقام أن نستمع لأولئك العلماء الذين جعلوا احتفاءهم بكل مناسبة دينية أن يرشدوا الناس إلى الله، وأن يدلوا الناس على الله، وأن يستغرق عمل الدعوة إلى الله حياتهم، وإذا رأيناهم ذكرنا الله وذكرنا الإسلام، وعظمنا الله تعالى، نسأل الله أن يجزي عنا كل داعية دعا إلى الله، وكل منشد أنشد تعظيماً لله وللإسلام ولرسول الله، وأن يجزي عنا الآباء والأمهات والكبار والصغار ممن ساهموا في حفظ كتاب الله والدعوة إلى الله عز وجل، مع ضيفنا فضيلة الأستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي جزاه الله عنا خير الجزاء ، وأنه ما تأخر في يوم من الأيام خاصة عن أي احتفال في مسجدنا، نسأل الله أن يجزيه عنا خير الجزاء، ونسأل الله أن يبارك له في عمره.

أصل الدين معرفة الله عز وجل :

 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، وقادة ألويته، و ارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
 أيها الأخوة الكرام؛ إلى بعض المقدمات، هذا الكون نراه بأعيننا شمساً، وقمراً، وجبالاً، وودياناً، ونباتات، وكائنات حية، وبحيرات، وأنهاراً، ثم كواكباً ومجرات، هذا الكون فيه دلالة واضحة على الله، إنه يدل على خالقه موجوداً وواحداً وكاملاً، هذا الكون يشف عن أسماء الله الحسنى وصفاته الفضلى، هذا الكون هو الثابت الأول، الله عز وجل يقول:

﴿ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآَيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴾

[سورة الجاثية: 6]

 معنى ذلك أن الآيات التي ذكرها الله في القرآن الكريم أنواع ثلاثة، آياته الكونية خلقه، آياته التكوينية أفعاله، آياته القرآنية كلامه، الآيات الكونية تقتضي التفكر، قال تعالى:

﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾

[ سورة آل عمران : 190-191 ]

 فعل يتفكرون فعل مضارع، والمضارع يفيد الاستمرار، والآيات التكوينية أفعاله، قال تعالى:

﴿ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ﴾

[ سورة النحل : 36]

 آية ثانية، قال تعالى:

﴿ قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ﴾

[ سورة الأنعام: 11 ]

 فالآيات التكوينية أفعاله تقتضي النظر، والآيات القرآنية التي هي كلامه تقتضي التدبر، قال تعالى:

﴿ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ﴾

[ سورة الإسراء :9 ]

﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾

[ سورة محمد: 24 ]

 آيات كونية تقتضي التفكر، وآيات قرآنية تقتضي التدبر، وآيات تكوينية أفعاله تقتضي النظر، هذه كلها قنوات سالكة لمعرفة الله، وأصل الدين معرفة الله، إنك إن عرفت الله ثم عرفت أمره تفانيت في طاعته، أما إذا عرفت أمره ولم تعرفه تفننت في التفلت من الأمر، وكأني وضعت يدي على بعض مشكلات العالم الإسلامي، الأمر بين أيدي الناس جميعاً، لكن الآمر ضعفت معرفته فتجرأ الناس على معصيته، لذلك أصل الدين معرفته.

 

آيات الله الكونية آيات دالة على عظمته سبحانه :

 الآيات الكونية تدل عليه. من هذه الآيات الكونية، الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، أي جوف الشمس يتسع لمليون وثلاثمئة ألف أرض، و بين الشمس والأرض مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، الآن حينما يقول الله عز وجل:

﴿ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ﴾

[ سورة البروج: 1 ]

 الأرض في دورتها حول الشمس تمر باثني عشر برجاً، أحد هذه الأبراج برج العقرب، هذا البرج كنت مرة في أمريكا دخلنا إلى قبة سماوية، وضعت خطوط بين نجوم الأبراج فالعقرب عقرب، أسماء الأبراج ناتجة إذا وصلت خطوطاً بين هذه النجوم الشكل يكون واضحاً جداً، أحد هذه الأبراج برج العقرب، وفي هذا البرج نجم صغير، أحمر اللون، متألق، اسمه قلب العقرب، وهذا النجم يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما وهي مئة وستة وخمسون مليون كيلو متر، الشمس تكبر الأرض بمليون وثلاثمئة ألف مرة، وهذا النجم الصغير أحمر اللون يتسع للشمس والأرض مع المسافة بينهما.
 هذه آية من آيات الله الدالة على عظمته، لأنك إن عظمت الله أطعته، وإن لم تعظمه تفلت من أمره، قال تعالى:

﴿ خُذُوهُ فَغُلُّوهُ* ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ* ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ* إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ ﴾

[ سورة الحاقة : 30-33]

 أما الإيمان بالله فقط، إبليس آمن:

﴿ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ ﴾

[ سورة ص : 82 ]

 الإيمان فقط الاعتراف بالوجود، هذا قاسم مشترك بين معظم الناس، لكن الإيمان المنجي أن تؤمن بالله العظيم، والإيمان بالله العظيم يحتاج إلى تفكر ونظر وتدبر، التفكر بآياته الكونية، والنظر بآياته التكوينية، والتدبر بآياته القرآنية.

 

من يتبع هدى الله عز وجل لا يضل عقله ولا تشقى نفسه :

 الآن من الآيات القرآنية، قال تعالى:

﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ ﴾

[ سورة طه : 123 ]

 كلام عام لأي إنسان على وجه الأرض، قال تعالى:

﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ﴾

[ سورة طه : 123 ]

 الذي يتبع هدى الله عز وجل لا يضل عقله، ولا تشقى نفسه، من منا يحب أن يكون ضالاً في عقله أو شقياً في نفسه؟
 آية ثانية قال تعالى:

﴿ فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾

[ سورة البقرة : 38]

 العبارة في القرآن الكريم متكررة لا خوف عليهم، لا يندم على ما فات، ولا يخشى مما هو آت، اجمع الآيتين، الذي يتبع هدى الله عز وجل لا يضل عقله، ولا تشقى نفسه، ولا يندم على ما فات، ولا يخشى مما هو آت، ماذا بقي من السعادة؟ لا يضل عقله، ولا تشقى نفسه، ولا يندم على ما فات، ولا يخشى مما هو آت.
 أيها الأخوة الكرام؛ لذلك ورد في الأثر النبوي:" لا يحزن قارئ القرآن" وكيف يحزن وهو يقرأ قوله تعالى :

﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾

[ سورة النحل : 97 ]

 وهذا الوعد في القرآن الكريم؟ و زوال الكون أهون على الله من ألا يحقق وعوده للمؤمنين، أنا أخاطب الشباب هناك مستقبل أمامهم، توفق إلى عمل طيب، عمل فيه تألق، توفق في زواجك، في عملك، مع أولادك في بيتك، هذا المستقبل بيد الله عز وجل:

﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ﴾

[ سورة طه : 123 ]

﴿ فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾

[ سورة البقرة : 38]

 فمن قرأ القرآن الكريم لا يحزن لأن الله عز وجل وعده بحياة طيبة.
 مرة ثانية؛ زوال الكون أهون على الله من ألا يحقق وعوده للمؤمنين، بالمقابل قال تعالى:

﴿ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى* قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً* قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آَيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى ﴾

[ سورة طه: 124 -126]

 مرة ثانية: زوال الكون أهون على الله من ألا يتمتع المؤمن الصادق بحياة طيبة، و زوال الكون أهون على الله من ألا يصاب المعرض عن الله بالمعيشة الضنك، جاء رجل سأل عالماً كبيراً: فما بال الأقوياء؟ بيل كيت يملك تسعين ملياراً، هناك أقوياء في العالم وهناك أغنياء، فكان الجواب: المعيشة الضنك ضيق القلب، أحياناً الإنسان يشعر بضيق في قلبه لو وزع على أهل بلد لكفاهم، نحن الآن نتمنى الحياة الطيبة، والثمن بين أيدينا، ونخشى الحياة الضنك وأسبابها بأيدينا، بيدك تنتقل إلى حياة طيبة.

 

العلاقات مع الله ليست مزاجية و إنما علاقات ثابتة :

 أيها الأخوة الكرام؛ كلمة دقيقة جداً العلاقات مع الله ليست مزاجية، علاقة قوانين، والقانون علاقة ثابتة مقطوع بها بين متغيرين تطابق الواقع عليها دليل، قانون، عندما أقول: المعادن تتمدد بالحرارة، قانون، علاقة ثابتة مقطوع بها، هناك علاقة وهم، وعلاقة شك، وعلاقة ظن، وعلاقة غلبة ظن، وعلاقة قطع، بديننا كل العلاقات بين المقدمات والنتائج، بين الأوامر والنتائج، بين والنواهي والنتائج، علاقة مقطوع بها بين متغيرين وعليها دليل، إذاً قال تعالى:

﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى ﴾

[ سورة طه : 123 ]

﴿ فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾

[ سورة البقرة : 38]

 لا يحزن قارئ القرآن لأن هناك قوانين، وأنا أتمنى من الأخ الكريم إذا قرأ القرآن إذا كان عنده نسخة قديمة من المصحف أن يعمل خطاً باللون بالأخضر على الأوامر أو على النواهي، كلما تصفح هذا الكتاب يجد أمراً ونهياً، أين هو من هذا الأمر أو النهي؟ نقطة دقيقة، أنت أيها الأخ الكريم حينما تقرأ قوله تعالى: " يا أيها الذين آمنوا" هل تشعر بكل خلية من جسمك، وبكل قطرة بدمك أنك معني بهذه الآية؟ أن الله يخاطبك؟ إذا أردت أن يخاطبك الله فصلّ، وإذا أردت أن تخاطب الله فاقرأ القرآن، أنت بينك وبين الله.

 

معجزات الأنبياء الحسية شهادة الله لأنبيائه أنهم أنبياؤه :

 أيها الأخوة الكرام؛ الله عز وجل عندما يرسل نبياً أو رسولاً إلى الناس، ومعه منهج افعل ولا تفعل، ويعلن عليهم هذا المنهج، هذا المنهج يحدّ من شهواتهم المتفلتة، لذلك الموقف المنتظر من هؤلاء الغارقين في شهواتهم التكذيب، قال تعالى:

﴿ وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً ﴾

[ سورة الرعد : 43 ]

 فكيف يشهد الله لأنبيائه أو لرسله الكرام أن هذا الإنسان نبياً من عنده؟ قالوا: بأن يجري على يديه خرقاً القوانين، سيدنا موسى ضرب البحر فإذا هو طريق يبس، ألقى بالعصا فإذا هي ثعبان مبين، سيدنا عيسى أحيا الموتى بإذن الله، فالأنبياء السابقون شهد لهم الله بأنهم أنبياء بخرق نواميس الكون، ولكن هذا الخرق لقوانين الكون كتألق عود الثقاب يتألق وينطفئ، ويصبح خبراً يصدقه من يصدقه، ويكذبه من يكذبه، ولأن القرآن الكريم خاتم الكتب، ولأن بعثة النبي صلى الله عليه وسلم خاتمة البعثات، ولأن رسالة النبي خاتمة الرسالات، فلا بد من أن تكون المعجزة مستمرة.

 

الإعجاز العلمي في القرآن شهادة الله لقارئ القرآن أن هذا كلامه سبحانه :

 أما النبي صلى الله عليه وسلم فخاتم الأنبياء، فلا بد من أن تكون المعجزة التي معه علمية، تتميز رسالة النبي صلى الله عليه وسلم أن المعجزات التي تعد تصديقاً من الله لدعوته علمية، هذا المنطلق الآن في رحلة أبولو، صعد رائد الفضاء إلى القمر، صاح بأعلى صوته: لقد أصبحنا عمياً لا نرى شيئاً، لماذا؟ ما معنى هذا الكلام؟ كان أحد علماء مصر فاروق الباز في فلوريدا، سمع رائد الفضاء بإذنه يقول: لقد أصبحنا عمياً لا نرى شيئاً، لماذا؟ الحقيقة العلماء يقولون: حينما تجاوز الرواد طبقة الهواء انعدم انتثار الضوء، ظاهرة انتثار الضوء أشعة الشمس تسلط على الهواء، هذه الذرات تعكسها على مكان آخر، هذه الحقيقة تجدها في الانترنيت، متعلقة بالإعجاز، افتح القرآن الذي نزل على النبي صلى الله عليه وسلم قبل ألف وأربعمئة عام، قال تعالى:

﴿ وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ * لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ ﴾

[ سورة الحجر: 14-15]

 تطابق الآية تطابق مذهل مع حدث علمي يؤكد أن الذي خلق الأكوان هو الذي أنزل هذا القرآن.
 قديماً القياسات بالأمتار لكن كشفت أشعة الليزر التي تقيس المسافات بدقة بالغة، قيست المسافة بين الأرض والقمر بالأمتار، ترسل أشعة ترتطم وتعود، لما اكتشفت أشعة الليزر وقيس غور فلسطين وجدوا أنه أعمق نقطة في الأرض قطعاً بقياس أشعة الليزر، ومعركة الفرس مع الروم بدأت في غور فلسطين، الله عز وجل يقول :

﴿ غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ ﴾

[ سورة الروم : 2-4]

 الآن الأرض كرة، والكرة إذا كانت أمام منبع ضوئي وهي تدور، هناك منطقة على سطح الأرض فيها تداخل الليل مع النهار، هذا بين صلاة المغرب والعشاء، وبين أذان الفجر وطلوع الشمس، هذه النقطة عبر عنها القرآن:

﴿ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ﴾

[ سورة لقمان : 29 ]

 إشارة إلى أن الأرض كرة وتدور حول منبع ضوئي.
 أيها الأخوة الكرام؛ يوجد ألف وثلاثمئة آية في القرآن الكريم هي شهادة الله لقارئ القرآن أن هذا القرآن كلام الله، قال تعالى:

﴿ وَمَا كُنْتَ تَتْلوا مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ﴾

[سورة العنكبوت : 48]

 أيها الأخوة الكرام؛ بعد مضي مئة عام على علم الأجنة تبين أن الذي يحدد جنس المولود – ذكر أو أنثى - ليست البويضة بل هو الحوين، افتح القرآن الكريم:

﴿ وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى*مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى ﴾

[سورة النجم: 45-46]

 هذا النوع من الآيات - التي تعد مطابقة تمام التطابق مع أحدث حقيقة علمية توصل إليها الإنسان - شهادة الله لقارئ القرآن أن هذا القرآن الكريم كلام الواحد الديان.
 أيها الأخوة الكرام؛ آية أخرى:

﴿ وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴾

[ سورة الحج : 27]

 من كل فج بعيد، الآية:

﴿ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴾

  الخط إذا كان على سطح الأرض وامتد كثيراً ينحني

﴿ وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴾

 يوجد ألف وثلاثمئة آية في القرآن الكريم إشارات إلى حقائق علمية تمّ كشفها، لذلك الله عز وجل قال:

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يستحي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ﴾

[سورة البقرة : 26]

 هل هناك على وجه الأرض مخلوق أهون علينا من بعوضة؟ أي إذا شخص قتل بعوضة هل يشعر أنه قاتل؟ هذه البعوضة أهون الخلق على الإطلاق، بعد أن اكتشف المجهر الإلكتروني الذي يكبر الشيء خمسين ألف مرة- أما المجاهر التقليدية فتكبر الشيء ثماني مرات- وجدوا أن في رأس البعوضة مئة عين، وفي قلبها ثلاثة قلوب، قلب مركزي، وقلب لكل جناح، وفي كل قلب أذينان، وبطينان، ودسامان، وفي فمها ثمانية وأربعون سناً، وتملك البعوضة جهازاً لا تملكه الطائرات، تملك جهاز استقبال حراري، ترى الأشياء لا بأشكالها، ولا بأحجامها، ولا بألوانها، ولكن ترى الأشياء بحرارتها، حرارة الطفل سبع وثلاثون، تملك جهاز تحليل للدم، فما كل دم يناسبها، ينام أخوان على سرير واحد ، يستيقظ الأول وقد ملئ بلسع البعوض، ويستيقظ الثاني سليماً معافى لم يصب بشيء، ما السر؟ تملك جهاز تمييع للدم، في خرطومها ست سكاكين، أربع سكاكين تحدث جرحاً مربعاً وسكينان على شكل أنبوب يلتحمان، وتملك جهاز تخدير، بعد انتهاء فعل التخدير يشعر الإنسان بالألم فيضربها ليقتلها، وهي في سقف الغرفة تضحك عليه، والبعوضة ترى فريستها من ستين متراً، والله هناك أشياء عن البعوضة العقل لا يصدقها، قال تعالى:

﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يستحي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ﴾

[سورة البقرة : 26]

 فوق البعوضة كائن آخر له دراسة طويلة.
 أيها الأخوة الكرام؛ هذا الكون بسمواته وأرضه، بنباتاته وأشجاره، بوديانه وجباله، ببحاره وأنهاره، هذا الكون يشف عن حقيقة وجود الله، وعن وحدانيته، وعن كماله، والتفكر في خلق السموات والأرض أقصر طريق إلى الله، وأوسع باب ندخل منه على الله.
 هذا الماء له خاصة لو لم تكن به ما كان هذا المجلس، ولا عمان كلها، ولا شرق أوسط، ولا كان هناك حياة، هذا الماء مثل أي عنصر تسخنه يتمدد، تبرده ينكمش، إلا أنه يتميز وأنت تبرده من عشرين إلى خمس عشرة إلى خمس إلى أربع، والله قرأت بحثاً من ثمانين صفحة في مجلة علمية مترجمة، أنت الآن أحضر قارورة املأها ماء، وأحكم إغلاقها، ضعها في الثلاجة تنتفخ، الماء إذا تمدد لا يوجد قوة تقف أمامه، هذه الخاصة لولاها لما كان هناك حياة، لأن البحار عندما تتجمد إذا لم يكن فيها هذه الخاصة تزداد كثافة الماء ثم يغوص، كلما تتجمد طبقة تغوص، بعد حين تتجمد البحار كلها، ينعدم التبخر، تنعدم الأمطار، يموت النبات، يموت الحيوان، يموت الإنسان، أما هذا الماء عندما تبرده وتجمده في الدرجة زائد أربعة فتنعكس الآية.

 

البشر عند الله نموذجان لا ثالث لهما :

 لذلك أيها الأخوة الكرام؛ أقول لك بالملايين بمئات الملايين هناك أدلة صارخة على وجود الله، ووحدانيته، وكماله، والإنسان مخلوق للجنة، قال تعالى:

﴿ فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى ﴾

[ سورة الليل : 5-6 ]

 صدق بالحسنى، الحسنى هي الجنة، اتقى أن يعصي الله، وبنى حياته على العطاء، الرد الإلهي، قال تعالى:

﴿ فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى* وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى ﴾

[ سورة الليل :7-9 ]

 سبعة مليارت ومئتا مليون من البشر، على اختلاف مللهم، ونحلهم، وانتماءاتهم، وأعراقهم، وأنسابهم، وقبائلهم هم نموذجان، أعطى واتقى وصدق بالحسنى، بخل واستغنى وكذب بالحسنى، لما كذب بالجنة استغنى عن طاعة الله، وبنى حياته على الأخذ، أما عندما صدق بالحسنى اتقى أن يعصي الله، بنى حياته على العطاء، لذلك يقع على رأس الهرم البشري زمرتان هم الأقوياء والأنبياء، الأقوياء أخذوا ولم يعطوا، الأنبياء أعطوا ولم يأخذوا، الأنبياء عاشوا للناس، الأقوياء عاش الناس لهم، الأقوياء ملكوا الرقاب، والأنبياء ملكوا القلوب، الأقوياء يمدحون في حضرتهم، والأنبياء يمدحون في غيبتهم، كل البشر تبع لقوي أو نبي، لذلك أيها الأخوة بطولتنا أن نكون من أتباع الأنبياء.

 

خاتمة و توديع :

 أرجو الله لكم التوفيق والنجاح والفلاح، ولبلادكم الاستقرار، اشكروا الله عز وجل على نعم كثيرة في بلادكم، أحد هذه النعم أن التدين لديكم في هذا البلد لا يعد تهمة تحاسب عليها، والشيء الثاني أن بلدكم فيها أطياف مثل أي بلد آخر، لكن لا يوجد بين طيفين أحقاد تاريخية، والثالثة هناك دولة قوية تحاسب وتعاقب، لم يدخل القتل في برنامجها، هذه نعم ثلاث والنعم إذا ألفناها نسيناها، ماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم؟ " اللهم أرنا نعمك بدوامها لا بزوالها" النعمة إذا ألفناها نسيناها، فالبطولة أن النعم التي ألفناها ينبغي ألا ننساها، اشكروا الله على نعمة الأمن في هذا البلد، واشكروا الله على أننا هدينا إلى الله عز وجل، بارك الله بكم، حفظ لكم إيمانكم وأهلكم وبلدكم وصحتكم.
 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، أكرمنا ولا تهنا، آثرنا ولا تؤثر علينا، أرضنا وارض عنا، وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

موقع موسوعة النابلسي للعلوم الإسلامية - © جميع الحقوق محفوظة لموقع النابلسي 2018